منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءات تذكار جمعة الموتى المؤمنين (آخر رد :شماشا سمير كاكوز)       :: للمدخنين فقط، هل التدخين خطر؟؟ (آخر رد :Rami Waadallah)       :: البطريركية والشيخ ريان الكلداني (آخر رد :مايكل سيبي)       :: لمن هذه الصورة ؟ سؤالنا لهذا اليوم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: تنبيه الى بعض الاخوة والاخوات الذين يدخلوننا في متاهات النقاشات الدينية العقيمة (آخر رد :سالم ايليا)       :: من وجهة نظركم من هو الافضل فيما بينهم..؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالصور.. السيسي يجوب شوارع القاهرة على دراجة! (آخر رد :dawood)       :: قراءة في لغة كتابة القرأن مع أستطراد لأراء العالم الألماني كرستوف لوكسنبرغ الجزء الثاني (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: أمامك مجموعة متشابكة من الشرائط تمثيل “متاهة”، ما هي بداية ونهاية كل شريط فيها..؟ (آخر رد :Kees)       :: فوز الطفلة التي صوتنا لها بمسابقة اجمل طفل في ميشيغان (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: شايب راح للدكتور يسوي تحليل خصوبة (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: واحد راح للحج (آخر رد :عبسي وبس)       :: الرجاء العالي او المدرسة الامريكية في البصرة (آخر رد :salam taufik)       :: سوداني عنده بواسير (آخر رد :شرشور)       :: قصة "مدينة الأصابع " (آخر رد :ماري-انا)       :: توافق الابراج .. نصائح في الحب والغرام للمرأة الأسد (آخر رد :jessy)       :: عندما يسقط شخص غالي من نظرك (آخر رد :mina 2011)       :: وصفه مصوره دجاج تكا مسالا (آخر رد :sara87)       :: منتجع مارينا باي ساندز في سنغافورة (آخر رد :zaya)       :: أصل مقولة “حاميها حراميها” (آخر رد :mayss)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-22-2017, : 18:02   #1
باب الطوب
عضو شغال
 
الصورة الرمزية باب الطوب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 244
معدل تقييم المستوى: 4
باب الطوب is on a distinguished road
افتراضي مخاوف من التفاف خلايا «داعش» على الجزء المحرّر من الموصل

مخاوف من التفاف خلايا «داعش» على الجزء المحرّر من الموصل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ويزداد الموقف تعقيداً بسبب هوية القوات التي ستتولى تأمين الأحياء المحررة في الشرق، إذ لا تزال غير محسومة لعدم التجانس بين قوتين محليتين يفترض أن تتكوّن منهما الشرطة المحلية الجديدة في المدينة.
وقال ضابط كبير في الجيش العراقي في شرق الموصل لـ «الحياة» إن «قوات الأمن بدأت منذ اليوم (أمس) تنفيذ مداهمات وعمليات تفتيش في أحياء الجزء الشرقي من المدينة بحثاً عن خلايا نائمة وأسلحة»، مشيراً إلى وجود «مخاوف كبيرة من ظهور خلايا نائمة بالتزامن مع انطلاق الحملة العسكرية على الساحل الأيمن، وهي استراتيجية درج تنظيم داعش على استخدامها في هذه المواقف لتشتيت القوات الأمنية وفتح جبهات خلفها».
وأضاف الضابط أن «القيادة العسكرية العليا تناقش حالياً خطة مسك الأرض في الأحياء المحررة، البالغ عددها نحو 60 منطقة، تحتاج إلى قوات أمنية كبيرة لحفظ الاستقرار ومنع ظهور الفوضى عبر خلايا نائمة أو عمليات انتقامية». وأشار إلى أن «الشرطة المحلية في الموصل انهارت في شكل كامل بعد احتلال المدينة من جانب داعش، ثم جرت إعادة تشكيلها عبر أعداد لا تتناسب ومتطلبات المدينة. كما أن هناك قوات من حرس نينوى التابعة للمحافظ السابق أثيل النجيفي، وقوات أخرى شُكلت من جانب نواب ووجهاء المدينة، إضافة إلى الشرطة الاتحادية».
وتتباين توجهات القوات المحلية الموجودة عند ضواحي الموصل، إذ إن قوات حرس نينوى التابعة للنجيفي مدعومة من تركيا وتواجه تحفظات محلية وحكومية على منحها صلاحيات أمنية واسعة، فيما تشكّلت قوات محلية أخرى بدعم من قوات «الحشد الشعبي» تابعة لنواب من الموصل مؤيدين لـ «الحشد»، من بينها قوات «النوادر» التي تسعى أيضاً إلى السيطرة.
وتخشى الحكومة من حصول فوضى في الأحياء المحررة، إذ لا تزال قوات «جهاز مكافحة الإرهاب» هي المشرفة على الأمن في المدينة وتساندها قوات الشرطة الاتحادية، لكن القوتين ستضطران إلى الانسحاب من الأحياء الشرقية مع انطلاق الحملة في الجانب الغربي.
ولا يزال مصير الحملة العسكرية على غرب الموصل مجهولاً، ولم تعلن الحكومة حتى الآن خطط بدء العملية أو توقيتها، باستثناء غارات يشنها طيران «التحالف الدولي» لاستهداف معاقل «داعش» وترسانته العسكرية المنتشرة وسط أحياء ضيقة مكتظة بالسكان.
ويرجّح مراقبون أن تكون المعركة في الجانب الغربي من الموصل، المعروف باسم «البلدة القديمة»، أكثر صعوبة، لأنه يعتبر المعقل الأساسي لتنظيم «داعش» حيث توجد ترسانته العسكرية ومعسكر الغزلاني والمطار المدني ومبانٍ حكومية، فضلاً عن نحو 750 ألف مدني يواجهون حصاراً منذ ثلاثة أشهر.
إلى ذلك، أعلنت قوات «سرايا الجهاد»، أحد فصائل «الحشد» أن مقاتليها صدوا هجوماً لتنظيم «داعش» غرب الموصل. وأوضحت في بيان أن «قواتها تمكّنت من إحباط هجوم لعصابات داعش في منطقة تل الزلط وعداية، غرب الموصل». وشرعت قوات أخرى من «الحشد» في بناء سواتر ترابية حول أحياء بلدة تلعفر الجنوبية والغربية لصد هجمات متكررة يشنها «داعش» على قوات الحشد التي نجحت في تأمين ضواحي المدينة خلال الشهور الثلاثة الماضية، لكنها لم تقتحم المدينة بسبب تحفظات محلية وإقليمية.

باب الطوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.