منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اعلام (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: داعش ؛ يوظف ذخائر من عهد هتلر في العراق (آخر رد :سالم ايليا)       :: وصول الماء الى كرمليس (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: البدء بتنظيف المنازل من قبل أصحابها في بلدة كرمليس إستعدادا لمرحلة إعادة إلاعمار (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: قرارات كبيرة ومثيرة للجدل خرجت من البيت الأبيض (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: كما عودناكم بالاسئلة عن الصور - من في الصورة ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: صور لقائي باخي وصديقي العزيز سامي يونس متي بعد 18 عام (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: شاهد… بوتين على صدور نساء روسيا! (آخر رد :dawood)       :: تحرك عسكري عراقي جديد في الموصل للقضاء على داعش (آخر رد :dawood)       :: بالصورة أكثر الدول تدينا! (آخر رد :dawood)       :: تعرف على أغلى العطور في العالم (آخر رد :dawood)       :: هؤلاء هم أفضل المدربين في العالم حسب صحيفة ليكيب (آخر رد :dawood)       :: كردستان ... متى ظهر هذا الأسم ؟ (آخر رد :kitabat)       :: ناجيات من داعش يتعرضن للاغتصاب والتحرش الجنسي بمخيمات النزوح (آخر رد :iraq.4u)       :: الموسيقار رائد جورج وأصدقائه والفرق بين الصورتين 20 عام ... (آخر رد :ابو عماد)       :: هكذا يفكر الكاذب المتسلسل وهذه أسبابه (آخر رد :AIDA)       :: ٨علاقات غرامية هزّت عرش رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية (آخر رد :kahramana)       :: بالفيديو: فصل رقبة حمامة بسبب خلاف بين صاحبها ومربي حمام (آخر رد :AIDA)       :: بالصور.. كنيسة أثرية أقصى جنوب العراق (آخر رد :akhbar)       :: بالصور: الطفلة رواء.. فرّت من داعش ففقدت والدتها وشقيقاتها في طريق الهروب (آخر رد :asad babel)      


العودة   منتديات كرملش لك > الاقسام العامة > الاحداث اليومية والمصورة والجرائم

الاحداث اليومية والمصورة والجرائم للاحداث والاخبار الخاصة بعالم الجريمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-19-2017, : 19:08   #1
AIDA
عضو منتج
 
الصورة الرمزية AIDA
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 1,557
معدل تقييم المستوى: 21
AIDA is on a distinguished road
افتراضي شاهد: كيف انقلبت حياة رجل بائس بعد أن حلق ذقنه وقص شعره

شاهد: كيف انقلبت حياة رجل بائس بعد أن حلق ذقنه وقص شعره

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


بكى إسباني بلا سقف ولا مأوى، عاطل عن العمل ومكتئب، ينام في إحدى الساحات منذ سنوات، حين نظر إلى وجهه في المرآة ووجد أنه عاد إلى صباه وأصبح محبوبا ومقبولا بعد أن كان بائسا ومنبوذا، بمجرد أن حلق ذقنه وقص شعره وصبغه من مشتعل بالشيب إلى أسود، على حد ما ظهر في فيديو، صوره محترف تصوير، وشاهده عشرات الآلاف في حساب “فيسبوكي” كما في “يوتيوب” وغيره، وبيومين فقط.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وبأقل من ساعتين، انقلبت حياة المكتئب والكثيف شعر الذقن والرأس، فأصبح محبوبا بعد أن كان منبوذا

عمره 55 واسمه خوسيه أنطونيو ، وهو عامل كهربائي سابق، يقيم في مدينة Palma بجزيرة مايوركا ، عاصمة أرخبيل “جزر البليار” الإسبانية، المقابلة للجزائر بالمتوسط، وفيها احتفل صالون للحلاقة يوم الثلاثاء الماضي، بمرور 3 سنوات على تأسيسه، وللمناسبة أفرج عن فيديو، وبثه في حساب “فيسبوكي” اسمه La Salvajeria (الوحشية) بعد أن احتفظ به منذ التقط مشاهده في 2015 محترف تصوير.
كل الفيديو هو عن كيف تمكّن صالون للحلاقة بالساحة التي يحرس فيها خوسيه أنطونيو سيارات متوقفة فيها، مقابل أجر يدفعه أصحابها، من تغيير حياته كشبه عجوز بائس، بلا عمل ثابت ومكتئب، ينام في الساحة منذ 25 سنة، ويحصل على لقمة العيش بالشحاتة في بعض الأحيان، وبأقل من ساعتين أعاده تقريبا الى صباه وحيويته، بعد أن حلق ذقنه وقص شعره وصبغه، طبقا للوارد عنه بالحساب “الفيسبوكي” كما في مواقع وسائل إعلام إسبانية أبرزت خبره، للتأكيد بأن المظهر المناسب للملامح يؤثر كثيرا على نفسية الإنسان ومبادراته وقبول الآخرين له واندماجه معهم.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رأى نفسه في المرآة لآخر مرة، ثم بدأ الحلاق يتعامل مع ذقنه وشعره، وحين انتهى أصبح أنطونيو شخصا آخر
يبدأ الفيديو بقول خوسيه أنطونيو للحلاق بأن يجعله ينظر إلى وجهه لآخر مرة في المرآة أمامه قبل أن يبدأ بحلق لحيته وقص شعره، ثم يسرد ما مر به في حياته، وكيف منعه الاكتئاب من العمل، واضطره الى طلب الحاجة والنوم في الساحة التي اعتاد المقيمون والعاملون فيها عليه، الى درجة أن بعضهم كان يسميه “غوريلا” بسبب مظهره المكتظ بالشعر في ذقنه ورأسه.
وفي إحدى المرات افتتح أحدهم صالونا للحلاقة في الساحة، وتعرف الى النائم فيها ليلا والحارس للسيارات والشحات نهارا، فأقنعه أن بإمكانه تغيير حياته وإحداث انقلاب فيها بأقل من ساعتين، يحلق خلالهما ذقنه ويقص شعره ويصبغه، ومع تغيير بسيط في الملابس، يمكنه أن يتحول الى شخص آخر تماما ونظر أنطونيو الى وجهه في المرآة بعد أن انتهى كل شيء، فلم يصدق أن ما رآه هو وجهه نفسه، فتأثر ودمعت عيناه، وراح يردد أن أحدا لن يصدق بالتأكيد أنه هو حين يراه “فقد أصبحت مختلفا كليا وتماما” كما قال.
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
صورتان، مما كان وكيف أصبح الشخص نفسه في ذات المكان
وضع نظارات سوداء على عينيه، وخرج يخبر من يعرفه في الساحة بأنه خوسيه أنطونيو، النائم فيها ليلا منذ سنوات، وحين تأكدوا تغيرت نظراتهم إليه، وراح بعضهم يشبهه بالممثل الأميركي جورج كلوني ، البالغ العمر نفسه، حتى إن بعض الفتيات اقتربن منه للمغازلة. أما صاحب الصالون، واسمه سالفا غارثيا، فأخبر محطة تلفزيون محلية أن خوسيه أنطونيو يعمل حاليا مع شركة “يتلقى منها دعما ماليا” إلا أنه لم يكشف عنها وكم تدفع له، ولماذا.
AIDA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.