منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: رئيس مجلس الكلدانيين العراقيين في الأردن: المكون المسيحي في سهل نينوى مع الطرف الذي سيحميه (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: الكنيسة الكلدانية تقاطع مؤتمر بروكسل لبحث مستقبل مسيحيي العراق (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: البطريرك ساكو: حزن وقلق بشأن المسيحيين العراقيين الذين تنوي أمريكا طردهم (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: هل سمعت من قبل عن معركة الملوك الثلاثة ؟ (آخر رد :غانم كني)       :: كلمة كلداني تعني: منجم، مجوسي، ساحر (آخر رد :غانم كني)       :: وفاة صحفية فرنسية أصيبت في الموصل (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: تيلرون يعتـزم استبعاد العراق من قائمة امريكية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: صدى الروح يلتقي قصي مصلوب (آخر رد :قصي المصلوب)       :: مدرسين و معلمين كرمشايي | الجزء الثاني (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: صلاة الجناز وتقديم التعازي لذوي المرحوم كريم شابا ال شابي في هولندا (آخر رد :فريد بطرس)       :: تعزية على روح الماسوف على شبابه خالد ياقو في مشيغان (آخر رد :غانم كني)       :: صورة لشماس كرمشايا فمن هو ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: الفيس بوك مزبلة المجتمع أم متنفس اجتماعي ؟! (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: لقاء مسؤل سوري و قاسم سليماني مع محمد بن سلمان في روسيا (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: بالصور.. قرية تغير اسمها إلى 'ترامب' (آخر رد :Kees)       :: الابرار في ترويض الاشرار (آخر رد :dawood)       :: نوري المالكي يتحدث عن (الخيانة) في احتلال داعش للموصل (آخر رد :سعد نجم)       :: انتقل المغفور له خالد ياقو توما الشابي الى الاخدار السماوية (آخر رد :shafeq)       :: 5 شغلات مانعرفها ليهسة (آخر رد :عبسي وبس)       :: افلام كرتون كاملة مدبلجة | فلم علي بابا والاربعون لصا (آخر رد :melli)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2016, : 19:14   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 215
معدل تقييم المستوى: 4
نهرو will become famous soon enough
افتراضي مهزلة الاحتفال المئوي لخرابة شارع الرشيد

