منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مزارع يقدم طفلته قربانا للجن: «لازم أفتح المقبرة وألاقي الكنز» (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: شوف الفرق بين تربيتي وتربيتك (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: ملوك الأكل الشعبي.. أشهر 12 مطعما في مصر (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :رجل الظل)       :: قرار بطريركي بتجريد كاهن سرياني من الكهنوت المقدّس (آخر رد :وسام موميكا)       :: رهان الشمس والريح (آخر رد :لوليتا)       :: إذا رأيت وجوهاً سعيدة ومؤتلقة (آخر رد :julia)       :: جسر ميناء سيدني الفريد من نوعه (آخر رد :karo)       :: العراق في سنوات الحرب العالمية الثانية.. مشاهد مطوية من الحياة في (معتقل الفاو) (آخر رد :ابو فارس)       :: عشرة اختراعات علمية وتاريخية.. قتلت أصحابها! (آخر رد :Martina)       :: الوصايا الست ..! (آخر رد :mayss)       :: في خزانتك قطع يجب أن تكون لمواكبة موضة 2018!! (آخر رد :عشتار)       :: الدجاج بالباذنجان على الطريقة اليابانية بالصور (آخر رد :paradise)       :: سمية الخشاب في أحضان زوجها في الثلج (آخر رد :NELLA)       :: تعرف على الفنانة التي وصفتها رجاء الجداوي بآخر هوانم السينما المصرية؟ (آخر رد :nahreen)       :: طريقة حذف رسائل واتسآب من الطرفين حتى بعد مرور 7 دقائق (آخر رد :peter pan)       :: مفخرة عراقية ...الدكتور الجراح العالمي عبداللطيف البدري (1921-2013) .... (آخر رد :facebook 4u)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :راصد)       :: جواب بـ25 مليون دولار.. اين البغدادي؟ (آخر رد :akhbar)       :: كوردي ولاديني عينة ضحايا.. لاجئون بجحيم بلاد الحرية.. فمن الجلاد؟ (آخر رد :justine)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-2017, : 17:16   #1
ابن الحدباء
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابن الحدباء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 2,384
معدل تقييم المستوى: 30
ابن الحدباء is on a distinguished road
افتراضي شحن الهواتف المحمولة.. شريان حياة لنازحين قرب الموصل

شحن الهواتف المحمولة.. شريان حياة لنازحين قرب الموصل
عراقيون يحتشدون في مخيم حسن شام حول مولدات كهرباء لشحن هواتفهم المحمولة للبقاء على اتصال مع أقربائهم وأحبائهم البعيدين عنهم.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةلوعة شديدة من الفراق
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بغداد - في مخيم حسن شام للنازحين العراقيين قرب الموصل يحتشد أناس حول مولدات كهرباء صغيرة لكنها تسبب ضجيجا بأصواتها المرتفعة وذلك انتظارا لشحن هواتفهم المحمولة.
وفر غالبية المقيمين في ذلك المخيم من العنف المرتبط بالعملية العسكرية العراقية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل.
وتعتبر الهواتف المحمولة وسيلة الاتصال الوحيدة -بالنسبة لكثيرين من سكان ذلك المخيم- مع أفراد عائلاتهم وأقربائهم الذين لا يزالون في الموصل. لكن نظرا لعدم وجود كهرباء في المخيم فإن شحن بطاريات الهواتف المحمولة يمثل مشكلة دائمة.
ومن هنا بدأ بعض النازحين من سكان المخيم شراء مولدات كهرباء وألواح شمسية صغيرة لإقامة محطات مُتنقلة لشحن الهواتف المحمولة وبالتالي تمكين أنفسهم وغيرهم من الإبقاء على اتصال مع أقربائهم وأحبائهم البعيدين عن المخيم.
وقال نازح عراقي من سنجار يُدعى بكر إدريس ويقيم في مخيم حسن شام منذ أسبوعين إنه رأى أن ذلك مشروع صغير يمكن الاستفادة منه.
وأضاف إدريس "أني سويت هذا المشروع حتى أريح الناس وأني استفاد من شغلي ونسترزق على الله ثم على هذا الشغل والحمد لله. قاعدة العالم تتواصل مع أهلها ومع ناسها وأقربائها بالموصل وبغير الموصل غير مكانات (أماكن مختلفة)."
ولا يشعر كثير من النازحين براحة دون أن يطمئنوا على أحبائهم البعيدين ويسمعون أصواتهم.
وقال نازح عراقي يدعى ذاكر أبوطه "والله شَحَنا الموبايل (الهاتف المحمول) عشان نتواصل مع أهلنا بالموصل. مع أقاربنا. يعني تعرفون كهرباء ماكو لازم نشحن الموبايلات هين على المولدة".
وأضاف نازح آخر من حي الانتصار في الموصل يدعى أحمد يقيم في المخيم منذ عشرين يوما "والله أكثرية العالم موبايالاتها طافية ما بيها شحن فاشتريت مولدة وأشحن الموبايلات للعالم. أهلهم بالموصل بدهم يخبروهم بس موبايالاتهم ما بيها شحن. أشحن لهم الساعة بخمسمئة دينار (حوالي 30 سنتا)".
وتقول الأمم المتحدة إن زهاء 91 ألف شخص سجلوا أسماءهم كنازحين منذ فرارهم من الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية والمدن والقرى المحيطة مع بدء الحملة العسكرية على مقاتلي التنظيم المتشدد. ولا يشمل هذا الرقم ألوفا آخرين أجبرهم المتشددون الذين يتراجعون على العودة للموصل.
وتقول منظمة الصحة العالمية إن نحو 70 في المئة من النازحين الجدد في العراق يعيشون في مخيمات.
وبقي ألوف آخرون في أي أماكن أخرى تسنى لهم الإقامة فيها.
وتقول الأمم المتحدة إن من المتوقع أن يرتفع عدد النازحين بالمنطقة.
ابن الحدباء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.