منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الرابطة الكلدانية فرع ملبورن تحضر اجتماع الاب ماهر كورئيل راعي مع عضو البرلمان الفدرالي الاسترالي (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: البطريرك ساكو : كان الفريسيون دائما يحرجون يسوع بأسئلتهم !!! (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: في شوارعها، سكن اليهود!.ساهرة الكرد. (آخر رد :bassam &siham)       :: وفاة هناء نعيم متي ال قطا (آخر رد :Rami Waadallah)       :: بنتنا وبنتهم (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: مع إقتراب الإنتخابات تَتحرك أَحجار الشطرنج (آخر رد :وسام موميكا)       :: بالفيديو: نساء كرد تجاوزن الـ85 عاماً يستلمن رواتب كعناصر في البيشمركة (آخر رد :CNN.karemlash)       :: العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 73 ضحية من الكورد الإزيديين غرب الموصل (آخر رد :باب الطوب)       :: بن سلمان يحسم قضية الأمراء المعتقلين: لن تروا النور حتى تقوموا بهذه الخطوة!! (آخر رد :بغدادي 2)       :: أين يذهب الحكام بعد الإطاحة بهم؟ (آخر رد :akhbar)       :: ما هي الهدية التي قدمها الأسد لبوتين ؟ (آخر رد :news.4u)       :: أين نجد النزيه في الاحزاب الطائفية ؟ ؟ (آخر رد :kitabat)       :: بنزيما ينقلب على رونالدو وزيدان (آخر رد :socratees)       :: الهجرة تعلن إعادة 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في سوريا (آخر رد :holmz)       :: العبادي: أمام ‏الفاسدين خيارين.. إما تسليم أنفسهم والأموال التي نهبوها أو السجن (آخر رد :اسد بابل)       :: ملادينوف: توقيت سقوط الموصل كان معروفا في 2013 (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: في مشهد لا أخلاقي.. زوجان يمارسان علاقة حميمية على شرفة منزلهما (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: لماذا تجاهل صدام معلومات البشير عن غزو قادم للعراق ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: المرأة الحديدية ورحلة 444 دلهي - بغداد (آخر رد :ماجد برشلوني)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > تاريخ العراق

تاريخ العراق تاريخ قديم و حديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-14-2017, : 20:14   #1
ابو فارس
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو فارس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 881
معدل تقييم المستوى: 15
ابو فارس is on a distinguished road
افتراضي هل تذكرون برنامج (الرفوف العالية)؟

هل تذكرون برنامج (الرفوف العالية)؟


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سعاد الهرمزي
رف عبد الحميد الدروبي بأنه صاحب الرفوف العالية , البرنامج الإذاعي المتميز الذي عمّر طويلاً في إذاعة بغداد , لكنه لم يُعرف كونه مذيعا في مرحلة عمله الاولى وإذاعيا شغل مسؤولية أقسام برامجية عدة كان من أهمها قسما التنسيق والمكتبة الصوتية - مجتمعين ومنفردين- و في هذين القسمين الحيويين اللذين يشكلان العمود الفقري

لكل إذاعة ولد برنامجه الذي أخذ بالأسماع ومجامع قلوب محبيه حيث جعله الدروبي رحمه الله واحةً نديةً جمع فيها أزاهير الألحان التراثية العراقية والعربية وقدمها بإضمامة فواحة الأريج للسامعين والمتذوقين بشكل خاص مقرونةً بحسن الأداء ونكهة الإلقاء والمعلومة الفنية الغنية.
سألته في أول عهدي بالإذاعة عن أصل فكرة - الرفوف العالية- فقادني الى المكتبة الإذاعية القديمة وأراني رفوفها العالية فعلاً التي ماكانت لِتُطالَ إلاّ بسلّم عالٍ أيضاً وقال إنه لما وَجد فوق تلك الرفوف كّماً كبيرا من (الإسطوانات) المركونةِ والمتروكة التي كانت تُبث قبل تصنيع الشّريط الصوتي المعروف بـ(البكرة) فقد تولّدت لديه فكرة آستثمارها في برنامج يحمل الآسم نفسه ويُعرّف بها وبأصحابها من المطربين والمطربات مثلما يعرّف بجوّها وبيئتها وألوانها الغنائية.ومن المفارقات التي حصلت معه أن صديقاً نعى إليه المطربة البغدادية - صديقة الملاّية- وكانت تعاني من المرض والفاقة في سنيّها الأخيرة , فما كان من الدروبي إلاّ أن يأسى لهذا الخبر ويسارع الى تقديم حلقة خاصة عنها, وما إن بٌثتّ حتى هاتفته – صديقة – نفسها قائلة له بصوت متعب خفيض وبلهجتها البغدادية: (عيني أبو ماجد آني صديقة... صدقه لعينك آني بعدني طيبه ما متت).
وعلى ذكر الموت و- الموت حق – كان الدروبي يتطيرّ من ذكره , ولهذا فإن الفنان الاذاعي الكبير المرحوم عبد الله العزاوي غالباً ما كان يتعّمدُ ذكر أخبار (وفيات وهمية) أمامه , فينهض الدروبي ويغادر مجلسه فوراً!
والحديث عن الاذاعي الدروبي يعني الحديث عن إذاعة متنقلة , بتاريخها وإذاعيّيها والآلاف المؤلفة من صوتياتها البرامجية والموسيقية والغنائية.
ومما يذكر عن المذيع القدير في هذه الأسطر أنه في بواكير السبعينيات ولدى التهيئة لاحياء ذكرى تأسيس إذاعة بغداد عُهد الينا مع بعض الزملاء وضع مفرداته , ومما اقترحناه دعوة الفنان الكبير محمد القبانجي لحضور الحفل الساهر , ولكن كيف السبيل الى ذلك والقبانجي كان حينذاك قد أعرض عن الاذاعة ومسؤوليها وجفاهم زعلاً لأمر في حينه.. فعنّ للدروبي ان يسعى في ذلك ونذهبَ الى مكتبه في الشارع التجاري المتفرع من شارع الرشيد بمنطقة مجمّع المصارف فنحاول إقناعه ما استطعنا الى ذلك , وننقل اليه رسالة وّد وتحية , ودعوة باسم المدير العام للإذاعة والتلفزيون. وفعلا ذهبنا اليه , وتحدث الدروبي معه حديث القلب للقلب , مذكراً اياه بأن الاذاعة إذاعته , والمناسبة مناسبته ولا احتفال بدون حضوره...
فتململ القبانجي وانفرجت أساريره قليلاً , ولكنه لم يتنازل عن عدم الحضور , واكتفى بطلبه منا نقل شكره للمدير العام وتهانيه لأسرة الاذاعة , وتعلل بأنه مريض وأن طبيبه الشخصي لاينفك عن مصاحبته.
فما كان من الدروبي الا أن قال له: يا أبا قاسم.. امامنا أسبوع على موعد الحفل , وإن شاء الله ستكون في أتم الصحة والعافية , ثم اننا لن نجبرك على المكوث طويلاً والتفت إلى طبيبه الذي كان حاضراً وطلب منه العون في ذلك!
وبعد تردد أعطى القبانجي أملاً بالحضور ولكنْ علينا أن نتواصل معه هاتفياً.. وبعد يومين من المتابعة أعلن موافقته وحضر حفل الاذاعة في موعده ومكانه المقرر في - نادي الصيد-.
وبعد حوالي الساعة من بدء السهرة, همس الدروبي في أذني قائلاً إن القبانجي قد أخذه الآستمتاع والآنتشاء فلنستثمر ارتياحه... وأرجو أنْ تدعوه للمشاركه غناء.
وفوراً أعلنتُ للمحتفلين أن ابن بغداد وبلبلها الغرّيد , فنان العراق الأول المتوّج في مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة , يشارككم الفرحة ويهدي الإذاعيين بعضاً من شذاه الفواح , ونظمه العذب , ولحنه الشجي...وكان ذلك... فصدح وأطرب وغنى ساعة من الزمن كانت بطعم بغداد وليلها ومباهج عشاقها , مثلما كانت ليلةً من أجمل ليالي الإذاعة وأهل الفن ظل القبانجي طوالها نشوان طرباً يحفّ به المحتفلون.
أما أبو ماجد , فما كانت هذه الأجواء الساحرة لتسعَ فرحته , فقد أنجـز نجـاحين في آن واحد ,
نجاح حفل ميلاد الإذاعة.. ونجاح تألق الحفل بالقبانجي الكبير.

مجلة الاذاعة والتلفزيون
ابو فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.