منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كركوك تنفجر .. والپيشمركة لبغداد : ستفدفعون الثمن (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كرمشايي يبدأ اسمهم بحرف الدال (آخر رد :فريد بطرس)       :: مواقع التواصل الاجتماعي تستهجن فعل هادي العامري (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: العراق : اسباب سقوط مدينة كركوك (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الملك سلمان يؤكد للعبادي دعم السعودية لوحدة العراق وآستقراره (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: عون يدعو لعودة آمنة للاجئين السوريين في لبنان (آخر رد :justine)       :: اللاجئون في اليونان.. أوضاع "مزرية" و"إهمال قاتل" (آخر رد :mercure)       :: التعامل مع الشأن السياسي لدى كل من الكنيستين الكلدانية والاشورية...بقلم الأب نويل فرمان السناطي (آخر رد :الاب نويل فرمان السناطي)       :: خورنة مار ماري الجديدة للكلدان في مدينة مسيساكا بكندا تشتري مجمّعاً كنسياً (آخر رد :karemshytha)       :: البطريرك ساكو يحتفل بالقداس الالهي في كاتدرائية مار يوسف في بغداد (آخر رد :shamasha)       :: بابليون تطالب البيشمركة بالانسحاب من سهل نينوى بالسرعة الممكنة (آخر رد :holmz)       :: هل هناك فرصة لإطفاء النار المقبلة في العراق (آخر رد :نهرو)       :: بالصور : فستان لمصصمة عراقية ارتده مذيعة في الــmbc و ممثلة مصرية ... منو الاجمل؟؟ ( التعليق لكم ) (آخر رد :GEORGI)       :: ألمانيا: حذرنا بارزاني بأن الاستفتاء سيخسره الدعم الأوروبي (آخر رد :المحرر)       :: قطعات الحشد الشعبي تحشد لدخول مناطق سهل نينوى (آخر رد :اخبار اليوم)       :: القوات العراقية تدخل قضاء سنجار بعد انسحاب البيشمركة منه (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: إنشاء إقليم "السليمانية-حلبجة-كركوك" أبرز بنود اتفاقية بافل الطالباني وهادي العامري (آخر رد :iraq.4u)       :: عينة من أقوال زعماء يهود عن العرب (آخر رد :jalili)       :: البطريرك ساكو وموضوع ناقصات العقل والدين !!!!. (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-2017, : 17:21   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 821
معدل تقييم المستوى: 13
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي رجل دين موصلي بارز يقدّم باقةً من المقترحات لمرحلة ما بعد داعش

رجل دين موصلي بارز يقدّم باقةً من المقترحات لمرحلة ما بعد داعش




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة “الأغاني الوطنية” دليل الأهالي باقتراب القوّات الأمنية


قدم رجل دين موصلي بارز جملة من المقترحات الخاصة بالشأن الديني في المرحلة المقبلة ما بعد القضاء على تنظيم داعش الارهابي، فيما اهالي الاحياء غير المحررة يستبشرون خيرًا عند سماعهم بالأغاني الوطنية الحماسية في ساعات تونقف القتال بين القوات الامنية وزمر داعش الاجرامية.
وكتب الشيخ محمد عبد الوهاب الشماع إمام وخطيب جامع النبي يونس في الموصل عدة نقاط لاصلاح المنابر بعد داعش، تابعها مراسل “الصباح الجديد” بنينوى، جاء فيها:
1. اقتصار كل حي من الاحياء السكنية على جامع واحد فيه خطبة الجمعة ، اما المساجد والجوامع الاخرى تبقى على حالها للصلوات الخمس .
2. ان تكون الخطبة مطبوعة وتوزع لكل الخطباء وموحدة.
3. كل من لايحمل شهادة دينية معترف بها رسمياً يمنع من الخطابة.
4. كل خطيب روج لداعش وكان يتبنى فكرها يتم انهاء خدماته ويمنع نهائياً من العمل الديني.
5. اعادة غربلة كل المعينين سابقاً ، ومن لم يكن خريج دراسة دينية وكلية معترف بها بتم الاستغناء عنه ، لأن مقتل المنابر جاء من تعيين خطباء تخرجوا من كليات اخرى وتم حشرهم وتعيينهم في الاوقاف ، اما لغايات سياسية او اكل عيش.
6.عمل جدول دوري الخطيب لا يمضي اكثر من ثلاثة اشهر في جامع بل يتم تبادل الامكنة ، حتى لا يؤسس كل منهم تجمعاً وفكراً معيناً ، وبتنقله يكون شاشة معروضة امام جميع المشارب والاتجاهات ، ولايبقى أي جامع موصوفاً انه للاتجاه الفلاني والاخر الاتجاه العلاني.
7. الذين كانوا وقود الفتنة في المنصات والاعتصامات لايمكن ابدا ان يكونوا مصدر اقناع وقبول من الجمهور، اللهم الا اذا تغير مسارهم وكفوا عن التحريض والشغب.
8. أي خطيب يروج لتيار سياسي تصريحاً او تلميحاً يمنع من الخطابة ولو حتى خارج المنبر.
9.ادخال الخطباء دورات تطويرية في كيفية التعامل مع النص القرآني والحديثي، وتطوير لغة الخطاب الديني.
10 . المنبر لنشر قال الله ثم رسوله وبغير ذلك نبقى في الموحلة.
11. التوقف عن بناء المساجد وكل مسجد بني سابقاً لابد من ربطه رسمياً.
وحظيت مقترحات الشيخ الشماع بردود فعل متباينة من قبل نشطاء موصليين، الذين اشار اغلبهم الى اهمية تنظيم عمل المنابر والخطباء في المدينة عقب تحريرها من قبضة داعش، والحد من الفوضى في هذا المجال، ومنع استغلال اطراف سياسية ـ دينية لهذه المنابر لتحقيق اهداف انتخابية وغير ذلك من الامور التي اوصلت الموصل الى ما هي عليه من خراب ووضع انساني صعب جداً.
“الاغاني الوطنية” دليل الاهالي باقتراب القوات الامنية
على صعيد آخر، ومع اشتداد المعارك في المدينة بين القوات الامنية المشتركة وبين عصابات داعش الارهابية، وبسبب قلة ادوات التواصل الاعلامية المتاحة امام اهالي المدينة في الاحياء غير المحررة، بعد قيام داعش بمنع الانترنت ومصادرة اغلبية اجهزة الستالايت (الدش) في الشهور الماضية، فان اهالي تلك المناطق باتوا يستشعرون اقتراب القوات الامنية من مناطقهم من خلال الاغاني الوطنية والحماسية الصادرة عن عجلات قواتنا.
وغالباً ما يتم سماع هذه الاغاني في الاوقات التي تقل او تتوقف فيها الاشتباكات، حيث يصل صوت الاغاني الى مسافات بعيدة، الامر الذي يفرح الاهالي ويبث الامل في نفوسهم، فيما هي رسالة شؤوم للدواعش الذين يرون انهم في طريقهم لخسارة مناطق اخرى، على وفق ما يشير له ناشطون موصليون.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.