منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اهم معركة بالتاريخ القديم كوكاميلا هل حدثت في كرمليس؟ج (آخر رد :قصي المصلوب)       :: قصيدة توثق تهجير ليلة 6 اب 2014 (آخر رد :قصي المصلوب)       :: انتقلت الى رحمة الله المأسوف على شبابها لينا نبيل خوشابا العبدال (آخر رد :olaver)       :: انتقلت السيدة بربارة توما محل الى رحمة الله (آخر رد :salem hanany)       :: انتقال السيد جبرائيل يوسف قطا الى الاخدار السماوية (آخر رد :salem hanany)       :: “بيلا حديد” تخطف الأنظار فى “كان” بفستان شفاف (آخر رد :dawood)       :: طهران لزعماء السعودية : اتخذوا مصير صدام عبرة. (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: أعجوبة الفسح (آخر رد :jalili)       :: شعبنا السرياني الآرامي في العراق بين مِطرقة التنظيمات السياسية الآشورية وسِندان رجال الدين المسيحيين ...فإلى متى !!! (آخر رد :وسام موميكا)       :: فنانة يابانية تحول أجساد النساء لحيوانات (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: مراجعة حادث 6 اب 2014 التهجير فرض ام لا ؟ : (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: فصل النائب المستقل محمد الطائي من عضوية البرلمان بسبب كثرة الغياب (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: فلم اطفال اقليات احدى الطفلات بنت سعدالله يوخ (آخر رد :قصي المصلوب)       :: ذكرى انتقال شقيقي الغالي يونس متي الشابي الى الاخدار السماوية (آخر رد :mokhlis taufik)       :: القوانينُ الأولى للكنيسة الكلدانية…. تحفةٌ من نفائس الماضي العريق (آخر رد :غانم كني)       :: احبتي اريد ان تكتحل عيني بمرأكم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: الانامل الصغيرة بين التنمر والتسول .. زينب اللهيبي (آخر رد :زينب اللهيبي)       :: عاجل : قتلى وجرحى بهجوم على حافلة لأقباط جنوب مصر ! (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: من قال انها حبست؟ رسل جمال (آخر رد :رسل جمال)       :: خط الشروع..واحد..ساهرة الكرد (آخر رد :ساهرة الكرد)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-14-2017, : 17:58   #1
المصلاوي 2012
عضو منتج
 
الصورة الرمزية المصلاوي 2012
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 1,918
معدل تقييم المستوى: 25
المصلاوي 2012 is on a distinguished road
افتراضي داعش يستنفر عناصره استعداداً لمعركة تحرير الساحل الأيمن للموصل

داعش يستنفر عناصره استعداداً لمعركة تحرير الساحل الأيمن للموصل




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة مع نشره للمقاتلين الأجانب في الأزقة والطرقات


