منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة هناء نعيم متي ال قطا (آخر رد :خالد عبد المسيح)       :: شامبو سنان ... (آخر رد :Kees)       :: الاعلان عن وفاة الفنان والمخرج العراقي الكبير بدري حسون فريد عن عمر ناهز الـ90 عاماً ... (آخر رد :salem hanany)       :: بنتنا وبنتهم (آخر رد :zaya)       :: لغز عصا المكنسة (آخر رد :jessy)       :: جميع مشاهير برج العقرب (آخر رد :julia)       :: إنسبروك عاصمة جبال الألب (آخر رد :لوليتا)       :: يوم بغدادي مثير في مثل هذه الايام من عام 1935 .. عباس الديك يصارع الالماني الهر كريمر (آخر رد :ابو فارس)       :: قصة السجين ولويس الرابع عشر (آخر رد :mina 2011)       :: كل القصة ..! (آخر رد :yara)       :: 8 أفكار لديكور المنزل باللوحات الفنية (آخر رد :قيثارة عشتار)       :: أفخاذ الدجاج المشوي بالصور (آخر رد :عشتار)       :: ما هو أسرع هاتف ذكي في العالم الى الآن ؟ (آخر رد :peter pan)       :: عزاؤنا في شمس لا تهرم (آخر رد :شمعون كوسا)       :: مارست الجنس مع 9 أشخاص مقابل المال وتبيع “الأطفال بالحرام” تفاصيل ؟؟ (آخر رد :justine)       :: لماذا لا يستيقظ الإنسان على صوت شخيره؟ (آخر رد :farfesh)       :: فيديو: لحظات الرعب والخطر أثناء محاولة تفجير محطة وقود من مجهولين في المغرب (آخر رد :rotana)       :: أين نجد النزيه في الاحزاب الطائفية ؟ ؟ (آخر رد :اسد بابل)       :: صدام حسين في زيارة الى الاتحاد السوفيتي عندما كان نائب لرئيس مجلس قيادة الثورة (آخر رد :ابو عماد)       :: حزب شعبوي ألماني يطالب بالتنسيق مع الأسد لإعادة اللاجئين (آخر رد :hafana)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-25-2017, : 06:02   #1
شماشا سمير كاكوز
عضو نشط
 
الصورة الرمزية شماشا سمير كاكوز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
المشاركات: 581
معدل تقييم المستوى: 0
شماشا سمير كاكوز is on a distinguished road
افتراضي قراءات الاحد الثاني من القيامة الجزء الثاني

الاحد الجديد الثاني بعد القيامة رسالة قولسي 1 : 1 - 20
توجيه + مِن بولُسَ رَسولِ المسيحِ يسوع بِمَشيئةِ الله و مِنَ الأَخِ طيموتاوُس إِلى القِدِّيسينَ الَّذينَ في قولُسِّي الإِخوَةِ المُؤمِنينَ في المسيح علَيكمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ مِن لَدُنِ الّهِ أَبينا
