منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتقال جولييت عبد الاحد متي أيشو الى الاخدار السماوية (آخر رد :hazim ganni)       :: انتقال الأخت سابينا من بنات مريم الكلدانيات إلى الأخدار السماوية (آخر رد :basam noh)       :: بالصور ربيع كرمليس البهي / يوسف قطا (آخر رد :nawal qutta)       :: ((( أســهروا مـعــي ))) (آخر رد :ماري ايشوع)       :: ö (آخر رد :dawood)       :: مراسم الدفنة والتعزية للمرحوم المغفور له بطرس متي عوديش في مدينة منشن الالمانية (آخر رد :alsalam)       :: وفاة بطرس عوديش الككو في المانيا (آخر رد :fawz jubrail)       :: طفلة صغيرة حلت مشاكل الدول العربية في دقيقتين (آخر رد :البصراويه)       :: تفاصيل محاولة اغتيال عدي صدام - قناة العربية (آخر رد :المهندس عمار يوحنان)       :: الثقافة تؤكد وفاة الفنانة الكوميدية امل طه (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: منهاج الاحتفالات الدينية في كنيسة مار بطرس للكلدان في اوكفل-كندا (آخر رد :j-alzedan)       :: بالصور.. إحباط تهريب مخدرات للسعودية بمليار و 38 مليوناً (آخر رد :ابو وسام)       :: بالصور... كنيسة باطنايا تحتفل بعيد السعانين في زياح كبير (آخر رد :j-alzedan)       :: محطة قطارالموصل ..والله زمان ! (آخر رد :j-alzedan)       :: كم دولار خسر الرجل صاحب محل بيع الكتب ؟ (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: نجمة داوود السداسيه ماذا تعرف عنها ..؟؟ (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: عماذ شربل عزيز امجد (آخر رد :حليم)       :: مرة 2 محششين ماشين ورا بنت حلوه . (آخر رد :FADI SAFA)       :: ما هي الشجرة التي ؟؟؟ (آخر رد :FADI SAFA)       :: سجل حضورك اليومي في المنتدى بآية من الكتاب المقدس (آخر رد :بطرس خوشابا)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2012, : 13:55   #1
الاب بولس ثابت حبيب
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية الاب بولس ثابت حبيب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 193
معدل تقييم المستوى: 7
الاب بولس ثابت حبيب is on a distinguished road
افتراضي الاحد الاول من الصوم .. الاب بولس ثابت حبيب

الاحد الاول من الصوم
يسوع المسيح ابن الله.


