منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شعبنا السرياني الآرامي في العراق بين مِطرقة التنظيمات السياسية الآشورية وسِندان رجال الدين المسيحيين ...فإلى متى !!! (آخر رد :وسام موميكا)       :: فنانة يابانية تحول أجساد النساء لحيوانات (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: انتقلت الى رحمة الله المأسوف على شبابها لينا نبيل خوشابا العبدال (آخر رد :سامر ايشوع)       :: انتقال السيد جبرائيل يوسف قطا الى الاخدار السماوية (آخر رد :fatin)       :: اهم معركة بالتاريخ القديم كوكاميلا هل حدثت في كرمليس؟ج (آخر رد :Rami Waadallah)       :: مراجعة حادث 6 اب 2014 التهجير فرض ام لا ؟ : (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: فصل النائب المستقل محمد الطائي من عضوية البرلمان بسبب كثرة الغياب (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: فلم اطفال اقليات احدى الطفلات بنت سعدالله يوخ (آخر رد :قصي المصلوب)       :: طهران لزعماء السعودية : اتخذوا مصير صدام عبرة. (آخر رد :mokhlis taufik)       :: ذكرى انتقال شقيقي الغالي يونس متي الشابي الى الاخدار السماوية (آخر رد :mokhlis taufik)       :: انتقلت السيدة بربارة توما محل الى رحمة الله (آخر رد :mokhlis taufik)       :: القوانينُ الأولى للكنيسة الكلدانية…. تحفةٌ من نفائس الماضي العريق (آخر رد :غانم كني)       :: احبتي اريد ان تكتحل عيني بمرأكم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: الانامل الصغيرة بين التنمر والتسول .. زينب اللهيبي (آخر رد :زينب اللهيبي)       :: عاجل : قتلى وجرحى بهجوم على حافلة لأقباط جنوب مصر ! (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: من قال انها حبست؟ رسل جمال (آخر رد :رسل جمال)       :: خط الشروع..واحد..ساهرة الكرد (آخر رد :ساهرة الكرد)       :: سرقة في حقيبة ايفانكا ترمب..واثق الجابري (آخر رد :واثق الجابري)       :: عراقي للابد!باقر مهدي (آخر رد :باقر مهدي)       :: الترجمة "مذنبة" في شتم ترامب للألمان.. وأوروبا تفسر (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-22-2017, : 17:38   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 761
معدل تقييم المستوى: 11
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي خفايا معركة الساحل الايمن من الموصل .. الاصغر مساحة والأكثر كثافة

خفايا معركة الساحل الايمن من الموصل .. الاصغر مساحة والأكثر كثافة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يتوقع خبراء عسكريون عراقيون واميركيون أن يكون القتال بين القوات العراقية وتنظيم داعش في الجانب الغربي من مدينة الموصل، أكثر شراسة من معارك الجانب الشرقي، الذي أعلنت القوات العراقية في الـ 24 من يناير/ كانون الأول الماضي، عن استعادته بالكامل بعد نحو 100 يوم من القتال .

وبرغم أن الجانب الغربي من الموصل، الذي يطلق عليه السكان المحليون الساحل الأيمن من نهر دجلة، هو الأصغر مساحة مقارنة بالشرقي، إذ لا يتجاوز 40 % من مساحة المدينة إلا أنه الأعلى كثافة، حيث يقطنه نحو 800 ألف نسمة من أصل قرابة مليونين، وفق احصائيات رسمية .

لكن تقديرات أخرى تفيد بأن عدد المدنيين في الجانب الغربي من الموصل مركز محافظة نينوى، تجاوز المليون بعد أن نزحت إليه عائلات كثيرة من الجانب الشرقي؛ قسرا من قبل داعش منذ انطلاق عمليات “قادمون يا نينوى” في الـ 17 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

حرب شوارع

في الجانب الغربي من الموصل 99 حيا من إجمالي 183 حيا في المدينة، لكن البناء المعماري لهذا الجانب يتسم بقدمه، فأغلب الأزقة والشوارع صممت لتلائم الحياة في عشرينيات القرن الماضي، والإصلاحات التي طرأت عليها لا تتعدى ترميمات بسيطة للغاية.

مع هذا الوضع ستضطر القوات العراقية المهاجمة إلى خوض حرب شوارع وتحجيم استخدام الأسلحة ذات التدمير الواسع فضلا عن ترشيد القصف الجوي والمدفعي؛ لحرص القيادات الامنية وبتوجيه مباشر من رئيس الحكومة حيدر العبادي على تقليل الخسائر بين صفوف المدنيين، ناهيك عن انهيار وتشقق المباني القديمة حتى تلك الواقعة خارج دائرة القصف، وهو ما قد يدفع القوات العراقية والحليفة إلى استعمال الصواريخ الحرارية والذكية، والطائرات دون طيار والأسلحة ذات الدقة العالية.

كما أن الأحياء الضيقة والقديمة تصعب من مهمة الدبابات والمدرعات في التوغل بالكثير من الأزقة، خاصة وأن مسلحي داعش يلجؤون الى حرب العصابات عبر استخدام سيارات مفخخة وانتحاريين وطائرات دون طيار، إضافة إلى القناصة والقصف بقذائف الهاون وصواريخ الكاتيوشا.

اهمية الساحل الغربي


للجانب الغربي من الموصل أهمية كبيرة لاحتوائه على مجموعة من المؤسسات الحكومية المهمة، منها مبنى ديوان محافظة نينوى في شارع الجمهورية وسط الموصل، ومطار الموصل الدولي قرب حي الطيران، ومعسكر الغزلاني ومديرية بلدية الموصل والمجمع الحكومي، الذي يضم رئاسة محكمة نينوى ومديرية الشرطة والمؤسسة الإعلامية الرسمية، التي تعرف باسم سما الموصل.

في هذا الجانب من المدينة وفق خبراء عسكريين ، توجد مراكز القيادة والسيطرة لداعش، فضلا عن قادة التنظيم ومقاتليه الأقدم والأكثر كفاءة، ولاسيما الأجانب منهم وهو ما يرجح أن المعارك في الجانب الغربي ستكون الأكثر شراسة مقارنة بمعارك الجانب الشرقي.

معاناة السكان

على الجانب الإنساني، وبحسب مصادر بين سكان الجانب الغربي، يعاني حوالي مليون شخص بينهم قرابة 350 ألف طفل أوضاعا صعبة للغاية، في ظل شبه انعدام الاحتياجات الأساسية اللازمة للبقاء على قيد الحياة، وخاصة الماء والغذاء والدواء بعد حصار هذا الجانب لأكثر من 4 أشهر.

ومرارا دعت أطراف محلية ودولية القوات العراقية إلى توفير ممرات آمنة لخروج المدنيين من الموصل، بينما يقتل مسلحو داعش كل من يحاول الفرار من المدينة.

وتزداد هذه الأوضاع الإنسانية تدهورا منذ بدء القوات العراقية الأحد الماضي، المرحلة الثانية من العملية العسكرية لاستعادة الجانب الغربي من الموصل.

وبإسناد من طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، تمكنت القوات العراقية وتحديدا الفرقة المدرعة التاسعة والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، من السيطرة على القرى المحيطة بالجانب الغربي من المحورين الغربي والجنوبي، وأصبحت على مشارف مطار الموصل، إذ شرع طيران التحالف الثلاثاء، في قصف مواقع داعش داخل المطار.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.