منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الذكرى الثانية لانتقال شقيقتي الغالية هدى يوسف توما الى الاخدار السماوية (آخر رد :الشماس يوسف قطا)       :: صور جديدة لسفرتنا الى سدني (آخر رد :salam taufik)       :: آخرهن "مونيكا لوينسكي".. قصة 10 نساء غيرن مجرى التاريخ! (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: هل تخطت أجور لجنة Arabs Got Talent الملايين حقاً؟! (آخر رد :arts.4u)       :: تكليف زميلنا العزيز ضياء شمعون الشابي بالاشراف على المقالات والكتاب في الموقع (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: مصري يقتل ابن عمه ويقطع عضوه الذكري بعد محاولته الاغتصاب! (آخر رد :hafana)       :: أطعمة واحدة لكن بأسماء ألمانية مختلفة !! (آخر رد :münchen.de)       :: جنسية تُدخلك إلى 127 دولة بلا فيزا، فما سعرها؟ (آخر رد :CNN.karemlash)       :: لماذا نرى أحلاماً سعيدة أو كوابيس أثناء النوم؟ (آخر رد :AIDA)       :: بالفيديو: مغربية تروي قصة شهر عسلها مع زوجها الداعشي ؟ (آخر رد :akhbar)       :: كالديرون مدرباً لأسود الرافدين (آخر رد :الرياضي العراقي)       :: بالصور.. أهالي الموصل في تركيا يبدأون العودة إلى منازلهم في العراق (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: نقل إمرأة إلى مستشفى الطوارئ في أربيل بعد "تناولها مناديل ورقية" (آخر رد :اسد بابل)       :: بالصور: سيارة أجرة طائرة تقوم برحلة تجريبية فوق ألمانيا (آخر رد :farfesh)       :: صحف ألمانية: من يريد القدوم إلى ألمانيا عليه أن يحترم قوانينها (آخر رد :holmez)       :: هل يستبدل ترمب العبادي بصقر يرهب به الشعب العراقي؟ (آخر رد :نهرو)       :: إباحة قتل الاخر ! عمار جبار الكعبي (آخر رد :عمار جبار الكعبي)       :: لجنة المسابقات ترشح 3 مدربين من 25 مدربا (آخر رد :النورس العراقي)       :: قصف سنجار ينذر بأزمة بين بغداد وأنقرة وأربيل..ما هو دور العامل الاميركي؟ (آخر رد :المحرر)       :: احتفال شيرا مار كوركيس في كاتدرائية الراعي الصالح الكلدانية في كندا (آخر رد :hnnona)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > تاريخ العراق

تاريخ العراق تاريخ قديم و حديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2017, : 18:29   #1
ابو عماد
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو عماد
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 887
معدل تقييم المستوى: 12
ابو عماد is on a distinguished road
افتراضي حبوبة ...اسم الدلال الجنوبي للجدة الغالية ...

حبوبة ...اسم الدلال الجنوبي للجدة الغالية ...
من المعروف ان اسم الدلال يطلق على الصغار ويظل يرافقهم الى فترة طويلة من عمرهم ينادونه في البيت وكذلك ما بين الاصدقاء فمثلا اسم منتظر تحول الى توحة واشرف الى اشو وهكذا ...
لكننا ازاء صفة جميلة اطلقت على الجدة عموما وهي صفة اشيع استخدامها في النطق والمناداة منذ مئات السنين خاصة في الجنوب العراقي ومما يعتز هذا الاسم المنبعث من (غلاوة) الجدة وارتباطها بالابناء ان كانوا ابناء الابن _الولد او ابناء البنت ولا يمكن مناداة الجدة الا بهذه ا...لكنية لما لها من تاثير نفسي محبب بين العائلة وغالبا ما تصبح الجدة عنوانا للطيبة وملاذا للابناء حينما يشاكسون فيلوذون بحماية ال (حبوبة ) حيث يعرفون بالفطرة ان لا احد (الام او الاب ) بوسعه ايذاءهم ما داموا قد احتموا ب(سور الصين العظيم) الا وهو (حضن الجدة ) وهناك قصص كثيرة حول استحواذ الجدة على اهتمام الاحفاد .بل ان الكثيرين من هؤلاء الاحفاد يتركون اباءهم وامهاتهم ويعيشون في كنف الجدة حتى يشبوا على الطريق ولا يفرقهم عنها الا المدرسة وحتى انخراطهم في الدراسة لا ينسيهم اطلاقا ذلك الحضن الدافيء الذي احتظنهم فيعاودون رسم طريق العودة اليه بعد خروجهم من المدرسة وحين السؤال عنهم من قبل الاباء يجيب الابن (انه عند حبوبتي ) و(حبوبة ) مشتقة من كلمة الحبيبة وهي اجمل الصفات في العالم ولا يقتصر اطلاقها على شخص معين فهي الام والزوجة والحبيبة والشقيقة وحتى اذا ما اريد الاعتزاز باحدى المعارف او القريبات يقال مثلا (لا والله احبيبة ..رويحة حلال ) لذلك اشتقت مفردة (حبوبة ) الشعبية على الجدة لمكانتها المتميزة ويصبح كلامها على الاخرين حكما لا يقبل النقض او الاستئناف ويؤخذ ماخذ الجد باعتبارها صاحبة خبرة حياتية مكثفة ..ومن هنا تستقر الاراء على صحة ما تقوله او تفتي به حول كثير من الامور العائلية ولا اعتقد ان هناك (جدة) في العالم لا تكن حبا لاحفادها ..
هذا التعلق الوجداني ب(الحبوبة ) يعطينا تصورا واضحا على حنان الجدة والتصاقها النفسي باحفادها ومن يعيب اطلاق كلمة (حبوبة ) على الجدة ان يرجع الى القاموس الشعبي ليعرف قيمة هذه الكلمة بما تشيعه من انسانية ..نعم الجدة هو الاسم الرسمي لكن (حبوبة) ليس فقط صفة الدلع بل هو مستل من شرايين الروح ونتوءات العاطفة .....(حبوبة فدوة اروحلج ......خليني ...اروح العب )....يقولها الطفل الحفيد او الصبي لكن خوف الجدة الذي ينبعث من مصلحة الحفيد يحتم على الجدة الرد الذي يعتبره الحفيد مساواة فترد بقولها ..( لا حبوبة .....الدنيا مو خوش .......انه اخاف عليك )........
حوار ياتي منسجما من الحقيقة التي لا تقبل الدحض على ان الجدة هي مكمن الاسرار وصاحبة القرار
ومن المواقف المؤلمة التي تذكر عن العلاقة الصميمية بين الحفيد وحبوبته ..انه كان يرافق جدته في حلها وترحالها ولم يتركها حتى في منامها وفي احدى الليالي وكعادته كان ينام بجانب (حبوبته) ...
ماتت الجدة والحفيد يمسك بيدها ....بكاء ..والم ..هذه الحادثة وغيرها تعطينا تجسيدا حيا عن تعلق الاحفاد بجداتهم ومن هنا فان صفة ال(حبوبة) لم تات اعتباطا بل هي احد الجذور الممتدة لهذه المخلوقة التي تمثل لنا جميعا قارورة حنان وحضنا دافئا وسلوكا يؤمن السلام للعائلة برمتها ..


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ابو عماد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2017, : 19:14   #2
ابو فارس
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو فارس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 839
معدل تقييم المستوى: 14
ابو فارس is on a distinguished road
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ابو فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.