منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة مروّعة لأم بعد لحظات من ولادتها.. هكذا شطرها المصعد إلى نصفين! (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: أنجيلا ميركل محمد (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: مسلح من داعش: ذبحتُ خمسة مقاتلين من البيشمركة تلبية لأوامر "الملا شوان" (آخر رد :dawood)       :: الديكتاتور الظالم.... بشار الأسد (آخر رد :sam123456)       :: السيسي يتصدر قائمة الرؤساء الأعلى أجرًا في العالم (صورة) (آخر رد :sam123456)       :: اذكروا كرملش بهذه الاشياء (آخر رد :جورج شابا)       :: المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالصور /دير مار بهنام الشهيد من ظلام داعش الى النور (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: من ذكريات زواج المرحوم هرمز يونان عبو الحكيم - 1919م (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالفيديو ..مرة أخرى تَتَضح النوايا الخَبيثة لقيادات الحركة الديمقراطية الآشورية تجاه القضية القومية لشعبنا " السريان الآراميون " !! (آخر رد :وسام موميكا)       :: صورة لرجل وامرأة فمن هما ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: تصميم وتنفيذ مشبات بكافه الاشكال المبتكرة (آخر رد :kamelm)       :: الحلقة الثانية (آخر رد :نزار ملاخا)       :: اختفاء رايات “الدولة الاسلامية” من مركز تلعفر تجنبا للقصف الجوي (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: الحوثيون يتهمون حليفهم صالح بتبني "صفقات مشبوهة" (آخر رد :news.4u)       :: مشادات كلامية وضرب بقناني الماء داخل قبة البرلمان العراقي (آخر رد :المحرر)       :: اتحاد الكرة يعتمد نضام المجموعتين لدوري الموسم الجديد (آخر رد :capten)       :: وفد من تيار الحكمة الوطني يزور مقر البطريركية (آخر رد :shamasha)       :: قمة الطرافة.. كيف تتصرف الحيوانات وقت الكسوف؟ (آخر رد :shakoo makoo)       :: اسبانيا / برشلونة : مقتل الإرهابي يونس ابو يعقوب (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-02-2017, : 20:58   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 234
معدل تقييم المستوى: 5
نهرو will become famous soon enough
افتراضي شارع الرشيد وبقايا التاريخ والمعالم

شارع الرشيد وبقايا التاريخ والمعالم – عبد الرزاق الشيخلي
قبل أسابيع قليلة احتفل بتأهيل جزء مهم من شارع الرشيد من باب المعظم الى الشورجة، ولكن هذا الشارع في الوقت الذي يشكل فيه قلب بغداد وشارعها الأول والشريان الحيوي الذي عملت فيه غالبية وزارات ومؤسسات الدولة فانه شارع يمتلك من التاريخ والتراث معالم تمتد في عمق الزمن، وتتواصل مع مختلف الأجيال، اذ شهد هذا الشارع العريق أنواعا متعاقبة من الأسواق القديمة والحديثة والمقاهي العريقة التي كانت مكرسة للمثقفين والفئات الأخرى من الناس وفي هذا الشارع مازالت أصداء التظاهرات والانتفاضات تتردد في اجوائه متفاعلة مع مطاليب الشعب على امتداد المراحل والعصور، كما يذكر الرشيد انه شــهد دور العرض السينمائي وأول جسرين لهما تاريخ مميز طوال العهود المنصرمة ولنبدأ من باب المعظم حيث تصدرت الشارع قاعة الشعب الملاصقة لجامع الازبك وبعدها وزارة الدفــاع وتحضرني طريفة حول ذلك اذ بعث احدهم برسالة الى وزارة الدفاع ذاكرا انها مقابل لبن أربيل.. وفي الجانب المقابل لقاعة الشعب كانت دار نوري السعيد التي استملكتها الدولة وجعلتها مقرا لمديرية مصلحة نقل الركاب وهي الان كراج وعوضوا نوري السعيد بمئة وخمسين فلسا للمتر وبعدها دار الداغستاني وهي الان دار الكتب ثم الجامع الذي علقت بجانبه جثة الأمير عبد الاله لممارسة اللهو والعلاقات غير المشروعة وأصدرت للعاملات فيها هويات خاصة ومركز شرطة دكان شــناوة للاشراف عليه وعندما نتجه الى ساحة الرصافي يوجد محل كعك السيد مقابل شربت زبالة وبجانبه الجامع المشهور جامع الحيدر خانة الذي انطلقت منه المعارضة للاحتلال البريطاني وفي منطقة الميدان وبجانب جريدة الاخبار لجوزيف ملكون مقابل الباب الخلفي لوزارة الدفاع اوتيل الهلال الذي غنــــت فيه كوكب الشرق ولأول مرة اغنية لغيرها فغنت لسليمة مراد اغنية كلبك صخر جلمود ما حن عليه وخلف وزارة الدفاع بناية المدرسة التي خرجت ابرز اعلام العراق وهي الإعدادية المركزية ومقابلها دائرة البريد ثم المصرف التجاري ومقابله شـــرطة السراي التي أوقف بها صدا وخاله خير الله طلفاح ثم وزارة الداخلية وبناية القشلة التي كانت سراي الحكومة العثـــمانية وبها توج الملك فيصل الأول ومقابل القشلة محافظة بغداد وبجانبها امانة العاصمة ومن اهم معالم شارع المتنبي بنـــاية المحاكم جنوب القشلة والان هي المركز الثقافي وعندما نتجه الى شارع الرشيد نجد محل كبة السراي وبجانبها مخبز صمون الجيش وسماه العثمانيون الاكمكخانة ثم تتوالى المكتبــــات ومطعم كباب الإخلاص وحمام الرافدين وعندما ندخل الشارع الرئيس نجد سوق الأمانة وبجانبه البنك اللبناني وفي الجهة الثانية ســـينما رويال والان هي سوق الأحذية ثم سوق الصفافير ومقابلها باب الاغا وفي ساحة الرصافي وزارة الصـــــــحة ونتجه الى شارع غازي نجد مصرف الرهون ثم سينما دنيا التي ازيلت بعد شق شارع الجمهورية وامام مصرف الرهون مدرسة التفيض وهذه المعالم هي جزء مما يحتويه شارع الرشيد الغني بالتاريخ العراقي، آملين من الجهات المسؤولة ان يكون اهتمامها بالشارع شاملا ومستمرا وان تعيد الحياة لكل الأشياء المهمة التي تعرضت للاندثار والإهمال في هذا الشارع الرائع.
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.