منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: حـقائـق مسـتـورة خـلـف أكاذيـب منـشـورة الحـلـقة الأولى (آخر رد :مايكل سيبي)       :: ميا خليفة ! نجمة الافلام الأُباحية ! نيسان سمو (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: منو يعرف الاسماء (آخر رد :fatin)       :: * عملية عين تيبي ( مطار العاصمه الاوغنديه ) , (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: من هنا بداء داعش (آخر رد :عكد النصارى)       :: جمال الطبيعة في قضاء خانقين - محافظة ديالى شنو رأيكم !؟ (آخر رد :ابو عماد)       :: دخول دفعة سيارات ماليبوو الى وزارة التجاره ... (آخر رد :facebook 4u)       :: اغلاط شائعة في الكتابة باللغة العربية (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: من الكاذب فيهم الشرقية ام اهل المنطقة حول معركة الموصل... سلام (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: مراسم تعزية على روح المرحومة وردة سعيد ال شنكول الاحد القادم في مدينة Augsburg (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: من نواد امير الطفيليين اشــعب (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: انفجار لغم ارضي قرب دير مار اوراها يؤدي الى وفاة شاب عشريني ... (آخر رد :dawood)       :: كلمات ترنيمة : باب السماء انت يا مريم ، فتشفعي فينا (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: مطربة لبنانية ببنطال شفاف اظهر "منطقتها الحساسة" (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: المالكي يحذر من بحار من الدم واليعقوبي من تفجيرات انتحارية جماعية والصدر يبكي اتباعه (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الصدر من بغداد: سأضع النقاط على الحروف قبل أن يغتالوني (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: شاهد بالفيديو استراتيجية داعش في التعليم (آخر رد :GEORGI)       :: ما السر وراء رفض صدام حسين التعرض للفحص الطبي في السجن؟! (آخر رد :super news)       :: يعقوب شاهين له شرط واحد بفتاة أحلامه .. ماهو؟ (آخر رد :bala)       :: لغز الملك الخسيس (آخر رد :كرمشايا)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > اخترنا لكم

اخترنا لكم مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-25-2017, : 19:41   #1
فرنسيس زاخولي
عضو شغال
 
الصورة الرمزية فرنسيس زاخولي
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 431
معدل تقييم المستوى: 8
فرنسيس زاخولي is on a distinguished road
افتراضي خمسة اسباب وراء زيارة الجبير المفاجئة وغير المعلنة الى العراق.. وهل تعكس تراجعا سياسيا سعوديا؟

خمسة اسباب وراء زيارة الجبير المفاجئة وغير المعلنة الى العراق.. وهل تعكس تراجعا سياسيا سعوديا؟ وما علاقة سورية و”الدولة الاسلامية” فيه؟ واين ايران من كل هذا؟

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

العراق يعتبر البوابة الاقصر والاوسع للوصول الى طهران، وهذا ما يفسر الزيارة غير المعلنة التي قام بها اليوم السيد عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، والتقى خلالها نظيره ابراهيم الجعفري، ورئيس الوزراء حيدر العبادي، ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم، واكد في كل مباحثاته على رغبة بلاده في فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، ومواجهة الارهاب الذي يهدد المنطقة، وتقديم دعم سعودي لمشاريع اعادة اعمار المناطق المحررة من “الدولة الاسلامية” في الموصل وغيرها.

الزيارة جاءت مفاجئة بالنظر الى العلاقات المتدهورة، بل وشبه المقطوعة بين البلدين، حيث بلغ التوتر ذروته اثناء تغريدات استفزازية للسفير السعودي الاول في العراق بعد انقطاع سنوات، ثامر السبهان، التي وصفت بالطائفية لانتقاده الحشد الشعبي العراقي، ذو الاغلبية الشعبية، مما دفع السعودية الى سحبه حفاظا على حياته بعد تهديدات تعرض لها، وبعد ان اعتبرته الحكومة العراقية شخص غير مرغوب فيه.

هناك عدة اسباب تقف خلف هذا التحول اللافت في الموقف السعودي تجاه العراق:

  • الاول: عودة السلطات العراقية الحاكمة الى التمسك في حربها ضد الارهاب، واستعادة العديد من المدن العراقية التي كانت خاضعة لـ”الدولة الاسلامية”، وتحقيقها تقدم كبير في حربها لاستعادة مدينة الموصل.
  • ثانيا: اقدام الطائرات العراقية على توسيع نطاق عملياتها بدعم من امريكا وايران وسورية، حيث قامت بقصف قواعد لـ”الدولة الاسلامية” في مدينة بوكمال الحدودية وداخل الاراضي السورية، مما يعني ان هناك دورا للحكومة العراقية يحظى باتفاق قوى اقليمية ودولية في سورية، وربما في انتقال الجيش العراقي الى حرب تحرير الرقة بعد الموصل لاحقا.
  • ثالثا: شن قوات تابعة لـ”الدولة الاسلامية” هجوما على مركز طريبيل الحدودي بين العراق والاردن، وقتل العديد من الجنود فيه، وهو معبر قريب من الحدود السعودية، وهناك تقارير تفيد بأن عناصر “الدولة” باتت نشطة في منطقة الانبار المحاذية للاراضي السعودية الشمالية.
  • رابعا: ادركت القيادة السعودية ان سياسية “الحرد” والدخول في نزاعات مع دول الجوار على اسس طائفية على درجة كبيرة من الخطورة، ولا بد من “المرونة”، فعلاقاتها مع سورية سيئة، وتخوض حربا مع اليمن، وعلاقاتها مع ايران متوترة، ومع العراق شبه مقطوعة.
  • خامسا: ادركت السعودية ان العراق وايران سيلعبان دورا اقليما قويا في المستقبل المنظور، خاصة على صعيد التسوية في سورية، وتدرك جيدا ان الحوار مع ايران هو السلم الوحيد للخروج من حفرة اليمن، وقد يكون العراق الوسيط الامثل في هذا الصدد.
خلاصة القول ان زيارة الجبير غير المعلنة لبغداد قد تكون ثمرة مراجعات سياسية سعودية، ومحاولة لكسر العزلة الاقليمية، واعتراف بفشل سياسات صدامية على اسس طائفية تبنتها المملكة طوال السنوات الماضية، حيث ان الجبير هو اعلى مسؤول يزور بغداد منذ عام 2003.

انها زيارة تعطي مؤشرا بأن صوت العاقل الحكيم في الهرم الحاكم في الرياض بدأ يجد آذانا صاغية لوجهة نظره، التي تميل الى المرونة والابتعاد عن الصدامات، وضرورة العودة الى الضوابط والمعايير السياسية و”الاخلاقية” التي كانت متبعة في المملكة منذ تأسيسها.
فرنسيس زاخولي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2017, : 20:24   #2
kitabat
عضو منتج
 
الصورة الرمزية kitabat
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,136
معدل تقييم المستوى: 18
kitabat is on a distinguished road
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
kitabat غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.