منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الرابطة الكلدانية .. من معها ومن عليها؟ رؤية خاصة تبدأ بمواجهة الذات (آخر رد :زيد ميشو)       :: الرابطة الكلدانية .. من معها ومن عليها؟ رؤية خاصة تبدأ بمواجهة الذات (آخر رد :زيد ميشو)       :: "الهجرة والمهاجرين" تدعو نازحي الموصل إلى مراجعة الدائرة لإغلاق ملفاتهم (آخر رد :اخبار اليوم)       :: مَن هي البقرة الحلوب القادمة ! هل سيشرب المسيحي العراقي من ذلك الحليب !نيسان سمو (آخر رد :nissan samo)       :: مارست الجنس مع 9 أشخاص مقابل المال وتبيع “الأطفال بالحرام” تفاصيل ؟؟ (آخر رد :hafana)       :: قبلة أنهت حياة زوجية وأخرى أشعلت حبًا.. فنانات بالأدوار الجريئة (آخر رد :nahreen)       :: 1.5 مليون دولار مكافأة لمن يقتل هذه الممثلة .. ما القصة ؟ (آخر رد :GEORGI)       :: بي بي سي" تكشف تفاصيل "صفقة الرقة" التي سهلت خروج الآلاف من مسلحي داعش (آخر رد :المحرر)       :: ماذا يحدث في السعودية اليوم ؟ (آخر رد :kitabat)       :: الديوانية يتعادل مع الحدود.. والزوراء يفوز بصعوبة في انطلاق مباريات الدوري العراقي (آخر رد :النورس العراقي)       :: الصدر: الفرق بين العبادي والمالكي كالفرق بين السماء والأرض (آخر رد :baghdad4u)       :: حواء القائد (آخر رد :رسل جمال)       :: سيرة حياة القديس اسطفانوس أول الشهداء (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كلمات ترنيمة : يا امنا مريم * (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: ممرض ألماني قتل 100 مريض (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: كيفية رش وقتل الحشرات الخطيرة من حيث نوع الحشرة (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: وفاة المغفور له يعقوب داؤد متيا ال قطا .. (آخر رد :alqasha)       :: شكر وتقدير من ال ججيكا لكل المعزين بوفاة فقيد كرمليس المرحوم ابونا حنا زورا ججيكا (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: انتقل الى رحمة الله نجيب بولص اسحق البوتاني (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: وفاة السيدة بربارة بهنام بحودا (آخر رد :FARID_YOUSIF)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-25-2017, : 21:36   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 832
معدل تقييم المستوى: 13
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي معركة الموصل... البغدادي توارى عن الأنظار ورائحة الموت تفوح من المدينة

مع اقتراب القوات العراقية من محيط جامع النوري الكبير في المدينة القديمة بمدينة الموصل، اخذ يتبدد حلم أبو بكر البغدادي بدولته الإسلامية المزعومة التي تضم إجراء واسعة من العراق وسوريا، وفيما يبقى مصير زعيم التنظيم مجهولا حتى الآن، تحولت المدينة إلى أطلال تفوح منها رائحة الموت.
ويبدي مقاتلو داعش مقاومة كبيرة في مواجهة القوات العراقية للاحتفاظ بهذا المسجد، الذي شهد ظهور زعيم التنظيم لأول مرة للإعلان عن خلافته عام 2014، عبر نشر قناصته على الأسطح ومفخخاته بين الأزقة الضيقة، الأمر الذي حول مباني ومنازل هذه المنطقة إلى أهداف لضربات طيران التحالف الدولي طيلة الأيام الماضية رغم اكتظاظها بالسكان.
وتحولت المنازل في أحياء منطقة الجامع الكبير والموصل الجديدة في الجانب الغربي للمدينة إلى قبور جماعية للسكان الذين يحتمي بهم التنظيم المتشدد كدروع بشرية.
ويكافح متطوعون ومسعفون في الدفاع المدني، يرتدون كمامات طبية ويحملون معاول، لانتشال الجثث من تحت الأنقاض في الموصل الجديدة التي تساوت منازلها مع الأرض بفعل القصف الكثيف.
رئيسة المجلس المحلي لقضاء الموصل بسمة بسيم، تقول إن "القيامة قد قامت في الموصل الجديدة، لا يمكن إخراج كل هذه الجثث من تحت الأنقاض".
وأضافت إن "المئات دفنوا تحت أنقاض منازلهم، وتلاشت أحلامهم وتطلعاتهم".
وتابعت إن "الجهود الحالية غير كافية لانتشال مئات الجثث من تحت الأنقاض، والمدينة تحولت إلى كوباني ثانية، وعلى الجميع تحمل مسؤولياتهم".
ويقول محمد إلياس (37 عاما)، يعمل في مجال الإغاثة إن "وضع المدينة مأساوي جداً، نتلقى يوميا نداءات استغاثة عن عائلات دفنت بأكملها في قصف منازلها".
وطالب إلياس بإعلان الموصل مدينة منكوبة، قائلاً "لقد تحولت المنازل في الموصل الجديدة إلى قبور جماعية للمدنيين".
وخفت وتيرة الحملة العسكرية الواسعة لاستعادة المدينة القديمة في الجانب الغربي للموصل خلال اليومين الماضيين بسبب سوء الأحوال الجوية، وعدم تمكن طيران التحالف الدولي من استهداف مواقع داعش، الأمر الذي ساعد بإجلاء مئات العائلات المحاصرة إلى مناطق آمنة.
يقول مقاتل في الشرطة الاتحادية التي تحاصر قواتها المنطقة (رفض الكشف عن اسمه) "إنهم (مقاتلو داعش) يستقتلون لمنع دخول القوات العراقية إلى جامع النوري الذي لا تبعد قواتنا عنه سوى مئات الأمتار".
ويضيف وهو داخل عربة هامفي مدرعة "لقد فخخوا جميع الطرقات المؤدية إلى الجامع في المنطقة القديمة ونشروا القناصة على أسطح البنايات لإعاقة تقدم القوات العراقية".
ويتابع "البغدادي فر من المعركة وترك مقاتليه يواجهون الموت لوحدهم، إنها مسألة وقت فقط لنستعيد الموصل من قبضة هؤلاء"، في إشارة إلى مقاتلي تنظيم داعش.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.