منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اليوم السابع / اخبار العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: إنتقادات السيد مايكل سبي للبطريرك ساكو الى أين !!نيسان سمو (آخر رد :nissan samo)       :: “مطلوب عشائريا” عبارة تهدد حياة الأطباء..استنكار واسع لما تعرض له الدكتور “نمير سعدي” (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: زيباري يكشف في تغريدة الجهة الخاطفة للقطريين: اطلاق سراحهم “هزيمة للعراق السيادي” (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: من مصدر موثوق بالمنطقة الخضراء 100% (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اليوم صورة وسؤال من هذا الرجل ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: لأول مرة ...أبناء الطائفة المارونية تعلن عن عقد مؤتمر قومي موسع في نيويورك لإحياء الهوية القومية الآرامية (آخر رد :وسام موميكا)       :: زيارة إلى بيروجيا و أسيزي في إيطاليا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: ثلاث نقاط بتعمير كرمليس وشقيقاتها (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: أسماء الفنانين العرب الحقيقية وتاريخ ميلادهم (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: العاهل السعودي يصدر 56 أمرا ملكيا (التفاصيل كاملة) (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: مصادر في البنتاغون: داعش تنقل عاصمتها من الرقة الى دير الزور (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: مبعوث ترامب يجدد دعم بلاده للعراق في الحرب على داعش (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: هل أساءت كيم كارداشيان للدين المسيحي بهذه الصور!؟ (آخر رد :ابتهال افو البنا)       :: ما سر قرية القوارب المقلوبة في فرنسا؟ (آخر رد :ana.4u)       :: مصر: رجل أعمال ذبح زوجته بسبب محادثات إباحية على "الفيسبوك" (آخر رد :hnnona)       :: ممثلة مصرية غير معروفة أصبحت الأكثر بحثا على"جوجل"بسبب فستان زفافها! (آخر رد :nahreen)       :: كيف سعى القذافي لتهريب صدام حسين وما وصيته قبل إعدامه؟ (آخر رد :top secret)       :: ملكة جمال العراق تفسخ خطوبتها (آخر رد :akhbar)       :: القوة الجوية تحتفل بالذكرى 86 لتأسيسها (آخر رد :baghdad4u)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > تاريخ العراق

تاريخ العراق تاريخ قديم و حديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-22-2017, : 20:02   #1
ابو فارس
عضو نشط
 
الصورة الرمزية ابو فارس
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 837
معدل تقييم المستوى: 14
ابو فارس is on a distinguished road
افتراضي منارة جامع سوق الغزل.. ملهمة الادباء

منارة جامع سوق الغزل.. ملهمة الادباء


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
سالم الالوسي
حفلت كتب التاريخ والأدب والبلدان باسماء العشرات من الشعراء واخبارهم ومآثرهم، قدامى ومعاصرين، برعوا في وصف الأطلال والآثار الشاخصة، والبكاء على الماضي،سواء أكانت تلك الآثار من الماضي السحيق أم من تلك التي خلفتها العصور العربية الاسلامية، وسواء أكانت بقايا عمرانية أم من الاعلام العظام الذين تركوا بصماتهم على مسيرة الحضارة الانسانية..

وفي هذا المضمار نهض جمهرة من الشعراء يتبارون ويتسابقون في رسم صور ناطقة ومعبرة بوصف المدرسة النظامية والمدرسة المستنصرية وابواب سور بغداد الشرقية، ومساجد بغداد ومآذنها ومعاهدها ومراقدها المقدسة , هذا ما يقع داخل محيط بغداد.
اما في خارجها او ما يقع في جوارها، فقد جاءت اوصاف الشعراء لآثار سامراء وآثار السن وايوان كسرى في المدائن وغيرها من مواطن الآثار، وقد ادرجنا هذه القصائد والمقطوعات الشعرية مشفوعة باسماء قائليها من اولئك الشعراء، جزاهم الله خير الجزاء لما قدموه لبلادهم وتاريخ أمتهم من خدمات سجلها لهم التاريخ بأنصع الصفحات وأشرف المآثر.
لقد طغى حب الآثار والتغني بأمجاد الماضي على عواطفهم ومشاعرهم الوطنية وأحاسيسهم القومية. ولنستمع إلى قول عَلم من أعلام أولئك الشعراء وهو العلامة أبو الثناء محممود الآلوسي المتوفي في سنة 1270 هـ (1854 م) في حب العراق:

