منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الحمد لله على نعمة العقل .... (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: الرئيس اللبناني السرياني ميشيل عون، بين أبناء قومه السريان الآراميون في العراق (آخر رد :وسام موميكا)       :: حدث في مثل هذا اليوم / 22 ـ 02 (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الكويت : بعد تفاصيل جديدة بشأن إعدامه .. استنفار امني بسبب " عاش صدام " (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: مجلة امريكية : رجلان يغيران موقف ترامب من الأزمة الخليجية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: وفاة الفنان المصري محمد متولي عن عمر ناهز 73 عاماً (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البطريركان مار لويس ساكو ومار كيوركيس صليوا يشتركان في مأدبة غداء أقامها الرئيس العراقي . (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: يعني بيچ دوده (آخر رد :zaya)       :: العملاق الأناني (حكاية من التراث الإنجليزي) (آخر رد :fun4fun)       :: لقب كل برج في الحب (آخر رد :julia)       :: صور ما بين الماضي والحاضر لأغنياء العالم! (آخر رد :karo)       :: من هو اللواء الركن غازي الداغستاني ؟؟ (آخر رد :ابو فارس)       :: قصة أوغست لاندمسر الذي رفض تحية هتلر (آخر رد :Martina)       :: امثلة وحكم عربية وعالميـة (آخر رد :mayss)       :: فساتين سهرة 2018 (آخر رد :yara)       :: غموس الطماطم المشوية الحارة بالصور (آخر رد :عشتار)       :: تطبيق حظر استخدام شرائح الهاتف غير المسجلة قد يوفر على الشركات المُشغلة (آخر رد :soraya.1985)       :: فلسفة ارسطو في المنطق (آخر رد :jessy)       :: بالفيديو.. أغبى عملية سرقة (آخر رد :ruby)       :: نيثن شمو اول لاعب عراقي يلتحق رسمياً في اكاديمية برشلونة (آخر رد :ابو عماد)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار وقضايا شعبنا المسيحي

اخبار وقضايا شعبنا المسيحي اخبار الشعب المسيحي في كل مكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2017, : 19:26   #1
shamasha
عضو منتج
 
الصورة الرمزية shamasha
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 2,755
معدل تقييم المستوى: 38
shamasha is on a distinguished road
افتراضي أجراس عشرات الكنائس تدق في وسط الموصل بعد غياب 3 أعوام

أجراس عشرات الكنائس تدق في وسط الموصل بعد غياب 3 أعوام

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بعد ثلاثة أعوام من الحرمان أحيا المئات من مسيحي محافظة نينوى في العراق صلوات الاحتفال بأعياد القيامة في مناطق الساحل الايسر بعد طرد داعش "داعش" منها.

ويقول رجال دين مسيحيون إن نحو 70 بالمئة من العوائل المسيحية المهجرة عادت الى مناطقها في سهل نينوى ومدينة الموصل ، في المحاور المحررة، تحديدا الساحل الايسر الذي يضم المئات من العوائل المسيحية .

ود قت أجراس عشرات الكنائس في وسط الموصل والساحل الأيسر للطائفة المسيحية من كلدان واشور وارمن في مشهد غير مألوف منذ يونيو عام 2014 بعد سيطرة تنظيم داعش على المحافظة وتهجير أهلها وتدمير الأديرة والكنائس للطوائف المسيحية وقتل أعداد كبيرة منهم بينهم رجال دين وقساوسة .

ورغم أن أجواء الحرب ومظاهر الدمار لاتزال تخيم على معالم المدينة والكنائس إلا أن المسيحيين تدفقوا إليها للاحتفال وأداء القداس والصلوات في مشهد يعكس إصرار المسيحيين على تجاوز هذه المحنة والتمسك بأرضهم .

وقال القس عماد خوشبا لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن" أغلب رجال الدين المسيحيين حضروا اليوم وأقاموا صلوات القداس والاحتفال بأعياد القيامة في مدينة الموصل بعد ثلاثة أعوام من الحرمان وسلب حقوقهم وممتلكاتهم، وقد ردت إلينا ديارنا بقوة وبسالة من رجال القوات العراقية من جهاز المكافحة والرد السريع والاتحادية ".

وقال خوشبا، الذي أقام أكبر قداس لمسيحيي الموصل في كنيسة تايتانك في منطقة الاخاء داخل الساحل الأيسر بالموصل، أن" الفرحة والبهجة ارتسمت على وجوه العوائل المسيحية بعد فراق، حيث اجتمعوا بكافة مذاهبهم من أرمن وكلدان واشور وكاثوليك وارثوذكس من جديد في وسط الموصل ومن منازلهم التي استبعدوا منها قسرا".

وذكر أن تجمع المسيحيين اليوم يؤكد أنهم شعب أصيل ولا يستطيعون الابتعاد عن مدينتهم التي عاش فيها أجدادهم منذ قرون وانهم لا يستطيعون الا العيش في ظل أجواء الأمن والسلام" .

فيما قالت السيدة ام فنر40 عاما، التي عادت إلى منزلها بعد غياب دام ثلاث سنوات مع اولادها الأربعة :"لقد قررت العودة إلى المنزل وعدم التفريط فيه ومقاومة إرهاب داعش والكف من التهجير والغربة عن موطن المسيحيين في نينوى".

وأضافت أن" عيد القيامة اليوم له لذة ونكهة جميلة عن باقي الاعياد الماضية لأنه ومنذ ثلاثة أعوام، لم تشهد العوائل المسيحية إقامة احتفالات داخل منازلهم وموطنهم الاصلي نينوى بعد الغربة والتهجير حيث تشردت مئات العوائل المسيحية داخل وخارج العراق".

ونجحت القوات العراقية بدعم من قوات البيشمركة الكردية ومتطوعي الحشد الشعبي وطيران التحالف الدولي من طرد تنظيم داعش من مناطق الساحل الايسر من الموصل بعد معارك متواصلة تجاوزت مئة يوم .

وذكر القس وائل حبابة لـ (د ب أ) أن" كنائس الطائفة المسيحية لم تفرض عودة أي عائلة مهجرة في إقليم كردستان أو بغداد أو أي مكان قطنوا فيه بسبب جرائم داعش بل على العكس فقد قامت الكنائس باستبيان لكل عائلة من التي ترغب بالعودة أو عدم العودة الى منازلها ، وكانت النتيجة أن 70 بالمئة من العوائل المهجرة قد عادت اليوم الى مدينة الموصل وسهل نينوى منذ قرابة ثلاثة أشهر أو أكثر".

وأشار إلى أن هناك أيضا من ينتظر العودة لكن لا يستطيع جراء الاضرار الكبيرة التي خلفها داعش في مناطقهم ومساكنهم.

وأوضح أن احتفالات أعياد القيامة كانت مقتصرة على الصلوات ودق الاجراس والدعوات وتوزيع الحلوى احترما واجلالا لأرواح القتلى من المدنيين والقوات التي تخوض معارك ومازالت في أجزاء قليلة من غربي الموصل .

واستقبل مسيحيو العراق اليوم التهاني من القيادات السياسية والشعبية في البلاد بمناسبة عيد القيامة المجيد والتأكيد على وحدة العراقيين من جميع الطوائف والعيش بحرية وامان.
shamasha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.