نبدأ مع هذا الاحد مسيرة خاصة تتسم بأنها تعاش بممارسة فعاليات روحية كالصوم والصلاة والصدقة والمصالحة والغفران. هذه المسيرة تقترح على المؤمن بذل جهد روحي وجسدي بواسطته يستطيع الانسان عيش صفاء العلاقة التي تربطه مع اخيه الانسان ومع الله. هذه هي طبيعة الصوم التي يريدها الله. نسمع من القراءة الاولى التي هي من اشعيا النبي ( 58: 1- 14): " ان تحل قيود الظلم وتفك مرابط النير وينطلق المنسحقون احرارا, وينزع كل نير عنهم. ان تفرش للجائع خبزك وتدخل المسكين الطريد بيتك. ان ترى العريان فتكسوه ولا تتهرب من مساعدة قريبك" ( اشعيا 58: 6 – 7). ان مسيرة الصوم هذه تؤهلنا للدخول وعيش ما عاشه وعلمه يسوع ومن خلاله اعطى الخلاص لمن يعيش سائرا وراء شخصه. يسوع عاش بشخصه صفاء العلاقة مع الله والانسان, عاشها بأمانة بالرغم من قساوة التجارب التي تعرض لها, فأنتصر واعطى الامكانية لمن يريد ان ينتصر. يسوع هو ابن الله. نحن سوف نتأمل في صومنا هذا في اسماء يسوع المسيح التي تعبر عن طبيعته وهويته ورسالته الخلاصية. ان كون يسوع ابنا لله يعني انه في علاقة حميمة وقوية تعكسها حياته كلها اليوم ( انجيل اليوم: متى 3: 16 – 4: 11) يسوع الذي كشفت هويته على نهر الاردن بأنه ابن الله ( متى 3: 17) هو الذي اعلن ان هدف رسالته هو عمل مشئية الله ( متى 3: 15). انه ابن الله المتجسد الذي لا تنفصل الوهيته عن انسانيته. بهذه الانسانية سوف يقاسم خبرة الانسانية الضعيفة, سوف يسير على خطى شعب اسرائيل الذي ايضا قد دعي ابنا لله ( قارن خروج 4: 21 – 23). هذا الشعب تعرض للتجارب في مسيرته في الصحراء وفشل بها, طبيعة هذه التجارب بالذات تخص علاقة وايمان هذا الشعب بالله مخلصه. يسوع كونه ابنا لله بالوهيته وناسوته ( لان الوهية يسوع اتحدت اتحادا كاملا مع انسانيته من دون تحول واختلاط ومن دون انفصال وانقسام, لذلك هو ابن الله حتى في انسانيته ( حسب مجمع خلقيدونية 451)). تبقى كل رسالته اكمال مشئية الله الخلاصية. ان انسانية يسوع هي كاملة ولذك هي معرضة ايضا للتجارب. الشيطان يبدأ نزاله مع يسوع مجربا اياه بذات التجارب التي مر بها شعب اسرائيل, تجارب طبيعتها وهدفها هو خلق الشك لدى الانسان بالهه. مع يسوع يريد الشيطان التشكيك ببنوته لله. يبدأ الشيطان تجاربه قائلا : " اذا كنت ابن الله" ( متى 4: 3 و 6). في ظرف الجوع يريد الشيطان ان يوقع بيسوع ( التجربة الاولى), وفي ظرف الصعوبة يريد ان يزيغ يسوع عن اكمال مشئية الله ( التجربة الثانية). لكن يسوع يعرف خبث المجرب وما يريده, فالدعوة الى اشباع جوعه ليست سوى محاولة لخلق الشك لدى يسوع بحقيقة علاقته مع الله. الشيطان بهذا – كما يقول القديس يوحنا فم الذهب – يريد خداع يسوع كما خدع ادم وحواء, خداع يسوع من خلال اعطاء دليل على انه ابن الله, يريد اعجوبة من خلالها يحول الحجارة الى خبز اذا كان ابن الله. يسوع واثق من هويته وبنوته لله. يفحم المجرب بقوله: " ليس بالخبز وحده يعيش الانسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله" ( متى 4: 4). ان علاقة المؤمن بالله ليست علاقة تحددها المعجزات التي تقضي حاجة ما او تجعل من صعوبة ما يسيرة, كلا علاقة المؤمن مع الله هي علاقة ايمان حي وايمان يعرف الرجاء مها كان الحياة صعبة, مهما كانت الرؤية ضبابية وليل الشك والتجربة قاسيا. هذا الايمان يعرف ان الحياة تعاش مستنيرة بكلام الله الذي يصبح غذاءا له. في تجربته الثانية يسوع يفحم الشيطان رافضا ان يجرب الله ( متى 4: 7). انه يعرف كونه لازال في بداية رسالته وهي رسالة صعبة, لن يطلب بها مساعدة خارقة الطبيعة لاكمالها, اي من الله الذي يتدخل بواسطة ملائكته, كما ان يسوع يعرف هويته بأنه ابن الله وانه اكبر من الملائكة ذاتهم كذلك فأنه سيرفض مساعدة اثني عشر جيشا من الملائكة عندما سيلقى القبض عليه اليهود ليلة موته وهناك ايضا توجد تجربة سينتصر عليها ( متى 26: 53). يسوع يبقى امينا لما قاله ليوحنا: " ليكن هذا الان لاننا نتمم به مشئية الله" ( متى 3: 15).
في التجربة الثالثة بعد ان اقتنع الشيطان بعدم قدرته على تشكيك يسوع ببنوته لله, يجرب انسانية يسوع بالمجد وبالانحراف عن عبادة الله وعبادة اخر لغرض هدف مادي. انها تجربة وقع بها شعب اسرائيل عندما عبد الاصنام التي كان يرجو منها الخصوبة والخيرات. يسوع يفحم الشيطان بقوله: " للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد" ( متى 4: 10). الله وحده يعطي وهو وحده الاله الحق. من اراد المجد الحقيقي فهو يناله من الاله الحقيقي, من العلاقة الحقيقية به. هناك اشخاص يمجدهم العالم منهم قديسين امجاد وبشر خدموا الانسانية, تمجدوا لانهم عاشوا العلاقة الحقيقة مع الله. هناك اناس نالوا مجدا زائفا ورذيلا لانه اقاموا علاقتهم مع الشيطان فتسلقوا قمم واهية, قمما ليست ققمم البطولة والشرف, ولكن قمم الظلم والاستعباد وقهر الانسانية, ليسوا امجادا, بل مخدوعين من الشيطان.
يسوع الذي رفض هذا المجد والسلطان سوف يمجد ويسجد له ويأخذ كل سلطان في السماء والارض بعد موته وقيامته ( متى 28: 18). رفض ان يأخذه بالوهم والزيف وعلى حساب الحقيقة, ولكنه ناله من خلال اطاعته لمشئية الله. اخلى ذاته ومات موتا بشعا وهو ابن الله, ولكن الله رفعه فوق الكل ( انظر الرسالة الى اهل فيلبي 2: 6 -11). رفض ان يأخذ الامور بسهولة وبمساعدة الملائكة, الان تأتي الملائكة لتخدمه ( متى 4: 11).
ان بنوة يسوع التي جربها الشيطان هي صورة لنا لنتأمل ايضا نحن ببنوتنا لله التي هي علاقتنا معه وايماننا به وكيفية عيش حياتنا على ضوء ايماننا به. تراودنا الكثير من التجارب في حياتنا هدفها تشويه صورة الهنا وتحطيم علاقتنا به. يسوع يعلمنا معنى الثبات والانتصار. انه ابن الله انتصر واعطى الفرصة للنصر لجميعنا. بيسوع ننتصر على تجارب انانيتنا ونصبح ابناء لله.

