منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شلون تخلين زوجك يجيب المسواك للبيت بدون مايصيح وميضوج . (آخر رد :Kees)       :: وفاة السياسي العراقي الاسبق الاستاذ تايه عبد الكريم (آخر رد :akhbar)       :: ملوك الأكل الشعبي.. أشهر 12 مطعما في مصر (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: مزارع يقدم طفلته قربانا للجن: «لازم أفتح المقبرة وألاقي الكنز» (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: شوف الفرق بين تربيتي وتربيتك (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :رجل الظل)       :: قرار بطريركي بتجريد كاهن سرياني من الكهنوت المقدّس (آخر رد :وسام موميكا)       :: رهان الشمس والريح (آخر رد :لوليتا)       :: إذا رأيت وجوهاً سعيدة ومؤتلقة (آخر رد :julia)       :: جسر ميناء سيدني الفريد من نوعه (آخر رد :karo)       :: العراق في سنوات الحرب العالمية الثانية.. مشاهد مطوية من الحياة في (معتقل الفاو) (آخر رد :ابو فارس)       :: عشرة اختراعات علمية وتاريخية.. قتلت أصحابها! (آخر رد :Martina)       :: الوصايا الست ..! (آخر رد :mayss)       :: في خزانتك قطع يجب أن تكون لمواكبة موضة 2018!! (آخر رد :عشتار)       :: الدجاج بالباذنجان على الطريقة اليابانية بالصور (آخر رد :paradise)       :: سمية الخشاب في أحضان زوجها في الثلج (آخر رد :NELLA)       :: تعرف على الفنانة التي وصفتها رجاء الجداوي بآخر هوانم السينما المصرية؟ (آخر رد :nahreen)       :: طريقة حذف رسائل واتسآب من الطرفين حتى بعد مرور 7 دقائق (آخر رد :peter pan)       :: مفخرة عراقية ...الدكتور الجراح العالمي عبداللطيف البدري (1921-2013) .... (آخر رد :facebook 4u)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :راصد)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-15-2017, : 20:30   #1
ابن الحدباء
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابن الحدباء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 2,384
معدل تقييم المستوى: 30
ابن الحدباء is on a distinguished road
افتراضي “داعش” يصادر خزين الأهالي من الأغذية بزعم”المجاهدون أولى بالطعام”

سلم تنظيم داعش الارهابي جثث 21 من ما يسميهم “اشبال الخلافة” لذويهم غربي الموصل وسط غضب عارم من الاهلي، فيما تقوم مفارزه بمصادرة ما تبقى من الخزين الغذائي للاهالي المحاصرين ويزعم ان “المجاهدين اولى بالطعام” مع استمراره باساليبه الخبيثة لايقاع اكبر قدر ممكن من الخسائر بصفوف المدنيين.
وقال مصدر امني عراقي مطلع في محافظة نينوى الى “الصباح الجديد” ان “تنظيم داعش الارهابي قام بنقل جثث 21 من قتلاه من الذين لقوا مصرعهم خلال تحرير بعض المناطق في الجزء الغربي من مدينة الموصل في اطراف بلدة بادوش (25 كلم غرب الموصل) وخاصة قرية حليلة القريبة من نهر دجلة”.
واضاف “قام العدو بنقل جثث قتلاه بواسطة سيارات حمل من النوع الصغير وقام بتسليم بعضهم لذويهم في الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرته، فيما تم دفن البقية البالغ عددهم 12 قتيلا في مقبرة وادى عكاب”.
واشار المصدر الى ان “ذوي القتلى عبروا عن استيائهم من مقتل ابنائهم الصغار الذين تتراوح اعمارهم بين 13 الى 16 سنة، واتهموا عناصر التنظيم بالكذب عليهم حين زعموا انهم لن يشركوا اولادهم بمهام قتالية، بل سيكونون حراساً لبعض المقرات ومخازن الاسلحة وغيرها”.
وتابع بالقول “كما ان التنظيم تخلى عن تقديم منحة مالية فورية لذوي قتلاه كما توقف عن تزويدهم بمواد غذائية لاقامة مراسيم العزاء بسبب انحسار موارده بنحو كبير”.
وكانت القوات العراقية المشتركة قد تمكنت من فتح الجبهة الشمالية الغربية لمدينة الموصل بعدما حررت قرية حليلة ومناطق أخرى متاخمة لنهر دجلة من محور بادوش، وضيقت الخناق على عناصر داعش بالاحياء القديمة والاحياء المجاورة لها بالجانب الغربي من مدينة الموصل.
ونوه المصدر ذاته الى ان “عناصر داعش مستمرون بارتكاب جرائمهم بحق سكان الاحياء القديمة في مدينة الموصل، حيث يقومون بمصادرة ما تبقى من المواد الغذائية في المنازل التي يهجرها اصحابها باتجاه القوات الامنية، ويزعم عناصر العدو ان (المجاهدين اولى بالطعام من المرتدين ـ المقصود بهم السكان الهاربين من مناطق نفوذه)”.
ومضى بالقول “علماً ان الاهالي المحاصرين كانوا يستفيدون من تلك المواد الغذائية التي خلفها اصحابها خلفهم بعد هربهم نحو القوات الامنية، لكن التنظيم الاجرامي منع الاهالي من دخول البيوت المهجورة”.
وبيّن المصدر ان “جرائم داعش ضد الاهالي المحاصرين لا تقف عند هذا الحد، بل انه بات يستعمل اساليب اكثر قسوة ووحشية لايقاع اكبر خسائر ممكنة بصفوف المدنيين، من بينها اسكان المدنيين بالطوابق العليا من المنازل واسكان عائلات عناصره بالطابق السفلي، مع نشر قناصين فوق اسطح تلك البنايات”.
وزاد بالقول “كما تقوم مفارز التفخيخ التابعة للعدو بوضع سيارات مفخخة من الحجم الصغير في الازقة الضيقة لتعويق تقدم القوات الامنية، علماً ان العدو لا يبالي بوجود العشرات من العائلات في تلك الازقة التي يفخخ السيارات فيها، وان استهداف هذه العجلات من قبل الطيران الحربي او من قبل قواتنا او تفجيرها من قبل داعش سيوقع اصابات عديدة بصفوف الاهالي الابرياء”.
منوهاً الى ان “مفارز العدو الخاصة بالطائرات المسيرة تعتلي اسطح المنازل المكتظة بالسكان وتطلق تلك الطائرات منها ثم تنسحب هاربة، فيما مفارز الهاون المتحركة تطلق وابلا من قذائفها العشوائية باتجاه قواتنا الامنية وباتجاه الاحياء المحررة وايضاً تهرب وتتوارى بسرعة، علما ان اهداف العدو من هذه التكتيكات واضحة للعيان، وهي ان الرد على نيرانه واستهداف مطلقي طائراته المسيرة سيوقع المزيد من الخسائر بصفوف السكان المحاصرين”.
ابن الحدباء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.