منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ذكرى انتقال شقيقي الغالي يونس متي الشابي الى الاخدار السماوية (آخر رد :Kees)       :: ترامب و السعوديه ... عفيه عليك (آخر رد :fatin)       :: اخبار العراق ... واخبار أخـرى (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: بريطانيا : مانشستر / 22 قتيلا في هجوم انتحاري (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: أسقف كنيسة (ثور) عمانوئيل يوسف النسطوري المُتأشور، مُزوِّر (آخر رد :موفق نيسكو)       :: صورة رجل من هو ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: ما هي الدول التي أغلب سكانها من المهاجرين؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: القس ابراهيم كانون كرمشايا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: حملة اعمار كرملش - الاعمار لم يتوقف، بل بدأ على ارض الواقع (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: تقاليد الزواج في كرمليس قديما..من قصي المصلوب (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: نقل الموقع الى سيرفر جديد (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: سؤال جديد من هذا الرجل متزوج من امرأتين (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: فرخ الذئب ...... السِمع !! نيسان سمو (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: القاعدة المتحركة (آخر رد :سعد عطية الساعدي)       :: اعلام و اعفاء (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: كلمات ترنيمة : يسوع هو الطريق ، يسوع اعظم صديق * (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: رواية شفرة دافنشي حول زواج المسيح من المجدلية والرد عليها (آخر رد :وردااسحاق)       :: ظريف يغرد ضد ترامب : لقد حلبتم السعودية بـ 480مليار دولار (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: تصريح لرئيس الجمهورية العراقي يثير حفيظة الكورد الايزيديين (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: صور صادمة لايفانكا ترامب قبل عمليات التجميل! (آخر رد :nissan samo)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-14-2017, : 13:12   #1
maslawi
عضو منتج
 
الصورة الرمزية maslawi
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,703
معدل تقييم المستوى: 25
maslawi is on a distinguished road
افتراضي كرة القدم تتحرر من ضوابط الحلال والحرام في شرق الموصل

كرة القدم تتحرر من ضوابط الحلال والحرام في شرق الموصل
'الساحرة المستديرة' وسيلة لمحو آثار الجهاديين في شرق ثاني مدن العراق، وخطوات حثيثة لاعادة تأهيل ساحات كرة القدم وافتتاحها أمام الفرق الشعبية.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة'كرة القدم هي متنفسنا'
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يسأل ليث علي رفاقه "أبيض أم أصفر؟" ليختار أخيراً زي فريق بايرن ميونخ الألماني خلال مباراة كرة قدم خماسية على أحد الملاعب الصغيرة في حي السلام في شرق الموصل.
قبل أشهر قليلة، عندما كان حي السلام لا يزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، لم يكن ليث ليجرؤ على التفكير بذلك.
يقول أسامة علي حميد (26 عاما)، الذي يرتدي زيا عليه شعار فريق بوروسيا دورتموند الألماني أيضا "عندما كنا نلعب، كانوا يراقبوننا وبعضهم يحمل سلاحا، ويمنعوننا من ارتداء لباس الفرق الأجنبية على اعتبار أنها من الكفار".
ويضيف "اذا وصل أحدنا وهو يرتدي قميصا عليه شعار فريق أجنبي، كانوا ينزعون شعار الفريق بالمقص".
وطغى الحماس على مباراة نظمت في إطار الأنشطة التي يسعى مسؤولو قطاع الرياضة والشباب في مدينة الموصل إلى إعادة إطلاقها.
وهم يعملون على إعادة تأهيل ساحات كرة القدم وافتتاحها أمام الفرق الشعبية في شرق ثاني مدن العراق.
أعلنت القوات العراقية في نهاية كانون الثاني/يناير استعادة السيطرة على شرق الموصل، فيما تواصل معركتها لاستعادة غرب المدينة من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.
وبين البيوت شبه المدمرة، وحول الملعب المسيج الذي لا تتخطى مساحته 120 مترا مربعا والمغطى بطبقة جديدة من العشب الاصطناعي، تجمع بعض شبان الحي لتشجيع رفاقهم بالهتافات.
تبدأ المباراة ويبدأ الصراخ بين اللاعبين لتحديد التمركز وتنسيق التمريرات.
يقول ليث علي (23 عاما) "كل ذلك كان ممنوعا".
ويضيف الشاب بسرواله القصير والطامح للاحتراف "نحن نلعب الآن من دون مراقبة داعش. كانوا يفرضون علينا القوانين، كأن يكون السروال شرعيا تحت الركبة، وإيقاف اللعب وقت الصلاة".
لكن اليوم، واصل الشبان مباراتهم على وقع صوت آذان الظهر.
أيهم، الذي كان حاضرا مع الجمهور الذي لم يتعد الثلاثين شخصا، يشير إلى أن "كرة القدم "الساحرة المستديرة" هي متنفسنا. والشبان هنا لاعبون ماهرون. ليث مثلا، لديه تسديدة لا تخيب بقدمه اليسرى، لكن لا دعم للمواهب".
وتعد لعبة كرة القدم الخماسية (ميني فوتبول) من الألعاب الشعبية في الموصل، ويعد نادي الموصل من أبرز الأندية على صعيد كرة القدم في العراق، وكان يتحضر للعودة إلى مسابقة الدوري العراقي في العام 2014، إلا أن دخول تنظيم الدولة الإسلامية إلى المدينة حال دون مغادرته لخوض مباريات التأهل التي أقيمت خارج الموصل.
ويتطلع المسؤولون عن اللعبة في المدينة الشمالية إلى اعادة إحياء اللعبة وجذب الجمهور إليها.
ويقول مدير الرياضة والشباب في محافظة نينوى محمد عبدالكريم المعماري "قمنا بتأهيل 12 ساحة تتيح إقامة مباريات للفرق الشعبية".
وبناء على ذلك، قررت دائرة الرياضة والشباب في الموصل والتي أقامت مقرها المؤقت في منطقة الكرامة، إقامة فعاليات رياضة أول يوم أحد من بداية كل شهر، أطلق عليها اسم "يوم الرياضة"، بحسب المتحدث الإعلامي للدائرة عمر شمس الدين.
والجدير بالذكر أن مباني ومنشآت نادي الموصل تقع في شرق المدينة، باستثناء الملعب الرئيس الواقع في الجانب الغربي الذي لا يزال تحت سيطرة الجهاديين.
وبدأت في العام 2012 حملة لإنشاء ملعب حديث في المكان نفسه يتسع لأكثر من 20 ألف متفرج، إلا أن العمل توقف بعد سقوط المدينة بيد التنظيم الجهادي.
ويقول حميد "الدواعش كانوا يلعبون معنا في البداية، كانوا يعاملوننا جيدا. هم عراقيون ومن أهل المنطقة".
ولكن لاحقا "بدأوا يقولون خلال الخطب بالمساجد إن ساحات القتال أفضل من ساحات اللعب. أما الآن فنحن نلعب بحرية، نلبس ما نريد، نزين شعرنا كما نريد".
ويروي مصطفى نور (25 عاما) بدوره "كانوا يحرِّمون حتى الصفير، ويقولون "لا تصفر فتجمع الشياطين". من يصفر كان يسجن ليومين أو ثلاثة".
maslawi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.