منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أمريكا: وفاة آخر أفراد طاقم الطائرة التي ألقت القنبلة الذرية على هيروشيما اليابانية (آخر رد :mokhlis taufik)       :: وفاة الربان التاريخي لكرة القدم الأرجنتينية (آخر رد :mokhlis taufik)       :: صور | أغرب 10 محطات وقود في العالم (آخر رد :mokhlis taufik)       :: بالصور مهرجان السباحة في الطين (آخر رد :mokhlis taufik)       :: عائلات عراقيّة تدفن موتاها في طريق النزوح (آخر رد :mokhlis taufik)       :: كاردينال فرنسي: ينبغي تشجيع مسيحيي العراق على البقاء ببلادهم (آخر رد :mokhlis taufik)       :: المسيحيون العراقيون يتظاهرون امام البيت الأبيض: اوباما اوباما أين انت؟؟ (آخر رد :mokhlis taufik)       :: فيديو لابناء الموصل الغاضبين من تمزيق عدد من المصاحف في جامع النبي يونس بعد تفجيره (آخر رد :j-alzedan)       :: عدد المصوتين لمشروع البيت الابيض في تبني قضية شعبنا المسيحي من الناحية السياسية لا زال قليلا جدا !! (آخر رد :deyar)       :: محو اسم العراق من أرقام السيارات (آخر رد :j-alzedan)       :: فيديو / كلمة البابا فرنسيس للنّاطقين باللغة العربية (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: معمودية الأطفال ضرورة إيمانية وليست مهرجانات ... (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: شعبٌ أصيلٌ يُطردْ! (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: الف مبروك خطوبة ستيف وساندي (آخر رد :جورج شابا)       :: ألمانيا: مساع للسماح للأجانب بالالتحاق بذويهم دون شرط اللغة (آخر رد :فراس والغربة)       :: شاكر وهيب ... فتى «داعش» الرومانسي ... بقبعة غيفارا وذكرى الزرقاوي! (آخر رد :فراس والغربة)       :: لبلبة: عادل إمام قبلني أكثر من زوجي (آخر رد :فراس والغربة)       :: تعليق عدنان ابراهيم على طرد داعش للمسيحيين من الموصل (آخر رد :mozahem tawfeek)       :: نازحو الموصل في كردستان: كسروا ظهرنا (آخر رد :mozahem tawfeek)       :: يقين | سيد القمني : هناك الكثير من المسلمات والثوابت يجب التخلص لنعيش حياة كريمة (آخر رد :mozahem tawfeek)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > الثقافة شبابية والنقاش الجاد

الثقافة شبابية والنقاش الجاد مواضيع ثقافية جادة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2013, : 14:33   #1
Martina
عضو نشط
 
الصورة الرمزية Martina
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: تركيا حاليا
العمر: 27
المشاركات: 693
معدل تقييم المستوى: 12
Martina is on a distinguished road
افتراضي كيف تحشد الناس على المواقع الاجتماعية بسرعة لمعالجة قضية انسانية؟

يقصد بمصطلح "الحشد الجماهيري في زمن محدد" قدرة شبكات التواصل الاجتماعي على تعبئة الناس بشكل سريع لمواجهة تحديات مثل حالات الكوارث أو المساعدة في العثور على طفل مفقود.

ووفقاً لورقة بحثية نُشرت في مجلة "وقائع الاكاديمية الوطنية للعلوم"، التي تعتبر ثاني أهم المجلات العلمية في العالم، تعتبر وسائل الاعلام الاجتماعية أداة فعالة جداً لتعبئة المتطوعين، إلا أن استخدامها في هذا المجال ما زال محدوداً.

وتأتي الورقة البحثية العلمية التي حملت عنوان "حدود الحشد الجماهيري" نتيجة جهد استغرق عامين من الأبحاث العلمية المكثفة في مختبر الحوسبة الاجتماعية والذكاء الاصطناعي، بقيادة الدكتور إياد رهوان الأستاذ المساعد ورئيس قسم علوم الحوسبة والمعلومات في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا. والمؤلف الأول للورقة البحثية هو الدكتور أليكس روثرفورد، أستاذ مساعد في معهد مصدر وعضو في مختبر الدكتور رهوان، وشارك في العمل أيضاً كل من البروفيسور اليكس بنتلاند من معهد ماساتشوستس للتكنولوجي، والدكتور مانويل سيبريان من المؤسسة الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أستراليا، وسوهان دي سوزا من معهد مصدر، والأستاذ استيبان مورو من جامعة كارلوس الثالث في مدريد.

وفي تعليقه على نشر الورقة البحثية، قال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر "تعتبر الأبحاث المنشورة في المجلات العلمية المرموقة فرصاً ثمينة تدعم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعرض خبراتنا في التحليل المتقدم والأبحاث.