أهيــم بآثـــار العـــــراق وذكــــــــره
وتغدو عيوني من مسرتها عبـــــرى
وألثـــم أخفافــاً وطئـــن ترابــــــه
وأكحــلُ أجفانـــاً بتربتـــه العطــــرى
وأســهر أرعى فـي الدياجــي كواكباً
تمـرّ إذا ســارت على ســـاكن الزورا
وأنشــق ريــح الشـوق عند هبوبها
أداري بهــا يا ميَّ مهجتي الحـــرى

هذه المنارة او المئذنة الضخمة الشاهقة هي الأثر الوحيد الباقي من جامع القصر الذي عرف ايضاَ بجامع الخليفة، الذي أسسه الخليفة العباسي المكتفي بالله (289-295هـ) = (901-907م) في الجانب الشرقي من بغداد، شرقي دار الخلافة العباسية في ايامها المتأخرة ولم يبق من الجامع العتيق شيء، اما المنارة الحالية فقد بنيت على عهد (اباقا بن هولاكو) الايلخاني، في ولاية علاء الدين عطا ملك الجويني على العراق وقد تمَّ الفراغ من بنائها في سنة 678هـ (1279م).
وجامع القصر نسبة الى القصر الحسني، ثم اطلق عليه اسم (جامع الخليفة) ثم (جامع الخلفاء). وكان هذا الجامع الرسمي للدولة العباسية، ففيه تقرأ عهود الخلفاء، ويُصلّى على جنائز الاعيان والعلماء، وتعقد فيه حلقات الفقهاء والمناظرين والمحدثين.
ان منارة جامع سوق الغزل عجيبة البناء فائقة الريازة، ولعلّها تعدُّ افخم المنائر الاسلامية وأضخمها. اما تسميتها بمنارة سوق الغزل لأن الجامع قد قطعت ارضه وانشيء في احدى القطع الشرقية منه سوق للغزل، وشيد سليمان باشا الكبير والي بغداد (1193-1217هـ) = (1779هـ-1802م) جامعاً في غرب المنارة بقي قائماً الى سنة 1957، ويعرف بجامع سوق الغزل.
يصعد الى المئذنة (المنارة) من سلمين مستقلين، وقد انشأوا فيها موضعين للمؤذنين، احدهما في الربع الاسفل منها والآخر في العلوي.
وفي عقد الستينات شيّد جامع حديث الطراز على انقاض وبقايا الجامع القديم، واصبحت المنارة داخل ساحة هذا الجامع. وقد اجريت اعمال صيانة وترميم للحوض السفل منها واعيد الزخارف والمقرنصات اليه.
هذه المنارة البديعة في جمالها وبهجتها، رغم ما مرَّ عليها من العصور واعتورها من الأحقاب والدهور بقيت على حالها من البهجة والجمال الفني.

***

قال الشاعر عبد القادر بن عبد الله البزاز العبادي المعروف بـ (عبد القادر شنون) المتوفى سنة 1910 في وصف منارة سوق الغزل.

