منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: هذا الرمان مشهور كلش بمنطقة زاخو (ارمشتي) ، (آخر رد :salam taufik)       :: واحد راح لشيخ الجامع حتى يكفر من ذنوبه !! (آخر رد :dawood)       :: مشهد من العاصمة العراقية بغداد صباح يوم 30 (اذار) من العام 1978 (آخر رد :ابو عماد)       :: ظاهرة انتحار العراقيات تتفاقم وإمرأة اربعينية تحرق نفسها في كركوك (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: "زلزال الموصل": عدّاد الضحايا يرتفع وستة أزقة اختفت (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: سؤالنا الجديد عن الصور :- من هذا الرجل في الصورة ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: السعودية تستطلع هلال المونديال بصاروخ الشهري في العراق (آخر رد :النورس العراقي)       :: حسين نعمة في صورة مع رغد صدام .. والفنان يوضح (آخر رد :ابتهال افو البنا)       :: فؤاد حسين للجالية الكلدانية في امريكا: عودوا... وسنقيم لكم مناطق آمنة (آخر رد :dawood)       :: غازي رحو: 450 ألف مسيحي بقي في العراق فقط! (آخر رد :الكركولية)       :: مصري أرسل صديقه لاغتصاب زوجته ليختبر سلوكها! (آخر رد :justine)       :: شاهد بالفيديو استراتيجية داعش في التعليم (آخر رد :yara)       :: شقيقة ميريام فارس خطر حقيقي عليها! (آخر رد :arts.4u)       :: السعودية وأنا.. والبومة....و راضي شنيشل (آخر رد :kitabat)       :: إحداهن أخرجت فيلما عن العراق.. 10 أميركيات رائدات..بالصور (آخر رد :mercure)       :: التحقيق في "المجزرة الغامضة" بأيمن الموصل (آخر رد :باب الطوب)       :: قبيلة العبادي تخاطبه: تعال واطلع على حجم الكارثة الإنسانية بالموصل (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: أمريكا تحاكم 3 عراقيين حاولوا الحصول على الجنسية بطريقة غير شرعية (آخر رد :hnnona)       :: الجيش الأمريكي يقاتل "داعش" في الموصل بثياب سوداء (آخر رد :ابن الحدباء)       :: كويتي يشتري حمامة من البصرة بـ(43) مليون دينار (آخر رد :asad babel)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-14-2017, : 18:44   #1
ابن الحدباء
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابن الحدباء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 2,251
معدل تقييم المستوى: 29
ابن الحدباء is on a distinguished road
افتراضي “داعش” يجري أكبر عملية لتغيير مقرّاته بأيمن الموصل تحسباً من استهدافها