بدأ تنظيم داعش الارهابي يستعد لمعركة الجانب الايمن بمدينة الموصل، وفيما تم رصد نشر ارهابيين اجانب بكثافة فيه، بدت المناطق المتاخمة لنهر دجلة خاوية.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى الى “الصباح الجديد” ان “قيادات تنظيم داعش الارهابي بدأت تستعد لمعركة الجانب الايمن بمدينة الموصل بعد ان تيقنت من خسارتها للجانب الايسر بنحو كامل في غضون ايام قلائل”.
واضاف “تم رصد قيام التنظيم بجلب سيارات وآليات خدمية ثقيلة ووضعها في بوابات بعض الاحياء والازقة بهدف غلقها عند بدء معارك الاقتحام من قبل القوات الامنية، مع دعوة الاهالي الى السماح لعناصر التنظيم بعمل فتحات بين المنازل لتسهيل حركة تنقلهم”.
ولفت المصدر الى ان “التنظيم الارهابي قام بنشر الارهابيين الاجانب بكثافة في بعض الاحياء والازقة، حيث ان اغلبهم هاربون من الجانب الايسر، ولهذا فان عددهم كبير على وفق رصد الاهالي، ويمكن تمييزهم بسهولة عن الدواعش المحليين من ملامحهم”.
وتابع “اغلب الدواعش الاجانب تقلهم دراجات نارية، وبعضهم يحملون احزمة ناسفة ويزعمون انهم سيفجرون انفسهم ولن يسمحوا للقوات الامنية بالسيطرة على الجانب الايمن اسوة باقرانهم في قضاء الشرقاط الذين ما زالوا يسيطرون على الشطر الشرقي منها بعد ان فجروا الجسور فيها”.
ونوه المصدر الى ان “مفارز الهاون التابعة للعدو تنتشر بين الازقة وتطلق قذائفها بكثافة باتجاه الاحياء المحررة في الجانب الايسر وخاصة احياء البعث والضباط والمالية المتاخمة لنهر دجلة، ويزعم عناصر العدو ان سكان هذه المناطق خونة ومرتدون وزودوا الاجهزة الامنية باحداثيات مواقعهم ومقراتهم مما تتسبب بمقتل عدد كبير من قياداتهم ومقاتليهم”.
ومضى بالقول “وبسبب كثافة القصف العشوائي لهذه المفارز فان الكثير من العائلات في الاحياء المذكورة نزحت عن مناطقها ولجأت باتجاه احياء اكثر أمناً، وسط مناشدات للطيران الحربي باسكات مصادر تلك القذائف العشوائية التي يطلقها العدو”.
وبحسب المصدر فان “المناطق المتاخمة لنهر دجلة في الجانب الايمن تبدو خاوية تماماً، وخاصة مناطق الكورنيش وباب الطوب، حيث تخلو من اية حركة باستثناء بعض مفارز العدو التي تمر بسرعة خاطفة فيها وهي تطلق تكبيرات وشعارات لتسجيل وجودها ورفع معنويات عناصرهم المنهارة”.
مبيناً ان “العدو نشر قناصيه على البنايات المرتفعة، كما نشر عجلات مفخخة في بعض المنازل المهجورة، وسط حالة من الذعر والارتباك، علماً ان التنظيم يستعمل مكبرات الصوت ببعض المساجد والجوامع لينقل انتصارات زائفة الى الاهالي حول سير المعارك بالجانب الايسر”.
وحول الوضع المعاشي للاهالي، افاد المصدر بالقول ان “الوضع المعاشي في اسوا حالات، حيث انعدام الخدمات بنحو شبه كامل، وانقطاع الكهرباء الوطنية مع شح في المياه، والطعام الذي خزنه الاهالي لمثل هذه الايام نفد لدى البعض والاخرون يخشون نفاده، مع توقف جميع مفاصل الحركة التجارية، حيث الجميع ينتظر المعركة المرتقبة”.
مشيراً الى ان “الجانب الايمن يشهد كثافة سكانية غير طبيعية بسبب هرب الدواعش من مناطق عديدة مع عائلاتهم واستقرارهم فيه، وهذا قد يعرقل معركة تحريره”.
وعبّر المصدر عن مخاوفه من “قيام داعش بارتكاب مجازر بحق المعتقلين لديه والذين سبق ان اختطفهم من شتى ارجاء المحافظات التي وقعت بقبضته سابقا، حيث هنالك المئات من المعتقلين لديه بتهم مختلفة، واغلبهم من منتسبي الاجهزة الامنية الذين يخشى العدو من انقلابهم عليه”.
ويشار الى ان مصادر ايزيدية شبه رسمية تتحدث عن قيام داعش بنقل اكثر من 1200 من المختطفين الايزيديين بضمنهم رجال ونساء واطفال الى مدينة الموصل لاستخدامهم كدروع بشرية.
كما ان تنظيم داعش نقل اسراه من المكونات الاخرى من محيط الموصل الى داخل المدينة، ومن المحتمل انه نقلهم للجانب الايمن فيما بعد
المصلاوي 2012 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2017, : 18:17   #2
حبيب حنا حبيب
اعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية حبيب حنا حبيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 22,555
معدل تقييم المستوى: 233
حبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the rough
افتراضي



كما انهار تنظيم داعش المجرم وعصاباته في الساحل الأيمن
من ساحل نينوى ، هكذا سيكون مصيره الأسود في الجانب
الأيمن ، وسينقشع مثل غمامة سوداء .
حبيب حنا حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.