منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: منظمة ألمانية تنتقد خططا لإيواء طالبي اللجوء في "ثكنات" (آخر رد :holmez)       :: هيروشيما العراق (آخر رد :kitabat)       :: ناظم شاكر يعتذر عن الاستمرار في تدريب النجف (آخر رد :الرياضي العراقي)       :: دولة القانون تتحدث عن التدخل الأميركي “للتلاعب” في الانتخابات (آخر رد :iraq.4u)       :: العدل البرتغالي يوجه تهمة الشروع بالقتل رسميا الى نجلي السفير العراقي (آخر رد :سياسي)       :: تل أبيب لواشنطن في 1991: نحن بصدد الهجوم على العراق، فحركوا طائراتكم (آخر رد :المحرر)       :: لقاء العائلة لرعية الكلدان في الأردن لشهر كانون الثاني ٢٠١٨ (آخر رد :shamasha)       :: بينهم كرمليسيان..البطريرك ساكو يرسم اربعة شمامسة انجيليين في عنكاوا (آخر رد :كرمشايا)       :: مجلس نينوى يدعو المسيحيين للعودة بعد رجوع 9 آلاف عائلة نازحة (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: عودة ثانية الى الشأن الوطني ما بين المركز والإقليم ..سالم إيليا (آخر رد :سالم ايليا)       :: هكذا عاش يونان ثلاثة أيام في جوف الحوت (آخر رد :وردااسحاق)       :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :رجل الظل)       :: انجيل يوحنا / الإصحاح الثاني (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كيف اكتشف كريستوفر كواومبس أمريكا ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: وفاة الحاج ابو داود والملقب ب ( أبو داود أبو التكة ) أشهر وأقدم بائع تكة بالعراق عن عمر ناهز ال٨٠ عاماً ... (آخر رد :الفالكون)       :: هل تعرف من اين اتت كلمة o.k ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: ما قصة لاجئي حادثة الحافلة ومن أي قومية ومنطقة هم في العراق وبماذا علقت بغداد؟ (آخر رد :louis ganni)       :: جواز السفر الألماني الأقوى على مستوى العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: معالم على طريق وحدة المسيحيين ـ بمناسبة اسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: بطريرك الكلدان التيودوري- النسطوري لويس ساكو يُعادي السريان (آخر رد :موفق نيسكو)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2018, : 19:00   #1
وردااسحاق
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية وردااسحاق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العمر: 61
المشاركات: 467
معدل تقييم المستوى: 12
وردااسحاق is on a distinguished road
افتراضي المعمودية هي الولادة الجديدة لنصبح أولاد الله

المعمودية هي الولادة الجديدة لنصبح أولاد النور
بقلم / وردا أسحاق عيسى
وندزر – كندا

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قال الرب لنيقوديمس ( الحق الحق أقول لك : ما من أحد يمكنه أن يدخل ملكوت الله إلا إذا ولد من الماء والروح ) " يو 5:3"
ولادة الأنسان من الجسد هو جسد ملوث بالخطيئة الموروثة ، فلكي يتحرر ليصبح أبن النور عليه أن يمر بولادة جديدة ، وهي الولادة بالروح ، فالمولود من الروح هو روح " يو 6:3" ، فكل أنسان مولود من الجسد يحتاج إلى ولادة جديدة ، هذا ما قاله الرب يسوع لنيقوديموس الذي كان أحد أعضاء الفريسيين في المجلس اليهودي . فمعمودية الماء والنار تحتلق الأنسان من جديد ليولد ولادة جديدة متحرراً من قيود الخطيئة ليلبس المسيح الذي آمن به . المعمودية هي السر الأول التي تخلق الأنسان الجديد وقد أوصى المسيح تلاميذه بهذا السر قبل أن ينطلق إلى السماء ، قائلاً ( فأذهبوا ... وتلمذوا جميع الأمم ، وعمدوهم بأسم الآب والأبن والروح القدس ) " مت 19:28 " .
غاية يسوع من العماذ هو لكي ندخل في شركة مع كل أقانيم الله الثلاثة لكي نصبح أولاد الله ز فلم نبقى أولاد الظلام ، بل أولاد النور لأننا أولاد الله ، والله هو نور العالم ، هذه هي الغاية من العماد ، ولا بد أن نمر منها كما مر الشعب اليهودي من مياه البحر الأحمر متجهين إلى أرض الميعاد ، وكان ذلك العبور رمزاً لمعمودية العهد الجديد ، وأرض الميعاد كانت رمزاً إلى البيت السماوي الذي أعده لنا الرب . كذلك الطوفان كان رمزاً للمعمودية " تك 8 ".
قد يحل الدم محل الماء في المعمودية ( طالع مر 10 : 35-39 ) الرب يسوع نال المعموديتين . إذان المعمودية هي الحرية التي نحصل عليها من الموت لننتقل إلى الحياة الجديدة ، لن المعمودية هي عهد للحياة مع المسيح وللمسيح ويصبح المعمد سكنى للروح القدس ، لهذا يجب على الوالدين أن يعمدا أطفالهم لكي يتحرروا من دنس الخطيئة الموروثة وبهذا يضعونهم على طريق الحرية ليصبحوا أولاد النور . فمعمودية الصغار والكبار هي دعوة سماوية إلى حياة النور وللدخول في قطيع الجماعة المؤمنة ، تلك الجماعة المولودة من فوق بسبب العماد ، وهذه الجماعة تشكل جسد المسيح الحي وهو رأسها ، وهكذا كل فرد في التشكيل الجديد هو مدعو الى بلوغ الكمال ، والعماد يصبح له باباً للدخول الى الأسرار الأخرى وخاصة الأفخارستيا لكي يصبح المسيح طعاناً وشراباً له فيتحد معه أتحاداً أبدياً فتصبح أجسادنا المائتة في الخطايا التي نقترفها متحدة مع المسيح القائم والعافر لتلك الخطايا فتتجدد حياتنا مع المسيح , وهكذا يتقدم في الفضائل في حياة نقية طاهرة وسط أناس أحياء في الجسد وموتى في الروح . فالذين لم يتقبلوا المعمودية هم موتى ، لهذا قال الرب يسوع للذي أراد أن يتبعه ( دع الموتى يدفنون موتاهم ... ) " 60:9 " كما أن المعمودية حلت محل الختان وأبطل الختان ، لهذا قال الرسول بولس :
( وبه أيضًا ختنتم ختانًا لم تجره الأيدي ، إذ نزع عنكم جسد الخطايا البشري وهذا هو ختان المسيح : قد دفنتم معه في المعمودية ، وفيها أيضاً أقمتم معه ، عن طريق إيمانكم بقدرة الله الذي أقامه من بين الأموات ، فأنتم ، إذ كنتم أمواتاً في الخطايا وعدم ختانكم الجسدي أ أحياكم جميعاً معه ، مسامحاً لنا جميعاً بالخطايا كلها )
" قول 12:2"
ولربنا يسوع المجد دائماً
وردااسحاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.