منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مزارع يقدم طفلته قربانا للجن: «لازم أفتح المقبرة وألاقي الكنز» (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: شوف الفرق بين تربيتي وتربيتك (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: ملوك الأكل الشعبي.. أشهر 12 مطعما في مصر (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :رجل الظل)       :: قرار بطريركي بتجريد كاهن سرياني من الكهنوت المقدّس (آخر رد :وسام موميكا)       :: رهان الشمس والريح (آخر رد :لوليتا)       :: إذا رأيت وجوهاً سعيدة ومؤتلقة (آخر رد :julia)       :: جسر ميناء سيدني الفريد من نوعه (آخر رد :karo)       :: العراق في سنوات الحرب العالمية الثانية.. مشاهد مطوية من الحياة في (معتقل الفاو) (آخر رد :ابو فارس)       :: عشرة اختراعات علمية وتاريخية.. قتلت أصحابها! (آخر رد :Martina)       :: الوصايا الست ..! (آخر رد :mayss)       :: في خزانتك قطع يجب أن تكون لمواكبة موضة 2018!! (آخر رد :عشتار)       :: الدجاج بالباذنجان على الطريقة اليابانية بالصور (آخر رد :paradise)       :: سمية الخشاب في أحضان زوجها في الثلج (آخر رد :NELLA)       :: تعرف على الفنانة التي وصفتها رجاء الجداوي بآخر هوانم السينما المصرية؟ (آخر رد :nahreen)       :: طريقة حذف رسائل واتسآب من الطرفين حتى بعد مرور 7 دقائق (آخر رد :peter pan)       :: مفخرة عراقية ...الدكتور الجراح العالمي عبداللطيف البدري (1921-2013) .... (آخر رد :facebook 4u)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :راصد)       :: جواب بـ25 مليون دولار.. اين البغدادي؟ (آخر رد :akhbar)       :: كوردي ولاديني عينة ضحايا.. لاجئون بجحيم بلاد الحرية.. فمن الجلاد؟ (آخر رد :justine)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2017, : 20:55   #1
باب الطوب
عضو شغال
 
الصورة الرمزية باب الطوب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 319
معدل تقييم المستوى: 6
باب الطوب is on a distinguished road
افتراضي عائلة موصلية تروي تفاصيل الحياة في قبضة داعش

عائلة موصلية تروي تفاصيل الحياة في قبضة داعش


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
النازح الموصلي نبيل مع اولاد


