منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تقرير أممي: داعش يحتجز 600 ألف مواطن غربي الموصل (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: تشكيل مجلس خورنة لكنيسة مار يوسف الكلدانية في مدينة لندن أونتاريو في كندا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: فرع بلجيكا للرابطة الكلدانية وكنيسة مار يعقوب المقطع يستضيفون غبطة البطريرك ساكو في ندوة مفتوحة (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: الـيـابـان تـمـنـح حـق الـلـجـوء الـدائـم لـلـعـراقـيـيـن بـشـروطـ (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: تعزية عن راحة المرحومة وردة سعيد حنا ال شنكول في مشيغان (آخر رد :fatin)       :: هل الاسلام متناقض الى هذا الحد مع نفسه أم انها استراتيجية بعيدة المدى !!نيسان سمو (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: وفاة الخالة وردة سعيد حنا شنكول .. (آخر رد :ايشوع جبوري)       :: البطريركية الكلدانية: الكلدان مشتتون في الغرب وهناك شحة في الكهنة (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: اخ سلام ! لماذا ؟ (آخر رد :fatin)       :: الكلدان مشتتون (آخر رد :مايكل سيبي)       :: بالصور..مَنْ هو “أبو عز الدين” المشتبه به بتنفيذ الهجوم وسط لندن؟ (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: كل شغلك غلط بغلط (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: أقسام وأنواع الدليل (آخر رد :سعد عطية الساعدي)       :: بالفيديو..شكوك بوقوف المالكي وراء مقتل الناشطة والكاتبة ريهام العابد (آخر رد :asad babel)       :: مقتل طفل بنيران داعش اثناء محاولته الفرار مع أسرته بالموصل (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: ارسلها صدام للعلاج في الخارج وعندما عادت التحقت بتنظيمات الحزب الشيوعي العراقي في كردستان (آخر رد :top secret)       :: عراقيون ينعمون بالموسيقى في أحياء الموصل المحررة (آخر رد :maslawi)       :: مقصلة المناصب.. من نوري السعيد الى صدام حسين وانتهاء بحدير العبادي .. كفاح محمود كريم (آخر رد :كفاح محمود كريم)       :: تعيين يارالله رئيسا لجهاز مكافحة الارهاب (آخر رد :iraq.4u)       :: القوات العراقية ترفض اتهامات بقتلها مدنيين بأيمن الموصل (آخر رد :ابن الحدباء)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-21-2016, : 16:06   #1
فرنسيس زاخولي
عضو شغال
 
الصورة الرمزية فرنسيس زاخولي
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 430
معدل تقييم المستوى: 8
فرنسيس زاخولي is on a distinguished road
افتراضي تقرير: شهادات ولادة اصدرها داعش في الموصل وترفضها بغداد

تقرير: شهادات ولادة اصدرها داعش في الموصل وترفضها بغداد

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تبرز في مخيمات المدنيين الفارين من معارك الموصل بالعراق أزمة من نوع آخر، ضحاياها أطفال ولدوا خلال سيطرة داعش على مدينتهم مما حرمهم من الحصول على شهادات ميلاد رسمية.
وأصدرت ماتعرف بالمؤسسة الصحية التابعة لداعش الذي سيطر على الموصل صيف 2014، شهادات ولادة لهؤلاء المواليد، لكن الحكومة العراقية لاتعترف بطبيعة الحال بوثائق صادرة عن جهة إرهابية.

ويدفع ثمن ذلك مئات الاطفال، الذين ولدوا إبان احتلال داعش ونزحوا مع أهاليهم عقب الهجوم الأخير للقوات العراقية الرامي إلى انتزاع الموصل من قبضة التنظيم .

وبات هؤلاء الأطفال مهددين بأن ينضموا إلى فئة الاشخاص الذين لايملكون أوراقاً ثبوتيةً رسمية وبالتالي لاتعترف بهم الحكومة العراقية، وهو ما يهدد مستقبلهم في حال لم تبادر بغداد إلى معالجة هذه الأزمة.

ويقول بدر الدين نجم الدين، مسؤول مخيم الخازر، إن “مجمل المسائل القانونية والشرعية كبيانات الولادة وشهادة الوفاة وعقود الزواج تعد مسائل قانونية سيتم حلها عن طريق المحاكم..”.

ويكشف أن ممثلين عن محاكم القيد “سيكون لهم تواجد في هذا المخيم”، إلا أنه أشار إلى عدم معرفته بموعد قدوم “اللجان المختصة للنظر بهذه المسألة، إذ لايزال الأمر في طور الدراسة والوعود..”.

والأهالي يسمعون هذه الوعود منذ شهرين إلا أن الجهات المختصة لم تتحرك بعد، وسط تصاعد المخاطر الناجمة عن “عدم وجود أوراق ثبوتية لمئات الأطفال”.

وتتلخص المخاطر بفقدان طفل أو اختطافه، و”عندها لن تتمكن الأسرة من استرجاع ولدها فلايوجد سند قانوني تستند إليه للمطالبة بطفلها أو رفع دعوى قضائية لإثبات أنه فقد”.

وعدم الاعتراف الحكومي لم يقتصر على شهادات الميلاد للأطفال الرضع فقط، وإنما طال عقود الزواج الصادرة عن ما يعرف بمحاكم داعش الشرعية.

وحالات عديدة لاتزال تنظر تسجيلها رسمياً لدى المحاكم العراقية والدوائر المختصة، بعد أن أبطلت الحكومة جميع وثائق مايعرف بتنظيم داعش.

لكن حالة الطفلة الرضيعة يارا، في مخيم الخازر، تعد مشكلة مركبة، إذ أبصرت الطفلة النور قبل يوم واحد من استعادة القوات العراقية الحي الذي كانت تقيم فيه أسرتها.

وعليه، فإن الطفلة حرمت من أي أوراق ثبوتية، وفق والدها محمود الذي يقول “تمت محاصرتنا من قبل الجيش العراقي وهرب بعد ذلك عناصر داعش من الحي الذي نقيم فيه بمنطقة كوكجلي شرق الموصل..”.

ويضيف “في هذه الأثناء، يارا أتت إلى الدنيا عند قابلة مأذونة، ولاتوجد لدينا الآن أي ورقة أو اي مستند يثبت أنها ابنتنا”.
فرنسيس زاخولي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.