صلاة الطلبات للاحد الاول من الصوم
- لنقف بخشوع امام الله الذي جعل منا ابناءا له بابنه الوحيد قائلين: ساعدنا في تجاربنا.
- يا رب: لقد علمنا ابنك الوحيد, يسوع المسيح ربنا معنى البنوة التي هي الثقة بك بالرغم من كل الصعوبات. ساعدنا لنستطيع ان نجعل من كلمتك غذاءا لحياتنا: منك نطلب.
- يا رب: علمنا ان نعيش حياتنا برجاء وفرح, مهما كانت صعبة. لنعرف بها ان نكمل مشئيتك التي تريد خلاصنا وخيرنا. ثبتنا في اوقات المحن والمشاكل لنتحملها بصبر وايمان: منك نطلب.
- يا رب: في عالمنا هذا يوجد الكثير من الذين يجربون ايماننا. هناك اشياء باتت تفرض نفسها وكأنها الهة. بات من السهل الركض وراءها ارضاءا للانانية والمنفعة الشخصية. ساعدنا يا رب لنقول ونعيش عبادتنا لك. انت الاله الحقيقي: منك نطلب.
- يا رب: علمنا في صومنا هذا ان نصبح ابناءا حقيقيين. ان نعيش معنى الصوم والتوبة والغفران والمصالحة. ان نعيش علاقتنا الصحيحة مع اخوتنا وخاصة المحتاجين والمتألمين. ان نصلي بصدق وندعوك ابانا: منك نطلب.
الاب بولس ثابت حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2012, : 22:26   #2
hafana
عضو منتج
 
الصورة الرمزية hafana
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2,400
معدل تقييم المستوى: 30
hafana is on a distinguished road
افتراضي

صياما مقبولا للجميع ....شكرا ابونا
hafana غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2012, : 23:12   #3
yosif
عضو نشط
 
الصورة الرمزية yosif
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 608
معدل تقييم المستوى: 9
yosif is on a distinguished road
افتراضي

شكرا ابونا ثابت على عظاتك الاسبوعية المميزة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
yosif غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2012, : 07:28   #4
هدير ال قس يونان
عضو شغال
 
الصورة الرمزية هدير ال قس يونان
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: عنكاوا
المشاركات: 445
معدل تقييم المستوى: 7
هدير ال قس يونان is on a distinguished road
افتراضي

صيام مبارك
شكرا ابونا على الشرح المظيم
هدير ال قس يونان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2012, : 08:18   #5
جورج شابا
عضو منتج
 
الصورة الرمزية جورج شابا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
العمر: 61
المشاركات: 1,729
معدل تقييم المستوى: 22
جورج شابا is on a distinguished road
افتراضي

صيام مقبول لكل مسيحي والرب يباركك ايها الاب العزيز ونشكرك للتواصل معنا في كل احد
جورج شابا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2012, : 09:51   #6
mokhlis taufik
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية mokhlis taufik
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 14,669
معدل تقييم المستوى: 153
mokhlis taufik has a spectacular aura aboutmokhlis taufik has a spectacular aura about
افتراضي

شكرا لك ابتي الفاضل لما تبذله من جهود في زرع الايمان القويم في النفوس وزيادة ثقافة المؤمن الدينيه سواء على ارض الواقع او على الصفحة الالكترونيه .. محبتنا وتقديرنا لكم نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
mokhlis taufik غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2012, : 08:10   #7
Johnny Hanna
عضو شغال
 
الصورة الرمزية Johnny Hanna
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: sewden
المشاركات: 482
معدل تقييم المستوى: 11
Johnny Hanna is on a distinguished road
افتراضي

شكرا ابونا نلتقي الاحد القادم
محبتي لك
Johnny Hanna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-20-2012, : 12:24   #8
جميل ال يوسف
VIP
 
الصورة الرمزية جميل ال يوسف
 
تاريخ التسجيل: May 2009
الدولة: PARIS
العمر: 62
المشاركات: 8,104
معدل تقييم المستوى: 86
جميل ال يوسف is on a distinguished road
افتراضي

شكرا ابتي على الموضوع المميز لليوم الاول من الصوم
جميل ال يوسف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.