منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البطريركان مار لويس ساكو ومار كيوركيس صليوا يشتركان في مأدبة غداء أقامها الرئيس العراقي . (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: يعني بيچ دوده (آخر رد :zaya)       :: العملاق الأناني (حكاية من التراث الإنجليزي) (آخر رد :fun4fun)       :: لقب كل برج في الحب (آخر رد :julia)       :: صور ما بين الماضي والحاضر لأغنياء العالم! (آخر رد :karo)       :: من هو اللواء الركن غازي الداغستاني ؟؟ (آخر رد :ابو فارس)       :: قصة أوغست لاندمسر الذي رفض تحية هتلر (آخر رد :Martina)       :: امثلة وحكم عربية وعالميـة (آخر رد :mayss)       :: فساتين سهرة 2018 (آخر رد :yara)       :: غموس الطماطم المشوية الحارة بالصور (آخر رد :عشتار)       :: تطبيق حظر استخدام شرائح الهاتف غير المسجلة قد يوفر على الشركات المُشغلة (آخر رد :soraya.1985)       :: فلسفة ارسطو في المنطق (آخر رد :jessy)       :: بالفيديو.. أغبى عملية سرقة (آخر رد :ruby)       :: نيثن شمو اول لاعب عراقي يلتحق رسمياً في اكاديمية برشلونة (آخر رد :ابو عماد)       :: أرخص وجبة طعام بالعراق الفلافل سلطان المأكولات في بغداد (آخر رد :super news)       :: احباط تفجير سيارة مفخخة معدة لاستهداف المواطنين غربي الموصل (آخر رد :ابن الحدباء)       :: الرئيس عون بعد زيارته كنيسة سيدة النجاة في بغداد: لم نرَ سابقاً جريمة إرهابية تطال المؤمنين وهم يؤدون الصلاة (آخر رد :hnnona)       :: الحكومة الفرنسية تقدم مشروع قانون للجوء أثار جدلا وانقسامات (آخر رد :ana.4u)       :: بالصور| ثنائي يصنع لقطات "طريفة" للخطوبة (آخر رد :AIDA)       :: ماذا علق المهندس حول حادثة السعدونية (آخر رد :iraq.4u)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-2017, : 06:32   #1
يوسف تيلجي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية يوسف تيلجي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2016
المشاركات: 114
معدل تقييم المستوى: 3
يوسف تيلجي is on a distinguished road
افتراضي تركيا .. الذي يزرع الموت يحصد الدم

تركيا .. الذي يزرع الموت يحصد الدم

بعد شهور من العسل مع " داعش " ، تركيا - المتحالفة مع قطر ، وأحد أقوى مناصري وداعمي الأخوان المسلمين في العالم ، تحصد ما زرعته من أرهاب في المنطقة ، فلا يخفى على المتابعين الدور التركي في تغذية الأرهاب ، فهي المنفذ والمعبر الرئيسي لهم ، فتركيا تستقبل الجهاديين من كل أنحاء العالم من أجل دفعهم الى المحرقة في سوريا ، ومن المؤكد للعراق نصيب منه أيضا ، وهي توفر المعلومات اللوجستية لهم ، وتتاجر معهم نفطيا (2.12.2015 / قدمت وزارة الدفاع الروسية دليلا على أن تركيا تشتري النفط من " الدولة الإسلامية ". فقد أظهرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية صورا لصهاريج محملة بالنفط على الحدود السورية - التركية وتعتقد الوزارة أن الصهاريج تنقل النفط الى الموانئ التركية ، حيث يرسل من هناك للمعالجة في بلدان أخرى / نقل عن موقع روسيا وراء العناوين ) ، وتعالج جرحاهم أيضا ( 2016/05/13 كشفت مصادر اعلامية ، الجمعة ، فضيحة جديدة للحكومة التركية بحصولها على صور تظهر عناصر داعش الاجرامية وهم يعالجون في مستشفى “أرسين ارسلان” في مدينة غازي عنتاب التركية ./ نقل عن موقع الأنصار الأخباري ) .. أما حال تركيا الأن ، فهي تتعرض الى هجمة شرسة من حليف الأمس ، حيث تعرضت الى هجومين في أسبوع واحد (*) ، وهذا دليل على أنتقام " داعشي عنيف " ضدها ، وهو سيؤثر على النواحي الأقتصادية والسياسية في تركيا و سيهبط من معدلات السياحة ، أضافة الى خلقه حالة أجتماعية غير مستقرة ، أن تركيا المعروفة بعلمانيتها منذ عهد مصطفى كمال أتاتورك ( ولد في 19 مايو 1881 - توفي 10 نوفمبر 1938 ) ، والتي تحطمت في عهد رجب طيب أردوغان ( رئيس تركيا الثاني عشر والحالي منذ28 أغسطس 2014 م ) ، الذي يقود تركيا الى الهاوية ، حيث أوقعها في مستنقع الأرهاب ، أردوغان الذي خلق من تركيا سلطنة عثمانية أسلامية في القرن 21 ، بسيطرة تامة على الجيش ، دكتاتورية واضحة في كل القرارات الستراتيجية ، محاولة أعادة الأمبراطورية العثمانية التي ذهبت ولم تعد بخلق تحالفات دولية ، البذخ في المظاهر ، ومنها قصر أردوغان الحالي ( احتفالا بذكرى تأسيس الجمهورية التركية ، دشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قصره الرئاسي الجديد في أنقرة ، الذي تبلغ مساحته 200 ألف متر مربع وكلفته أكثر من 600 مليون دولار ، القصر أثار الكثير من الجدل في تركيا / نقل من موقع dw ) .. أن سياسة أردوغان المعادية للعرب سوف لن تستمر - بمحاولته أشعال الوضع في سوريا والعراق ، أكثر مما هو عليه ، وأن قطر والسعودية المتحالفتين مع تركيا ، بمخططهما التكفيري ، وضعوا الأسلام المتطرف فوق أخوة الدول العربية الشقيقة ، لذا وقفا في طرف الأجنبي على حساب العربي ! ، أن الأرهاب الذي ينال من تركيا اليوم ، وينال من السعودية أيضا ، وسوف ينال من قطر لاحقا ، لا بد من حده ، وذلك بتحجيم أدوار كل من تركيا وقطر والسعودية في المنطقة ، ولتعلم هذه الدول أنهم لم يبقوا في مأمن منه / الأرهاب ، لأن الذي يزرع الموت من المؤكد سيحصد الدم ! .
--------------------------------------------------------------------------------------------

(*) أخر العمليات الأرهابية في تركيا :
1 - هجوم إسطنبول 2017 ، هو هجوم وقع خلال احتفالات رأس السنة يوم 1 يناير 2017 في مطعم رينا في حيأورطاكوي بمنطقة بشكطاش بمدينة إسطنبول، حيث قام مسلح بقتل 39 وجرح 69 باستخدام رشاش الويكيبيديا .
2- 5هجوم يناير/ كانون الثاني 2017 ، قُتل مهاجمان ورجل شرطة ومدني في هجوم بسيارة مفخخة وآخر مسلح على محكمة في مدينة أزمير التركية، بحسب وسائل الإعلام الرسمية . / نقلا عن bbc .
يوسف تيلجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.