روسيون وفرنسيون وبريطانيون وعرب وإرهابيون من مختلف الجنسيات، يصولون ويجولون في الموصل، ولا نجرأ حتى على النظر إليهم لأنهم يمارسون كل أساليب الإذلال والتعذيب، وزوجتي لايمكن لها الخروج من المنزل إلا بنقاب كامل، وهكذا تعرضنا لضغط نفسي في ظل نقص الخدمات حتى جاء الفرج بوصول القوات الأمنية الى منطقتنا.
هذا جزء ما يرويه الشاب النازح نبيل قاسم ذنون (28) عاما من سكنة منطقة الشقق الخضراء وسط مدينة الموصل بعد وصوله إلى مدينة الناصرية مؤخراً بعد تحرير منطقته من قبل القوات الأمنية واستمرار تعرضها الى ضربات من قبل مجموعات داعش الإرهابية.
النازح نبيل الذي وصل مع أسرته المتكونة من طفل ذو عامين وزوجة كان يمتهن تصليح وصيانة أفران الصمون و وصل مدينة الناصرية في الحادي عشر من شهر كانون الثاني الماضي.
ويقول لبرنامج معركة وطن الذي يبثه راديو المربد إنه شهد الكثير من تفاصيل ممارسات عناصر تنظيم داعش الإرهابي في مناطقهم طيلة الفترة التي كانت تخضع تحت قبضتهم, مؤكدا أن تلك الفترة كانت تتسم بظروف قاسية ومؤلمة إضافة إلى ظروف العيش وقلة الخدمات نتيجة توقف اغلب الأعمال وعدم وجود المورد المالي.
نبيل كان احد ضحايا ذلك التنظيم المنحرف، مبينا انه تعرض إلى الجلد بـ 13 جلدة كونه كان يصلي بمفرده داخل احد المحال التي يعمل فيها.
ويشير الى أن جنسيات عديدة من الإرهابيين كانت تصول وتجول في الموصل دون أي رادع لها أو أي التزام أخلاقي أو ديني كما يدعون حيث كان هناك روس وفرنسيين وبريطانيين وعرب وأكراد يمارسون كل أساليب الإذلال لسكان المنطقة تحت مختلف الذرائع مشيرا إلى أن الكثيرين وجدوا في الانتحار هربا من ذلك الجحيم.
وأضاف نبيل أن من ابرز المخالفات التي كانت تعرضهم للمحاسبة من قبل المجموعات الإرهابية هي ارتداء اللباس الطويل وعدم إطالة اللحى وحتى النظرة البسيطة لهم أو مجادلتهم فإنها تكون سببا للجلد والضرب وهو ما حصل مع احد الأهالي بعد خياطة فمه بسلك حديدي وآخر تم فقس عينيه.
ولفت الى أن تمكن القوات الأمنية من تحرير لمنطقتهم كانت لحظة مثيرة في حياته كونها جددت الآمل بالحياة وان القادة الأمنيين ساعدوه في الوصول إلى القيارة ومنها إلى بغداد ومن ثم إلى مدينة الناصرية بعد التواصل مع عديل له متواجد فيها وأكد له الظروف الأمنية التي تنعم بها بعد إكمال جميع الإجراءات المطلوبة مع الدوائر المعنية.
وبين ان عمليات تحرير مناطقهم وضعتهم تحت رحمة القصف المتبادل ما دعاهم الى اللجوء تحت سلم الدار لحين دخول القوات الامنية وتحريرهم بشكل تام وقد وجدوا تعاونا كبيرا من قبلها وإبداء المساعدة وتسهيل مهمة الوصول إلى محافظة ذي قار.
ام يوسف زوجة النازح نبيل تحدثت عن تفاصيل فترة استيلاء داعش على منطقتهم مبينة أنها لازمت المنزل طيلة الفترة الماضية، وتخرج فقط عند الضرورة مع ابو يوسف (نبيل) على أن تكون منقبة تماما حتى عيونها، مشيرة إلى أن شقيقتها كانت قد تعرضت إلى ازمة نفسية أقعدتها المنزل بسبب تهديد داعش لها بان تأخذها مسؤولة "الحسبة" لمعاقبتها كونها قد حاولت الخروج لوحدها من المنزل مضيفة أن التعليمات الأخيرة للتنظيم الارهابي ألزمتهم بإخفاء العيون بالخمار ولبس الكفوف لليدين وان الكثيرات قد تعرضن لحوادث السير على اثر هذا التعتيم موضحة أنها اليوم تشعر بالأمن والاستقرار وعودة الهدوء النفسي لها بعد أن غاب عنها لأكثر من عامين تحت حكم داعش الإرهابي.
العائلة الصغيرة النازحة حديثا تسكن حاليا في جنوب مدينة الناصرية بعد أن حصلت على فسحة بسيطة داخل منزل صغير من غرفة واحدة مع عديل النازح ابو يوسف لتقاسمهم الحياة في ظل الاستقرار الجديد وهي تنتظر مد يد العون والمساعدة لها من الجهات الحكومية والمنظمات المدنية.
رئيس منظمة التواصل والإخاء الإنسانية علي الناشي والذي رافقنا في زيارتنا عند إعداد هذا التحقيق أشار إلى أن المنظمة سجلت نزوح 13 عائلة جديدة من مدينة الموصل في ظل العمليات الجارية لتحرير المدينة من قبضة داعش وأنها تعمل حاليا وبدعم من منظمة اليونيسيف الدولية على تقديم الدعم النفسي والقانوني للعوائل الجديدة بالإضافة إلى الإمكانيات المتوفرة من اجل تحسين وضعهم الحالي.
باب الطوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.