واضاف "في ظل دعم القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، قام معهد مصدر بنشر عدة أوراق بحثية علمية متميزة في المجلات العالمية مما عزز مكانته كجامعة بحثية عالمية. ونتوقع أن يقدم أعضاء هيئة التدريس في المعهد المزيد من الأوراق البحثية المماثلة في الشهور القادمة، مما يعكس مساهمتنا الفاعلة في تحقيق أهداف تنمية رأس المال البشري في أبوظبي".

وتقدم الورقة البحثية تحليلاً لنتائج مسابقة "تحدي البالون الأحمر" Red Balloon Challenge التي نظمتها وكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة (داربا) في عام 2009، حيث تم رصد جائزة قيمتها 40.000 دولار للمسابقة.

وتهدف المسابقة لقياس مدى قدرة وسائل الإعلام الاجتماعية على التواصل بين الناس بأقصى سرعة، وتتطلب من الفرق المتنافسة تحديد إحداثيات المواقع GPS لـ 10 بالونات رصد جوي موزعة عشوائياً في أماكن غير معلنة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية.

وقد نجح فريق من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في العثور على جميع البالونات في غضون 8 ساعات و52 دقيقة عن طريق حشد المتطوعين بالاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب الورقة البحثية، تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي قادرة على الحشد الجماهيري السريع بشكل ملحوظ، دون الحاجة للدور التكميلي لوسائل الإعلام الأخرى.

وتشير المحاكاة الحاسوبية إلى إمكانية تكرار ما جرى في مسابقة "البالون الأحمر" بنسبة نجاح تصل إلى 90%، لكن الوصول إلى هذه النتيجة بنجاح يحتاج إلى أن تكون جميع الظروف مثالية كونها تتأثر بعدة عوامل رئيسية مختلفة، وهذا التأثر يفرض حدودًا على قوة وسائل التواصل الاجتماعية في الاستجابة السريعة.

وقد أظهرت الورقة البحثية أن نجاح وسائل الاعلام الاجتماعية في الحشد يعتمد بشكل كبير على تواصل الأفراد بفعالية، وعلى سرعة الاستجابة والقدرة على حشد الناس في أماكن بعيدة.

ولكن حتى في ظل هذه الظروف المواتية، يبقى احتمال عدم النجاح في البحث كبيراً. وعلاوة على ذلك، يتطلب النجاح عدداً كبيراً من المشاركين السلبيين، وهم أولئك الذين لا يشاركون بالضرورة في تعبئة الآخرين، ولكن قد يساعدوا إذا ما شاهدوا في السماء بالوناً أحمر.

وقال الدكتور إياد رهوان "أول نتيجة توصلنا إليها هي تحديد أسس لتحقيق مهمة البحث في الوقت المحدد وبتوزيع فعال دون أي استخدام لوسائل الإعلام التقليدية".

وفي أعقاب مسابقة البالون الأحمر لوكالة مشروعات الأبحاث الدفاعية المتقدمة (داربا)، لم يكن واضحاً إذا ما كان يمكن الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي فقط لتحقيق هذه المهمة دون الاعتماد على وسائل الإعلام، وقد أظهرنا أن هذا أمر ممكن بالفعل، ووجدنا أيضاً أن التحدي يكمن في مدى قدرة الإنسان على المشاركة، وأن جميع شروط النجاح تتوفر في نطاق ما نعرفه عن شبكات التواصل الاجتماعية وسرعة التفاعل بينها، وبدون ذلك يكون احتمال عدم النجاح كبير".

وعلق الدكتور مانويل سيبريان، الأستاذ المشارك في إعداد الورقة البحثية وأحد أعضاء الفريق الفائز من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، على نتائج البحث بالقول "في الأساس، لا يمكننا العثور على 20 بالوناً خلال تسع ساعات، ولا نستطيع أن نجد 10 بالونات في وقت أقل مما استغرقناه".

وباعتباره أحد الركائز الأساسية للابتكار وإعداد الكوادر البشرية، يواصل معهد مصدر القيام بدوره الجوهري في دعم رؤية "مصدر" وتحقيق أهدافها بشأن مساعدة أبوظبي على التحول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة، وكذلك التوصل إلى حلول فعالة لأصعب التحديات التي تواجه البشرية، ولا سيما منها تغير المناخ.

ويوفر المعهد، الذي تم تأسيسه بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، لطلابه فرصاً مميزة في شتى ميادين البحوث العلمية، بدءاً بالبحوث النظرية ثم التطبيقية وانتهاءً بمرحلة التسويق التجاري.

ويهدف المعهد، عبر ما يوفره من مرافق حديثة للبحث والتطوير في مجال التكنولوجيا النظيفة، إلى الإسهام في دعم التنوع الاقتصادي في الدولة من خلال تطوير الابتكارات التقنية وإعداد الموارد البشرية اللازمة.

كما يلتزم المعهد عبر كادره التدريسي المتخصص وطلابه المتميزين، بإيجاد حلول لتحديات الطاقة النظيفة والتغير المناخي
Martina غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.