منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اذكروا خمسة اسماء بنفس الاسم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: المسيحيون ودورهم في الإستفتاء المزمع إجراءه في كردستان العراق وأشياء أخرى! سالم إيليا (آخر رد :سالم ايليا)       :: لماذا اهلنا في بخديدا اكثر جراة واصرارا وواقعية لاعادة تاهيل بلدتهم من الكرمليسيين ?? (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: اليوم المشؤوم و3 سنوات مرت بلا حل (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: القرآن والسريان/ المُعرَّبات والسريانيات في القرآن/ أصل الخط العربي /الكَرْشَنَة والنَقْحَرَة (السَعْرَبَة) ج2 (آخر رد :موفق نيسكو)       :: الشيخ أياد جمال الدين لم يخطأ وكان صادقاً في رأيه ! نيسان سمو (آخر رد :ensan)       :: ارواح واشباح الموصل القديمه ؟! (آخر رد :fatin)       :: ضِمن مُخطط المؤامرة المُمَنهج على شعبنا السرياني الآرامي .. التنظيمات والأحزاب السياسية المُتخاذِلة في العراق تُعلن عَن تَشكيل تَحالف " المجلس " بِعنوان التَسمية "سورايا" المُحرفة إلى " شورايا " !! (آخر رد :وسام موميكا)       :: اذا انكتل مسؤول بالنعال (آخر رد :fun4fun)       :: اليوم موضوعنا عن اسم النساء من اسمها بربارة او ماري ومريم ومية (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: مواقع التواصل تؤكد ومكتبه ينفي اصابة المالكي ونقله الى ايران (آخر رد :dawood)       :: صورة..سان جيرمان يسخر من برشلونة بعد الخسارة من الملكي (آخر رد :dawood)       :: برو أزول مصدومة من عزم بلغاريا استخدام الجيش لوقف اللاجئين (آخر رد :dawood)       :: إقرار عراقي بوقوع انتهاكات بحق مدنيين أثناء تحرير الموصل (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: " دولة المؤمن الفاسد والمنافق " وفرار محافظ البصرة مجرد غيض من فيض !!! (آخر رد :kitabat)       :: الغموض يكتنف نتائج مفاوضات الوفد الكردي في بغداد والجميع يتحدث عن الالتزام بالدستور (آخر رد :سياسي)       :: اليوم موضوعنا من اسمه شمعون او يونس من كرملش (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: اعداد المهاجرين الكلدان في تركيا ولبنان والأردن (آخر رد :karemshytha)       :: لماذا تعزز السويد قدراتها العسكرية وتعيد الخدمة الإلزامية؟ (آخر رد :المحرر)       :: تهجير المسيحيين من بلدات سهل نينوى.. تحديات تسبق العودة (آخر رد :shamasha)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > الاخبار العربية والعالمية

الاخبار العربية والعالمية سياسية وتقارير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2017, : 15:43   #1
المحرر
عضو منتج
 
الصورة الرمزية المحرر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,078
معدل تقييم المستوى: 17
المحرر is on a distinguished road
افتراضي تمرد في "عاصمة داعش"

تمرد في "عاصمة داعش"