عج بالرصافة منارة وابك ربعها البالي
وقــفْ بجامعهــا ان كنـــت ذا بــــــــال
وانظـر بعينيــك في أطــراف ســــاحته
هــلاّ تجــد أثـراً مــن شــامخ عـــــــال
فــذي منارتــه فـي الجــو شـــــــامخة
كم أخبرت عـنــه فـي قيــل وفي قــــال
جميلـــة ما رأى الرائـــي كرفعتهـــــــا
قامـــت على ســـاق تبجيــل وإجــــلال


غريبــة الشــكل لا زالــــت تخبّرنـــــــا
تغيـّر الدهــر مـن حــال الـــى حـــــــال
قد عشعش الذل في أعلـى دوائرهــــــا
من بعــد عزّتهــا في حــــال إقبــــــــال
تمنطقـــت بإســم بانيهــــا مفاخــــــرةً
امثالهــا في زخاريــــــف واشــــــــكال

*
منارة سوق الغزل
للشاعر عبد الرحمن البناء
أمئذنة الرشــيد شــمخت قـدراً
وطاولــت الجبـــال الشــم فخـــرا
أمئذنــة النهـــى عمــرت دهــــراً
ولم يبـــرح بنــــاؤك مشــــــمخرا
عليــك مـــن البشاشــة نور بشــر
اذا مـا الكـــون اصبـــح مكفهــــرا
تغيّرت البـــلاد ومن عليها
وأنــت مقيمــة دهـراً فدهــــــــرا
كانــك آيـــة ثبتـــت بصحــــــــفٍ
فحيَّـــر كنههــــا الأفكـــار طــــــرّا
لهـارون الرشـــيد عليــــك اثــــر
فلا محــت الزوابـــع منـــك اثــــرا
ولا الادهــار أبلــت منــك رســـماً
ولا حكــت يـــد الحدثـــان ســـطرا
ولا الأخطــار حــزت منـك صـدرا
ولا ضاقــت بــك الأفـــلاك صــدرا
أساسك في بطـــون الأرض راسٍ
وجسمك في الفضـاء غدا معــرّى
فوضعــــك لا تبعثـــره الليالــــــي
وإن لاقيــــت بــردا ً ثــمّ حَـــــرّا
فكـــم لاطمتــك يـــــد الغـــوادي
وكــم عثــرت بـــك الهوجـاء عثرا
وخفــاق النســيم لــه حفيـــــف
لديــك اذا النســيم عليـــك مـــــرّا
على التقــوى بنــاؤك شــــيد حتى
يخلــّد بعــده بانيـــك ذكــــــــــرا
ومــن جعـــل التقـى أُسّـــاً لما قــد
بنــاه فـــذاك مـن قــد حـاز شــكرا
وقوفــك ينقــل الأخبـــار عـنــــــــا
الــى مــن يحــط بالعــرب خبـرا
كأنــك تنقليــن بمـــــا لدينـــــــــا
الى أســـلافنا خيــــراً وشـــــــــرا
كأنـــك تبتغيـــن لنـا نجاحــــــــاً
كأنــك تنظريـــن الحكــم شـــــزرا
كأنــك قــد كشــفت لنـا اختراعـــاً
فخــرتِ بـــه وقــد أمعنــت فكــــرا
فيـا ذكــرى بنـي العباس أمســــى
سميرك في المعالي طاق كســـرى
فمــاذا قــد دهـــاك وكنــت قدمــــاً
عروســاً بالهــدى تختــال فخــــرا
وكنــت الــى التجلــى نــور قدسٍ
فصـرت الـى حمـام الجــو وكـــرا
وكنــت الـــى الأذان منـــار وحـيّ
عن الأذان قد زحزحـت وقـــــرا
وكنـت الظــل للعلـــما فأمســـــى
يبــاع الغــزل تحتـك ثم يشـرى
يصــورك الخيــال لنــا عجـــوزاً
تخــدد خدّهــا بالدمــع قهـــــــرا
أتــى مــن أهلهــا خبــــر مســـيء
فقلّبهــا الأســى بطنــاً وظهــــرا
وقــد وقفــت بوســط الـــدار تبكي
على دار غــدت بالبيــــــن قفـــــرا
رأت ان الاعـــارب في خمــــــــودٍ
يسومهمُ العـــدى خسـفاً وقســـرا
ولم يبــق الزمــان لهــا وزيـــــراً
تشـدّ ُ بــه لدفـــع الضيـــم أزرا
فأســبلت الذوائــب ثــم صاحــــت
أنا الخنساء أبكي اليــوم صخـــرا
لأهلـي كـان صـدر الحكــم لكــــن
ذوو الأعجاز حازوا منه صــــدرا
فيــا زمـــن العدالـــة والمعالـــــي
عليك تحيـــة الأعـــراب تتـــــرى

