منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلمات ترنيمة : يسوع هو الطريق ، يسوع اعظم صديق * (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: رواية شفرة دافنشي حول زواج المسيح من المجدلية والرد عليها (آخر رد :وردااسحاق)       :: ظريف يغرد ضد ترامب : لقد حلبتم السعودية بـ 480مليار دولار (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: تصريح لرئيس الجمهورية العراقي يثير حفيظة الكورد الايزيديين (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اعلام و اعفاء (آخر رد :dawood)       :: فرخ الذئب ...... السِمع !! نيسان سمو (آخر رد :nissan samo)       :: صور صادمة لايفانكا ترامب قبل عمليات التجميل! (آخر رد :nissan samo)       :: ذكرى انتقال شقيقي الغالي يونس متي الشابي الى الاخدار السماوية (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: سؤال جديد من هذا الرجل متزوج من امرأتين (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: عاجل // باسم قاسم مدربا لمنتخبنا الوطني بالاعارة , (آخر رد :الرياضي العراقي)       :: تعرف على مواصفات سيارة ترامب “الشبح” التي تجول بها في شوارع الرياض!-صور (آخر رد :GEORGI)       :: 8 قصص عجيبة لأشخاص عاشوا مع جثث! (آخر رد :akhbar)       :: بوسي شلبي تنشر صورتها مع بشار الأسد (آخر رد :bala)       :: "امرأة عارية وغلام وشيخ" مكلفون بحماية الأهرمات عبر الزمن! (آخر رد :Martina)       :: مافعلته هذه الفتاة أثناء اغتصابها ساهم في القبض عليه فوراً! (آخر رد :shakoo makoo)       :: ما سر حركة “هز فنجان القهوة” لدى العرب؟ (آخر رد :راصد)       :: تعادل الجوية والزوراء في كأس الاتحاد الآسيوي (آخر رد :gooool)       :: ميسي يتربع على عرش هدافي دوريات أوروبا (آخر رد :mondial)       :: شاهد بالفيديو .. طفل عراقي لاجئ يوجه رسالة الى ملك ورئيس وزراء السويد وينهار باكياً (آخر رد :holmez)       :: فيديو لحظات مؤثرة تظهر كيفية إنقاذ لاجئين يصارعون الموت في عرض البحر (آخر رد :ابو عماد)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-19-2016, : 14:03   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 204
معدل تقييم المستوى: 4
نهرو will become famous soon enough
افتراضي القرضاوي يفجر نفسه في الموصل

القرضاوي يفجر نفسه في الموصل

مقالة :علي فاهم

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بعد أن خسر داعش الكثير من الاحياء والاراضي التي كان يحتلها في الموصل وبشكل لم يكن يتوقعه المراقبون بهذه الكيفية رغم البطء الزمني الذي فرضه وجود الاهالي والسكان في البيوت على خط التماس تلك الورقة التي يلعب بها الدواعش بأستخدامهم كدروع بشرية ، ها هو اليوم يقوم بمعاقبة أهل الموصل بقصفه العشوائي للأحياء المحررة بقذائف الهاون والصواريخ لتقع على رؤوس الناس وتهدم منازلهم وتحيل حياتهم الى جحيم فيسقط الكثير منهم وأغلبهم من الاطفال والنساء وكبار السن بين قتيل وجريح ويكتب على من سلمه القدر من أختيار الصاروخ أو القذيفة لسطح داره كمستقر لجحيمها، أن يغادر بيته مسرعاً حاملاً حياته على كتفيه ومرتدياً البرد لباساً يحتضن الخوف والاطفال جاراً أسرته بين ذراعيه لينزح مبتعداً عن مدى ومسار قذائف الموت الداعشي في الاحياء المحررة التي احتضنتها القوات العراقية ، والسؤال الذي يرمي نفسه بين أيدي المحللين السياسيين وبين شاشات فضائيات الفتنة وفوق الاقمار الصناعية الحاجبة لضوء الحقيقة ، لماذا يتجه أهالي الموصل الى جانب القوات العراقية ولا يتجهون الى حضن الدولة الاسلامية (داعش)؟ أين القرضاوي الذي تمنى من أنقرة أن يختم حياته في مسيرة التحشيد الطائفي بأن يتحول الى أنتحاري يفجر جثته على قوات الجيش العراقي من أجل أنقاذ أخوته في الموصل ؟+
غافلاً أو متغابياً إن من يقتل أخوته اليوم في الموصل هم أحبابه ورفاقه في العقيدة و(الجزيرة) داعش أو كما يحب أن يدلعها بالدولة ، وطبعاً نحن نضم أمنياتنا مع أمنياته أن يأتي الى الموصل لنحقق له حلمه ونفجر له برميل (الفضلات ) الذي يحتويه كما يتقن ويجيد اليوم أبطال القوات الامنية والحشد الشعبي لمهمة صيد العجلات المفخخة والانتحاريين الاغبياء التي باتت أسهل من اصطياد الجرذان ، لقد تعودنا على هذه البواكي في كل معركة تتحرر بها أرض عراقية من ربيبة المال الخليجي وأبنتهم بالتبني العقائدي (داعش ) التي تصوَروها و صوروها أنها لا تهزم وباقية وتتمدد واذا بها تتقلص وتنكمش وتكاد تنقرض وما بيدهم من حيلة الا الصراخ والتباكي والعويل و( شك الزيج ) على الطريقة الخليجية الوهابية وهو الصعود على منابر السنة والجماعة لاستصراخ الحمية المذهبية وتصوير ما يحصل أنه حرب طائفية يراد بها ذبح السنة بسيوف الشيعة ولكن ما كشفه الواقع اليوم هو قتل السنة بصواريخ الدولة الاسلامية الداعشية الوهابية ، وإنقاذ الشيعة لألاف العوائل الهاربة من بطش وظلم داعش وما خفي من جرائم أنسانية أعظم وأدهى ستكشفها قصص الموصليين الاسرى قريباً عن حكم سنتان ونصف في ظل الظلام تلك القصص التي لن تسمعها من القرضاوي وجزيرته+
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2016, : 20:25   #2
ابو عماد
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو عماد
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 897
معدل تقييم المستوى: 12
ابو عماد is on a distinguished road
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ابو عماد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.