“داعش” يجري أكبر عملية لتغيير مقرّاته بأيمن الموصل تحسباً من استهدافها




قام تنظيم داعش الارهابي باكبر عملية لتغيير مقراته بالجانب الايمن من مدينة الموصل، وفيما هدد بالاعدام الفوري لكل مواطن يُضبط بمعيته موبايل، تلقى التنظيم ضربة قوية في تلعفر بعد محاولته تشييع قتلاه.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى الى “الصباح الجديد” انه “في اطار استعداداته للمعركة المرتقبة بالجانب الايمن من مدينة الموصل، قام تنظيم داعش الارهابي باكبر عملية تغيير لمقراته على وفق تعليمات من قياداته”.
واضاف “تم رصد اخلاء العشرات من المقرات التابعة لداعش في غالبية الاحياء السكنية بايمن الموصل، والانتقال الى منازل مهجورة ومغتصبة و الى عدد من المعامل المتوقفة عن العمل في منطقة صناعة وادي عكاب، اضافة الى تركيز العدو على الاحياء الشعبية المكتظة بالسكان”.
واشار المصدر الى ان “مفارز مدافع الهاون التابعة للتنظيم المتطرف نشرت عناصرها في حدائق منازل مهجورة وسط السكان، وعلى اسطح بنايات مأهولة بالسكان ايضا، فضلا عن اعادة نشر القناصين في البنايات المتوسطة الارتفاع بعد ان كانوا منتشرين في بنايات مرتفعة وتم استهداف العديد منهم بضربات جوية او بواسطة المدفعية الذكية”.
وتابع “هذه الاجراءات تأتي للاستعداد للمعركة المقبلة بالموصل، وايضا لتجنب الضربات الجوية التي باتت دقيقة وتتصيد عناصر العدو بنحو زرع الرعب بنفوس قيادات داعش، ولعل تصفية الارهابي القيادي حقي اسماعيل عويد العامري الملقب ابو احمد مسؤول ملف الاستخبارات العام في تنظيم داعش، والذي تم رصد خروجه من منزل مغتصب في حي الطيران سيراً على الاقدام وتم تصفيته قرب مبنى القنصلية التركية بضربة جوية، هي خير مثال على دقة المعلومات والضربات الجوية”.
ولفت الى ان “هذه العمليات وعمليات اخرى مشابهة من قبيل استهداف قناصي العدو المتخفين، دفعت التنظيم الى التهديد بتنفيذ الاعدام الفوري لكل مواطن يتم ضبط جهاز موبايل بحوزته، علماً ان التنظيم اعدم 3 شبان بسوق الغنم بتهمة التجسس والتخابر مع الاجهزة الامنية”.
ومضى بالقول “على وفق المعلومات التي وردتنا فان لجنة الاعدامات التابعة لداعش تضم كلاً من الداعشي محمد حازم العكيدي مسؤول الاعدامات العام، وما يسمى والي نينوى الداعشي حامد ساري سلطان العكيدي، والداعشي معمر توحله مسؤول في لجنة الاعدامات”.
ونوه المصدر الى ان “التنظيم لم يكتفِ من تنفيذ جرائم الاعدامات بالجملة بايمن الموصل، بل انه يتعمد بالقصف العشوائي على ايسر الموصل بنحو مستمر، حيت قصفت طائراته المسيّرة 10 مواقع بايسر الموصل، اسفرت احداها عن استشهاد طفل واصابة مدنيين اثنين بجراح في منطقة الدركزلية شمال شرقي المدينة، فيما بقية الغارات اوقعت خسائر مادية فحسب”.
ويشكو سكان الجانب الايسر من استمرار القصف بالهاونات على مناطقهم السكنية، فضلا عن خطر الطائرات المسيّرة التي تستهدف تجمعاتهم في الاسواق وغيرها من دون ايجاد أي حل لهذه الطائرات التي هي بمنزلة العاب اطفال تحمل قنبلة زنتها نحو نصف كلغم.
داعش يتلقى ضربة
موجعة بتلعفر
تلقى التنظيم الارهابي ضربة موجعة في قضاء تلعفر (56 كلم غرب الموصل) عندما قام بتشييع قتلاه الذين لقوا مصرعهم خلال محاولة تعرضهم على القوات الامنية اول امس الاحد، حيث تم رصد تجمعات العدو قرب المقبرة الواقعة خلف مجلس الشعب، وتم استهدافهم بالمدفعية الذكية واسفر الهجوم عن مقتل واصابة العشرات من الدواعش.
وكان داعش قد شن هجوماً واسعاً على القوات المشتركة بمحور تلعفر بهدف تهريب قياداته وعائلاتهم الى الجانب السوري، لكنه تكبد خسائر بشرية ومادية فادحة، بعد التصدي البطولي له من قبل القوات الامنية العراقية المشتركة.
ابن الحدباء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-14-2017, : 20:32   #2
حبيب حنا حبيب
اعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية حبيب حنا حبيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 22,317
معدل تقييم المستوى: 231
حبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the rough
افتراضي



داعش يرغب في بناء دولته المزعومة ؛ والعيش في الأنفاق تحت الأرض !
ولا يعلم أن الكثير من عصاباته غير مُقتنعين بأهدافه المشبوهة ؛
إنهم مجرد مُرتزقـة ؛ أو مجرمين هاربين من دولهم .
حبيب حنا حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.