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى الأنباء، التي أفادت بوقوع تمرد في الرقة ضد البغدادي، مشيرة إلى أن ذلك نجم عن هزائم "داعش" المتتالية في سوريا والعراق.
جاء في مقال الصحيفة:
حاولت مجموعة من الإرهابيين القيام بانقلاب في مدينة الرقة، التي تعدُّ عاصمة "داعش" في سوريا، ضد رفاقهم في التنظيم، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى. وبحسب الخبراء، فإن هذه الأحداث ناجمة عن الهزائم العسكرية، التي يمنى بها التنظيم في العراق وسوريا خلال الفترة الأخيرة.
ويفيد شهود عيان عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بأن "التظاهرة"، التي نظمها مسلحو "داعش" قبل أيام في الرقة احتجاجا على ظروف حياتهم السيئة، تطورت إلى مواجهات واشتباكات مسلحة. فقد أعلنت مجموعة من الإرهابيين من ذوي الأصول التونسية معارضتهم لزعيم "داعش" أبي بكر البغدادي، وأطلقوا النار على أتباعه، وقام أحد المنتفضين بتفجير نفسه في تجمع لشرطة التنظيم. وقد تسببت هذه الاشتباكات بمقتل عشرات الإرهابيين. وقد تمكن التنظيم من القضاء على هذا التمرد، ويجري حاليا اعتقال كل من يشتبه بعلاقته بالمتمردين. وتفيد بعض المعلومات بأن عددا من المتمردين تمكنوا من مغادرة المدينة.
وفي حديث إلى "إيزفيستيا"، أوضح اللواء السوري المتقاعد علي مقصود أن "داعش" ليس بنية متراصة. وعلى خلفية الهزائم التي تلحق به في سوريا والعراق، تشتد الخلافات بين بعض "العشائر"، ما يؤدي إلى اشتباكات مسلحة. فمثلا يمكن في الرقة الإشارة إلى وجود مجموعات تابعة شكليا للتنظيم ولكنها في الواقع لا تطيق بعضها بعضا. ويقف وراء كل مجموعة منها بلد ما، تختلف نظرته إلى النزاع السوري عن الآخرين ودور أتباعه في هذا النزاع. لقد تم تهدئة المسلحين في الظروف الاعتيادية، ولكن الآن حيث يواجه "داعش" صعوبات جدية، فإن الخلافات بين الإرهابيين تطفو على السطح.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةاللواء المتقاعد علي مقصود


وفي الواقع، يقاسي المسلحون في الرقة ظروفا صعبة جدا. فمن الشمال تتقدم "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يشكل الكرد عمودها الفقري، حيث تمكنت قبل أيام من السيطرة على الطريق المؤدي إلى دير الزور. ومن الجنوب يعزل نهر الفرات الإرهابيين عن العالم الخارجي، حيث كانوا إلى وقت قريب يستخدمون جسرين لعبور النهر، قبل أن تقصفهما طائرات قوات التحالف الدولي، ولم يعد بإمكان الإرهابيين تجاوز هذا الحاجز الطبيعي. أي أنهم محاصرون من جميع الجوانب في الرقة.
ويضيف علي مقصود أن سكان المدينة لم يعودوا يتعاطفون مع الإرهابيين، وخاصة مع الأجانب منهم. وإن ما يؤكد هذا هو انتفاضة السكان، التي بدأت يوم 5 مارس/آذار 2016، حيث تمكن السكان حينها من طرد المسلحين من بضعة أحياء، لكن التنظيم الإرهابي تمكن بعد عدة أيام من فرض سيطرته عليها من جديد.
من جانبه، يرى المدير العام لمعهد القضايا الإقليمية دميتري جورافليوف أن المسلحين حاليا يواجهون بعضهم بعضا. وهذا يشير إلى أنهم في مأزق. لقد كانوا إلى وقت قريب يهاجمون أو ينهزمون، ولكن مهما كانت الظروف كان لديهم إدراك بأن النصر ممكن. أما حاليا، فيفهمون أن القضاء على "داعش" أمر واقع. ولذلك فإن السؤال الذي يهمهم هو كيف الخروج من هذا الوضع بأقل الخسائر. وهذا يوضح محاولة الانقلاب، لأن التغيير يمنح فرصا ما للنجاة، في حين أن نتائج السكوت وعدم التحرك ستكون سلبية.
ان تحرير الرقة أمر حتمي ولا ينوي أحد التراجع عنه. وإن وضع الإرهابيين سيسوء مع الوقت أكثر فأكثر، وبالتالي سيزداد عدد غير الراضين عن وضعهم، أي من المستبعد أن تكون هذه آخر محاولة انقلابية.
المحرر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2017, : 21:57   #2
حبيب حنا حبيب
اعمدة الموقع
 
الصورة الرمزية حبيب حنا حبيب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 22,867
معدل تقييم المستوى: 236
حبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the roughحبيب حنا حبيب is a jewel in the rough
افتراضي



هذا هو مصير تنظيم داعش المبني على اسس
من رمال ؛ وإن ايامه باتت معدودة ، وإن ابواب جهنم
تنتظره على أحر من الجمـــر ! .
حبيب حنا حبيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.