منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اليوم السابع / اخبار العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: إنتقادات السيد مايكل سبي للبطريرك ساكو الى أين !!نيسان سمو (آخر رد :nissan samo)       :: “مطلوب عشائريا” عبارة تهدد حياة الأطباء..استنكار واسع لما تعرض له الدكتور “نمير سعدي” (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: زيباري يكشف في تغريدة الجهة الخاطفة للقطريين: اطلاق سراحهم “هزيمة للعراق السيادي” (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: من مصدر موثوق بالمنطقة الخضراء 100% (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اليوم صورة وسؤال من هذا الرجل ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: لأول مرة ...أبناء الطائفة المارونية تعلن عن عقد مؤتمر قومي موسع في نيويورك لإحياء الهوية القومية الآرامية (آخر رد :وسام موميكا)       :: زيارة إلى بيروجيا و أسيزي في إيطاليا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: ثلاث نقاط بتعمير كرمليس وشقيقاتها (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: أسماء الفنانين العرب الحقيقية وتاريخ ميلادهم (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: العاهل السعودي يصدر 56 أمرا ملكيا (التفاصيل كاملة) (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: مصادر في البنتاغون: داعش تنقل عاصمتها من الرقة الى دير الزور (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: مبعوث ترامب يجدد دعم بلاده للعراق في الحرب على داعش (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: هل أساءت كيم كارداشيان للدين المسيحي بهذه الصور!؟ (آخر رد :ابتهال افو البنا)       :: ما سر قرية القوارب المقلوبة في فرنسا؟ (آخر رد :ana.4u)       :: مصر: رجل أعمال ذبح زوجته بسبب محادثات إباحية على "الفيسبوك" (آخر رد :hnnona)       :: ممثلة مصرية غير معروفة أصبحت الأكثر بحثا على"جوجل"بسبب فستان زفافها! (آخر رد :nahreen)       :: كيف سعى القذافي لتهريب صدام حسين وما وصيته قبل إعدامه؟ (آخر رد :top secret)       :: ملكة جمال العراق تفسخ خطوبتها (آخر رد :akhbar)       :: القوة الجوية تحتفل بالذكرى 86 لتأسيسها (آخر رد :baghdad4u)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2017, : 16:54   #1
شماشا سمير كاكوز
عضو نشط
 
الصورة الرمزية شماشا سمير كاكوز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 579
معدل تقييم المستوى: 8
شماشا سمير كاكوز is on a distinguished road
افتراضي قراءات الخميس الاول من الصوم الجزء الثاني

الخميس الاول من الصوم
رسالة القديس بولس الى رومة 2 : 7 - 27 : إِمَّا بِالحَياةِ الأَبَدِيَّةِ لِلَّذينَ بِثَباتِهم على العَمَلِ الصَّالِح يَسعَونَ إِلى المَجدِ والكَرامةِ والمَنعَةِ مِنَ الفَساد وإِمَّا بِالغَضَبِ والسُّخْطِ على الَّذينَ يَثورونَ فَيَعصُونَ الحَقَّ ويَنقادونَ لِلْظُلْم فالشِّدَّةُ والضِّيقُ لِكُلِّ اَمرِئٍ يَعمَلُ الشَّرّ اليَهودِيِّ أَوَّلاً ثُمَّ اليُونانِيّ والمَجْدُ والكَرامةُ والسَّلامُ لِكُلِّ مَن يَعمَلُ الخَيْر اليَهودِيِّ أَوَّلا ثُمَّ اليُونانِيّ لأَنَّ اللهَ لا يُحابي أَحَدًا فالَّذينَ خَطِئُوا وهُم بغَيرِ شَريعة يَهلِكونَ أَيضاً بِغَيرِ شَريعة والَّذينَ خَطِئُوا وهُم بِالشَّريعة يُدانونَ بِالشَّريعَة فلَيسَ الَّذينَ يُصْغونَ إِلى كَلامِ الشَّريعةِ همُ الأَبرارُ عِندَ الله بلِ العامِلونَ بِالشَّريعةِ همُ الَّذينَ يُبَرَّرون فالوَثنِيُّونَ الَّذينَ بِلا شَريعة إذا عَمِلوا بِحَسَبِ الطَّبيعَةِ ما تَأمُرُ بِه الشَّريعة، كانوا شَريعةً لأَنْفُسِهم همُ الَّذينَ لا شَريعةَ لَهم فَيدُلُّونَ على أَنَّ ما تَأمُرُ بِه الشَّريعةُ مِنَ الأَعمالِ مَكتوبٌ في قُلوبِهِم وتَشهَدُ لَهم ضَمائِرُهم وأَفكارُهم، فهي تارةً تَشكوهُم وتارةً تُدافع ُعنهُم وسيَظهَرُ ذلِكَ كُلُّه، كما أُعلِنُ في بِشارتي يَومَ يَدينُ اللهُ بِيَسوعَ المسيح ما خَفِيَ مِن أَعمالِ النَّاس فإِذا كُنتَ تُدْعى يَهُودِيًّا وتَعتَمِدُ على الشَّريعة وتَفتَخِرُ بِالله وتَعرِفُ مَشيئَتَه وتُميِّزُ ما هو الأَفضَلُ بِفَضْلِ تَلقُّنِكَ الشَّريعة وتُوقِنُ أَنَّكَ قائِدٌ لِلعُمْيانِ ونُورٌ لِلَّذينَ في الظَّلام و مؤَدِّبٌ لِلجُهَّال ومُعلِّمٌ لِلبُسَطاء لأَنَّ لَكَ في الشَّريعةِ وَجهَ المَعرِفةِ والحَقيقة أَفَتُعلِّمُ غَيرَكَ ولا تُعلِّمُ نَفْسَكَ؟ أَتَعِظُ بِالامتِناعِ عَنِ السَّرِقَةِ وتَسرِق؟ أَتَنْهى عنِ الزِّنى وتَزْني؟ أتَستَقبِحُ الأَصْنامَ وتَنهَبُ مَعابِدَها؟ أَتَفتَخِرُ بِالشَّريعةِ وتُهينُ اللهَ بِمُخالَفَتِكَ لِلشَّريعة؟ فقَد وَرَدَ في الكِتاب يُجَدَّفُ بِاسمِ اللهِ بَينَ الوَثَنِيِّينَ وأَنتُمُ السَّبَب لاشَكَّ أَنَّ في الخِتانِ فائِدة إِن عَمِلتَ بِالشَّريعة ولكِن إِذا خالَفتَ الشَّريعة صارَ خِتانُكَ قَلَفًا وإِن كانَ الأَقلَفُ يُراعي أَحكامَ الشَّريعة أَفَما يُعَدُّ قَلَفُه خِتانًا؟ فأَقلَفُ الجَسَدِ الَّذي يَعمَلُ بِالشَّريعةِ سَيَدينُكَ أَنتَ الَّذي يُخالِفُ الشَّريعة ومعَه حُروفُ الشَّريعةِ والخِتان . والنعمة والسلام مع جميعكم يا اخوة امين .
الخميس الاول من الصوم
أنجيل القديس متى 6 : 1 - 18 : إِيَّاُكم أَن تَعمَلوا بِرَّكم بِمَرأًى مِنَ النَّاس لِكَي يَنظُروا إِليكم فلا يكونَ لكُم أَجرٌ عندَ أَبيكُمُ الَّذي في السَّمَوات فإِذا تَصدَّقْتَ فلا يُنْفَخْ أَمامَكَ في البوق كما يَفعَلُ المُراؤونَ في المجَامِعِ والشَّوارِع لِيُعَظِّمَ النَّاسُ شَأنَهم الحَقَّ أَقولُ لكُم إِنَّهم أَخذوا أَجرَهم أَمَّا أَنتَ فإِذا تصَدَّقْتَ فلا تَعلَمْ شِمالُكَ ما تَفعَلُ يَمينُكَ لِتكونَ صَدَقَتُكَ في الخُفْيَة وأَبوكَ الَّذي يَرى في الخُفْيَةِ يُجازيك وإِذا صَلَّيْتُم فلا تَكونوا كالمُرائين فإِنَّهُم يُحِبُّونَ الصَّلاةَ قائمينَ في المَجامِعِ ومُلْتَقى الشَّوارِع لِيَراهُمُ النَّاس الحَقَّ أَقولُ لكُم إِنَّهم أَخَذوا أَجْرَهم أَمَّا أَنْتَ فإِذا صَلَّيْتَ فادخُلْ حُجْرَتَكَ وأَغْلِقْ علَيكَ بابَها وصَلِّ إِلى أَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة وأَبوكَ الَّذي يَرى في الخُفْيَةِ يُجازيك وإِذا صلَّيْتُم فلا تُكَرِّروا الكلامَ عَبَثاً مِثْلَ الوَثَنِيِّين، فهُم يَظُنُّونَ أَنَّهُم إِذا أَكثَروا الكلامَ يُستَجابُ لهُم فلا تتَشَبَّهوا بِهِم لأَنَّ أَباكُم يَعلَمُ ما تَحتاجونَ إِلَيه قبلَ أَن تَسأَلوه فَصَلُّوا أَنتُم هذِه الصَّلاة أَبانا الَّذي في السَّمَوات لِيُقَدَّسِ اسمُكَ لِيَأتِ مَلَكوتُكَ لِيَكُنْ ما تَشاء في الأَرْضِ كما في السَّماء أُرْزُقْنا اليومَ خُبْزَ يَومِنا وأَعْفِنا مِمَّا علَينا فَقَد أَعْفَينا نَحْنُ أَيْضاً مَن لنا عَلَيه ولا تَترُكْنا نَتَعرَّضُ لِلتَّجربة بل نَجِّنا مِنَ الشِّرِّير فإِن تَغفِروا لِلنَّاسِ زلاتِهِم يَغْفِرْ لكُم أَبوكُمُ السَّماوِيّ وإِن لَم تَغفِروا لِلنَّاس لا يَغْفِرْ لكُم أَبوكُم زلاَّتِكُم وإِذا صُمتُم فلا تُعبِّسوا كالمُرائين فإِنَّهم يُكلِّحونَ وُجوهَهُم، لِيَظْهَرَ لِلنَّاسِ أَنَّهم صائمون الحَقَّ أَقولُ لكم إِنَّهم أَخذوا أَجَرهم أَمَّا أَنتَ فإِذا صُمتَ فادهُنْ رأسَكَ واغسِلْ وَجهَكَ لِكَيْلا يَظْهَرَ لِلنَّاسِ أَنَّكَ صائم بل لأَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة وأَبوكَ الَّذي يَرى في الخُفْيَةِ يُجازيك . والمجد لله دائما .
شماشا سمير كاكوز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.