ومن الشعراء الذين وصفوا جامع الخلفاء ومنارته الشاعر الكبير الاستاذ خضر الطائي (1908-1979)، قال:

تلك المساجد عطّلـــــت ومشى البلى
فيها، ولم تـر مـن ســخّيٍ شــــائدا
نبنـي القصــور ولا نبالـي أن نـــرى
يومــاً بيــوت الله صِــرْنَ بوائـــــدا

ورأى (سراج الدين) مــــن اهمالنــا
شعباً يظــلُّ عــن الكرامة قاعــدا

و(لجامع الخلفاء) ماضٍ مشــــــرقٌ
أبقى (منارته) عليــه شـــــــــاهدا

درجــت عليــه من العــداة نوائــــب
لم تلــق من أحــدٍ بهــنّ مســـــاعدا

حــرم أبيـــح وذمــة عصفت بهــــا
هــوج المطامــع ان تقــيم معابــــدا

عمــلٌ أقــام الله جــــلَّ جلالـــــــــــه
لقبوله في (المشعرين) قواعـــــــدا

كان الشاعر الاستاذ جميل احمد الكاظمي المولود سنة 1897 والمتوفى في الكاظمية صباح يوم الاربعاء 9 صفر سنة 1390هـ الموافق 15/4/1970 قد وصف هذه المنارة في عظمتها وتاريخها في ملحمة بلغت 173 بيتاً وذلك في عام 1950 ادرجها في ديوانه (البوارق) الذي لا يزال مخطوطاً، نقتبس منها الابيات الآتية:

منارة ســــوق الغزل في الحق والذكــرى
وفيما ازدهى التاريخ أوحــــت لي الشعرا

تســـــامت علــواً واســتطال شـــــموخها
علــــى الدهــر والايمــان يسندها قــــدرا

يغـور بهــا مـن أسّـــــها عـنـد قفرهـــــــا
بنــــــاء بيمنى الحــق أنهضهــا بكـــــــرا

مزخرفــــة الأطـــــواق تنبيـــك انهــــــــا
تعالـــت بأحجـــــار تباهي بــــه التبــــــرا

عليهــا مــن الفـــن الجميــــل دلائـــــــــل
تحقــق ان الفــن لم يحتمــــــــل نكـــــــرا

متى جئتهـــا ألفــيت صــوت مــــــؤذنٍ
يـرن بهالايمــان تبعثـــه الذكــــــــــرى
كأنـك فـي العهــد البعيــــد حيالهـــــــــا
تشــنّفُ ســمعاً قــد وعيـــت به الذكرى
تنفّس عــن صبـــحٍ بأنفاس واهـــــــبٍ
أريــج طيــوب الحــق ينفحنــا عطــــرا
خليٌّ مــن الأرجاس لا يعــرف الهـــوى
اليــه ســـبيلاً او يميل به شـــــــــطرا
وكان لــدى ركــن من الخمســـــة التي
تقيــه عــذاب النــار في عالــم الأخـرى
وانــت تســير اليــوم في عرصاتهــــــا
ومنك دمــوع العيـن خدّدت المجـــــرى
أســـائل لا ادري ولســـتُ بجاهـــــــــلٍ
بمـا تنطــق الآثار او تبــرئ الوقــــــرا
-
ابو فارس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2017, : 20:09   #2
ابو فهمي
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابو فهمي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,331
معدل تقييم المستوى: 22
ابو فهمي is on a distinguished road
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ابو فهمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.