مهزلة الاحتفال المئوي لخرابة شارع الرشيد

جمعة عبدالله


كان شارع الرشيد قبلة الانظار , ومحط اهتمام السواح والزائرين , وعشاق التراث البغدادي الاصيل , فكان وجه الحضاري والثقافي والترفيهي , مرموق بالجمال والحياة وروعة الابداع , بما يمتلك شارع الرشيد من خصوصية فريدة من جمال الفن المعماري , بالتصميم والزخرفة والشناشيل البغدادية , التي تحمل عبق الزمن الجميل , فكان يشكل مفخرة شامخة للعراق وبغداد , وكما هو شاهد حي على الاحداث السياسية العاصفة التي مرت على العراق . فكان طوال اليوم مزدحم بنشاط والحركة التي لم تهدأ وتتوقف , وعامر بالفتنة البغدادية بلياليها الاثيرة والجميلة , وكل زعيم عربي حينما يزور شارع الرشيد , يشعر بالحسد من الذق البغدادي الرفيع , في الحضارة والتمدن الثقافي , وجمال الفن البغدادي الاصيل , الذي لايضاهيه جمال في اي عاصمة عربية , ويشعر بالندم , لانه لم يكن هناك شارع في العواصم العربية , ينافس شارع الرشيد , بما يمتلك خصوصية , يفتخر بها اهل بغداد . لكن هذا الشارع العراقي والبغدادي , فقد وهجر الفتنة والجمال , وحل الخراب والاهمال , في عهد العراق الجديد , في نظام المحاصصة الفرهودية الطائفية , فحولت احزاب الطائفية المتزمتة والمقيتة الحاكمة , الشارع الى مكب للازبال والقمامة , والعفونة التي تعط بروائحها الكريهة , فطاله الخراب الكبير , وهجرته المعالم الحضارية والثقافية والترفيهية , وتحولت الكثير من الابنية الى خراب وآلية للهدم , كأنه اصبح مقبرة مجهولة , واصبحت اطلال خربة الكثير من الابنية , وتشوه بالمسخ , الفن المعمار البغدادي , فقد عصفه الخراب بالسقوط والهدم , فصار الشا رع مهجور وموحش , صالح فقط لسكن الجرذان والحشرات والذباب والبعوض والازبال , انها سياسة متعمدة ومقصودة , في معاقبة شارع الرشيد من قبل الاحزاب الطائفية , لانها تعتقد بهذه المعاقبة الصارمة والوحشية , بأنها تطالب بأخذ الثار والانتقام , ورد الصاع بصاعين , لانه يحمل اسم الفاجر العدواني ( هارون الرشيد ) , ولا يغتفر له أبداً الجرائم التي ارتكبها , إلا في اصدار حكم الاعدام بشارع الرشيد وتطبيقه , بشكل حاسم , دون استئناف الحكم , وهذا وقت الحساب والحسم والعقاب , باعدام واغتيال شارع الرشيد , دون رحمة وشفقة , هكذا تتصور العقول السياسية المتعفنة والكريهة , التي تتشبث باذيال وخرق الماضي العتيق والذميم , وهكذا تبرهن على عقليتها المتعصبة , المملوءة بروث الحمير , بأن يصبح شارع الرشيد , ملعون ومهجور ومحكوم بالاعدام والفناء , بتحويله الى مزبالة للقمامة , نكاية بالفاجر الملعون ( هارون الرشيد ) حتى يشفي غليلهم بأخذ ثار , هذه العقول التي تحمل روث الحمير , هي التي جلبت البلاء والمصائب للعراق , هي التي جلبت الخراب والارهاب والفساد , وعفونة العقول التي لا تعرف سوى الحقد والانتقام , وهم موجودين في كل زمان , وكما قال عنهم الامام علي ( ع ) لقد ملئتم قلبي قيحاً , وهاهم يملئون قلوب العراقيين قيحاً ومرارة , من كان يتصور , رونقة العراق الحضاري والثقافي والترفيهي لشارع الرشيد , يتحول الى خرابة آلية للسقوط والهدم , وان يتحول الى مكب الفضلات والازبال والقمامة , لذلك تصاعدت , النداءات والمناشدات بحملات تضامن , من سبيل انقاذ شارع الرشيد من الخراب والاهمال , وبعد جهد جهيد , خصصت الحكومة العراقية قبل اكثر من ثماني اعوام , مبلغ قيمته 500 مليون دولار , تخصص لترميم والصيانة والتأهيل لشارع الرشيد , واعادة بعض شرايين الحياة له من جديد , لتعود بعض رونقته الشبابية , ولكن المبلغ المالي الذي خصص , ذهب الى جيوب حيتان الفساد , ولم يصرف دولاراً واحداً لشارع الرشيد , فظل يتراكم الخراب والهدم والاهمال , ومن جديد يتم الضحك على الذقون بمسرحيات كوميدية هزيلة , تعودنا عليها في هذا الزمن والقدر اللعين والاسود والمصخم , بعفونة المكر الثعلبي , تقوم امانة العاصمة بمهزلة الاحتفال المئوي لشارع الرشيد , ومكان الاحتفال كان في ساحة الشاعر معروف الرصافي , بعدما نظفت وكنست وغسلت الشارع من الازبال والقمامة ومن الروائح الكريهة , وصبغت الارصفة والابنية المحيطة بالساحة , بالبوية البيضاء الرخيصة , وطلبت من اصحاب المحلات , بصبغ واجهة محلاتهم والاعمدة بالصبغ ( البوية البيضاء ) من مكان الاحتفال حتى ساحة الميدان . طبعاً ليوم واحد فقط , لتعود الازبال والقمامة والجرذان والذباب , لتصول وتمرح , حتى تتم قراءة سورة الفاتحة على المغدور عليع , المحكوم بالاعدام , شارع الرشيد , هذه الالاعيب حرامية المنطقة الخضراء , في اعدام شارع بالوحشية المفرطة .......... والله يستر العراق من الجايات .
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.