منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ير الله أُعلن بالمسيح وبه تم مشروع الخلاص (آخر رد :وردااسحاق)       :: انجيل يوحنا / الإصحاح الثامن (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كل الطرق تؤدي الى العراق. واثق الجابري (آخر رد :واثق الجابري)       :: إذاعة صوت الكلدان في مشيغان -38 سنة من العطاء (آخر رد :زيد ميشو)       :: في الإنتخابات العراقية القادمة: هل سيكون التنافس على أصوات الناخبين أم على مهارة "الهاكرز" الدوليين؟! سالم إيليا (آخر رد :سالم ايليا)       :: صحبفة إيرانية تكشف عن رسالة سرية من ترامب لإيران (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: منظمة بدر ترد على إيران بشأن دور الأخيرة بإعدام صدام (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: هل نيل البطريرك ساكو جائزة نوبل للسلام يبلسم جروحنا؟!! (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: حاكمية العقل (آخر رد :سعد عطية الساعدي)       :: لبطريرك مار ساكو يدعو الى التصويت بكثافة ويعلن دعمه الائتلاف الكلداني (آخر رد :فراس والغربة)       :: هدية رائعة من الأمم المتحدة في يوم اللغة نُهديها إلى المطرانين سرهد جمو وميلس زيا وإلى كل مغامِر! (آخر رد :وسام موميكا)       :: ماذا سيحصل لو تناولت المرأة حبوب الفياغرا ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: امثلة شعبية عراقية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: إختراق صفحة " نوري المالكي " السمية على الفيس يوك (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الزعيم عبدالكريم قاسم اول حاكم عراقي بعد ثورة 14 تموز (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الحمد لله على نعمة العقل .... (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: الرئيس اللبناني السرياني ميشيل عون، بين أبناء قومه السريان الآراميون في العراق (آخر رد :وسام موميكا)       :: حدث في مثل هذا اليوم / 22 ـ 02 (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الكويت : بعد تفاصيل جديدة بشأن إعدامه .. استنفار امني بسبب " عاش صدام " (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: مجلة امريكية : رجلان يغيران موقف ترامب من الأزمة الخليجية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-28-2016, : 19:05   #1
ابن الحدباء
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابن الحدباء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 2,390
معدل تقييم المستوى: 31
ابن الحدباء is on a distinguished road
افتراضي 30 يوما .. رحلة عذاب من الموصل الى مخيمات النازحين في تركيا (مصور)

30 يوما .. رحلة عذاب من الموصل الى مخيمات النازحين في تركيا (مصور)

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
منذ ثلاثين يوما خلت شرعت نحو 20 عائلة برحلة شاقة من قضاء تلعفر غرب الموصل الى معسكرات النازحين في تركيا مرورا بسوريا على وقع قصف عنيف ومعارك طاحنة .

ناحية البعاج كانت اولى محطات التوقف ومنها الى ( الميادين ) باتجاه الرقة . لم يكن الطريق معبدا حتى بعد وصول تلك العوائل ( غالبيتهم من الاطفال والنساء ) الى مناطق المعارضة السورية ، بل متخما بالصعاب ومخاطر تصل الى حد الموت ، غير ان الاقدار الإلاهية القت بغالبيتهم الى “بر الامان ” بعد طول صبر وانتظار .

رحلة الموت تلك وصلت الى احدى نقاط التفتيش بـ”اعزاز ” بعد ان حل الظلام فتعرضت الى اطلاق نار من فصائل المعارضة السورية ، فقتلت امراة واصيبت اخرى نقلها النازحون معهم وتركوا القتيلة في عمق الصحراء .

ابو سالم احد ابطال “قافلة العذاب ” يروي لـ/عراق برس/ تفاصيل عجيبة ،ويقول : بطبيعة الحال كنا نتوقف عن المسير ليلا ..لكننا اجبرنا على التوقف مرات اخرى لا سيما في سوريا .. عوملنا بشكل سيء ودفعنا مبالغ كبيرة لقاء المبيت في غرف متهالكة مدة اسبوع قبل استئناف المسير مرة اخرى.

ويضيف ابو سالم : في اعزاز حيث المعارضة المسلحة السورية كانت الاسعار مضاعفة وتعرضنا للاعتقال لمدة عشرة ايام بعد ان هاجم تنظيم داعش المنطقة ثم اطلق سراحنا ” ، مشيرا الى ان “اغلب نقاط التفتيش لم تكن تسمح لهم بالمرور لمجرد انهم عراقيون الا مقابل دفع المال “.

ويتابع ابو سالم وقد اغرورقت عيناه بالدموع : اخر المطاف وبعد عذابات لا توصف وموت قريب وصلنا الى منطقة خربة الجوز ومنها دخلنا الى تركيا .. قمنا بدفع مبالغ اضافية للمهربين ( 300 دولار عن كل بالغ و30 دولار عن كل طفل ) .

رحلة طويلة قطع خلالها الرجال والنساء والاطفال نحو 120 كلم.. وهم يسبرون اغوار الاوحال والثلوج ولا ياكلون الى (الخبر اليابس ) .. وصلوا الى منطقة بهاتاي في تركيا باجسام نحيلة وهم يعانون من نزلات برد حادة ، حيث استقبلهم مركز صحي واجريت لهم اسعافات اولية وحصلوا على ملابس نظيفة قبل ان ينقلوا الى مخيمات النازحين .

هذا وقد وجه نازحون عانوا من هذه الرحلة الشاقة نداءات استغاثة عبر / عراق برس/ الى المسؤولين العراقيين لزيارة تركيا وايجاد حل لعشرات العوائل الموصلية المحتجزة داخل الاراضي السورية ، “فهم لا يمتلكون اموالا يدفعونها للمهربين من اجل العبور الى الاراضي التركية” . انتهى (1) نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ابن الحدباء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.