منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البطريرك ساكو وموضوع ناقصات العقل والدين !!!!. (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :يوسف تيلجي)       :: تأثير اللغة الآرامية السريانية على العربية والقرآن (آخر رد :وردااسحاق)       :: ماذا يفعل سيد شيطان في كنائسنا!؟ (آخر رد :fahmi)       :: هدية من اللواء فوزي جواد هادي البرزنجي (آخر رد :salam taufik)       :: رجل وامرأة في الصورة هل تعرفونهما ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: "بابكر زيباري"سيقاتل الجيش حتى الموت "حسب قوله" ، وهو يستلم راتبه الشهري وكل الأمتيازات من وزارة الدفاع في بغداد !! (آخر رد :facebook 4u)       :: هي وزوجها (آخر رد :zaya)       :: مريم نرمة .. رائدة الصحافة النسائية في العراق (آخر رد :ابو عماد)       :: رجيم الأبراج المائية (آخر رد :jessy)       :: حكاية الأم العجوز (آخر رد :لوليتا)       :: ٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠..افتتاح جسر الصرافية الحديدي (آخر رد :ابو فهمي)       :: أفكار حوائط غرفة المعيشة بالصور (آخر رد :paradise)       :: أعمال فنية إبداعية من الشوكولاتة (آخر رد :ماري-انا)       :: الدنيا عثره (آخر رد :مرام 1)       :: وصفه مصوره سمك بالبابريكا والجزر (آخر رد :زيزينيا)       :: قصة هدى الاماراتية الدكتوره والجندي العراقي (آخر رد :super news)       :: على مَن راهن البرزاني وتحدى الجميع؟ (آخر رد :kitabat)       :: خبير أفاعي أردني يُصارع الموت ومصل "الحياة" في فلسطين بسعر 25 ألف شيكل (آخر رد :AIDA)       :: نادين نجيم مثيرة على طريقة مارلين مونرو (آخر رد :bala)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2017, : 18:59   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 820
معدل تقييم المستوى: 13
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي داعش يحرق بيوت عناصره الهاربين بجانب الموصل الأيمن

داعش يحرق بيوت عناصره الهاربين بجانب الموصل الأيمن



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ناشطون موصليون يطالبون بتفعيل الأمن الوطني


يشن تنظيم داعش الارهابي حملة لملاحقة عناصره الهاربة في الجانب الايمن ويقوم بمصادرة ممتلكاتهم وحرق منازلهم، فيما اطلق ناشطون موصليون دعوات لحوحة يطالبون فيها بتفعيل دور الامن الوطني وملاحقة الدواعش الذين عادوا لمنازلهم في المناطق المحررة بالجانب الايسر من مدينة الموصل.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى الى “الصباح الجديد” ان “تنظيم داعش الارهابي، وبعد هزيمته النكراء بالجانب الايسر من مدينة الموصل، يشن حملة بحث وتفتيش عن العشرات من عناصره من سكنة الجانب الايمن الذين تواروا عن الانظار بعد ان تركوا نقاطهم ومقراتهم”.
واضاف “مفارز مما يسمى بالامنية يداهمون منازل عناصرهم الهاربة ويقومون بمصادرة ممتلكاتهم على اعتبار انها بمنزلة استرداد للرواتب التي دفعها التنظيم سابقاً، ثم يحرقون المنزل بعد ان يبلغهم ذوو عناصرهم انهم لا يعرفون مكان وجود ابنهم”.
واشار المصدر الى ان “ظاهرة هرب عناصر داعش في الجانب الايمن وتركهم لنقاطهم هي نتيجة طبيعية للهزيمة التي اصابت العدو في الجانب الايسر، فضلا عن ارتفاع وتيرة استهداف مواقعهم ومقراتهم بضربات جوية من طيران التحالف والطيران الحربي العراقي، بعد تقلص قائمة الاهداف عقب تحريـر الجانب الايسر من المدينة”.
ناشطون موصليون يطالبون بتفعيل دور الامن الوطني
اطلق ناشطون موصليون باقة من المناشدات لتفعيل دور الامن في المناطق المحررة لمتابعة عناصر داعش الذين عادوا لتلك المناطق، مقدمين اقتراحات بهذا الشأن كي تنعم مدينتهم بالسلام بعد معاناة لا توصف.
ويكشف الناشطون عن ان خيبة أمل بدأت تصيب بعض الاهالي عندما يرون عناصر داعش وقد عادوا لمنازلهم بل انهم يراجعون المنظمات واللجان التي توزع مساعدات غذائية واغاثية ويتسلمون حصصهم اسوة بالمدنيين الابرياء.
مبينين ان الاهالي يمطرون القوات الامنية بمعلومات عن الدواعش العائدين لكن لا يوجد أي اجراء بحق الدواعش نظراً لان القوات الموجودة هي قوات اقتحام وتحرير وليس من اختصاصها اجراء تحقيقات امنية.
وفيما يحذر الناشطون من الوشايات الكيدية، فانهم يدعون الى فتح مقرات تابعة الى جهاز الامن الوطني في جميع الاحياء المحررة، ويدعون ابناء الموصل الشرفاء الى التطوع في هذا الجهاز شريطة ان لا يكون للمتطوعين أي صلة مع عناصر داعش او يؤمن بافكارهم التكفيرية المتطرفة.
ويقترح الناشطون الموصليون استحداث مراكز شرطة في الاحياء المحررة اكثر مما كان الوضع عليه قبل سقوط المدينة، وتعيين ضباط مشهود لهم بالنزاهة وحب الوطن والشجاعة، و أبعاد الفاسدين منهم الذين كانوا يتقاضون رشى مقابل اطلاق سراح المشتبه بهم من العناصر التكفيرية الارهابية سابقا.
وايضا، يقترحون تفعيل دور المختارين في الاحياء السكنية مع تنظيم عملية احصاء وجرد للسكان الغرباء والبحث عن خلفياتهم الامنية، ووضع عائلات الدواعش المتبرئين من ابنائهم تحت المراقبة الامنية، مع نصب كاميرات في السيطرات الخارجية وربطها الكترونياً من بعضها البعض تحت قيادة مشتركة لجهاز الامن الوطني مع نشر كاميرات مراقبة في الشوارع والاسواق الداخلية لرصد أية تحركات مشبوهة.
كما يطالب الناشطون الموصليون بالرقابة الشديدة على الجوامع والمساجد وتفعيل دور الوقف السني في متابعة الخطباء وخطاباتهم ايام الجمع، وفصل أي خطيب يبث الكراهية والافكار التكفيرية، ومتابعتهم من قبل جهاز امني مختص، منعاً لإعادة الروح للأفكار الداعشية التي اوصلت المدينة للخراب الذي يعم اغلب أحيائها السكنية وبناها التحتية.
ويحذر الناشطون الموصليون من ان التغاضي عن بقاء الدواعش في المناطق المحررة سيعيد سيناريوهات الاغتيالات والخطف والابتزاز وزرع العبوات الناسفة وبالتالي العودة للمربع الاول، داعين المواطنين الى مضاعفة التعاون مع القوات الامنية التي حررت الجانب الايسر بمعركة نظيفة وقدمت مساعدات غذائية كبيرة للاهالي وفي الوقت نفسه كانت تقاتل الارهاب والارهابيين.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.