شكر ودعاء + نَشكُرُ اللهَ أَبا رَبنِّا يسوعَ المسيحِ دائِمًا ونَحنُ نُصلِّي مِن أَجلِكُم بَعدَ أَن سَمِعْنا بإِيمانِكم في المسيحِ يسوع وبِمَحَبَّتِكم لِجَميعِ القِدِّيسين مِن أَجْلِ الرَّجاءِ المَحْفوظِ لَكم في السَّمَوات فقَد سَمِعتُم بِهذا الرَّجاءِ في كَلِمَةِ الحَقّ أَي في البِشارةِ الَّتي وَصَلَت إِلَيكم وكَما أَنَّها تُثمِرُ وَتنتَشِرُ في العالَمِ أَجْمَع فهِي كذلِكَ تُثمِرُ و َتنتَشِرُ فيما بَينَكم مُذ سَمِعتُم بِنِعمَةِ اللهِ وعَرَفتُموها حَقَّ المَعرِفَة كما تَعلَّمتُم مِن أَبَفْراس صاحِبِنا الحَبيبِ في العَمَل والخادِمِ الأَمينِ لِلمَسيحِ مِن أَجلِكم فقَد أَخبَرَنا بِما أَنتُم علَيه مِنَ المَحبَّةِ في الرُّوح لِذلِكَ نَحنُ أَيضًا، مُنذُ اليَومِ الَّذي سَمِعْنا فيه ذلِكَ، لا نَكُفُّ عنَ الصَّلاةِ مِن أَجلِكُم ونَسأَلُه تَعالى أَن تَمتَلِئوا مِن مَعرِفَةِ مَشيئَتِه في كُلِّ شيَءٍ مِنَ الحِكمَةِ والإِدراكِ الرُّوحِي لِتَسيروا سيرةً جَديرةً بِالرَّبِّ تُرْضيهِ كُلَّ الرِّضا وتُثمِروا كُلَّ عَمَلٍ صالِح وتَنْموا في مَعرِفَةِ الله مُتَقوِّينَ كُلَّ قُوَّةٍ بِقُدرَتِه العَزيزة على الثَّباتِ التَّامّ والصَّبْرِ الجَميل وتَشكرُوا الآبَ فَرِحين لأَنَّه جَعَلَكم أَهْلاً لأَن تُشاطِروا القِدِّيسينَ مِيراثَهم في النُّور فهو الَّذي نَجَّانا مِن سُلْطانِ الظُّلُمات ونَقَلَنا إلى مَلَكوتِ ابنِ مُحَبَّتِه فكانَ لنا فيه الفِداءُ وغُفْرانُ الخَطايا
اولية المسيح + هو صُورَةُ اللهِ الَّذي لا يُرى وبِكْرُ كُلِّ خَليقَة ففيه خُلِقَ كُلُّ شيَء مِمَّا في السَّمَواتِ ومِمَّا في الأَرْض ما يُرى وما لا يُرى أَأَصْحابَ عَرْشٍ كانوا أَم سِيادَةٍ أَم رِئاسةٍ أَم سُلْطان كُلُّ شيَءٍ خُلِقَ بِه ولَه هو قَبْلَ كُلِّ شيَء وبِه قِوامُ كُلِّ شيَء وهو رَأسُ الجَسَد أي رَأسُ الكَنيسة هو البَدْءُ والبِكْرُ مِن بَينِ الأَموات لِتَكونَ لَه الأَوَّلِيَّةُ في كُلِّ شيَء فقَد حَسُنَ لَدى الله أَن يَحِلَّ بِه الكَمالُ كُلُّه وأَن يُصالِحَ بِه ومِن أَجلِه كُلَّ موجود مِمَّا في الأَرْضِ ومِمَّا في السَّمَوات وقَد حَقَّقَ السَّلامَ بِدَمِ صَليبِه
الاحد الجديد الثاني بعد القيامة أنجيل يوحنا 20 : 19 - 31
ترائي يسوع للتلاميذ ولتوما + وفي مَساءِ ذلك اليَومِ يومِ الأحد كانَ التَّلاميذُ في دارٍ أُغْلِقَتْ أَبوابُها خَوفاً مِنَ اليَهود فجاءَ يسوعُ ووَقَفَ بَينَهم وقالَ لَهم السَّلامُ علَيكم قالَ ذلك وأَراهم يَدَيهِ وجَنبَه ففَرِحَ التَّلاميذُ لِمُشاهَدَتِهمِ الرَّبّ فقالَ لَهم ثانِيَةً السَّلامُ علَيكم كما أَرسَلَني الآب أُرسِلُكم أَنا أَيضاً قالَ هذا ونَفَخَ فيهم وقالَ لَهم خُذوا الرُّوحَ القُدُس مَن غَفَرتُم لَهم خَطاياهم تُغفَرُ لَهم ومَن أَمسَكتُم عليهمِ الغُفْران يُمسَكُ علَيهم على أَنَّ توما أَحَدَ الاثَنْي عَشَر ويُقالُ له التَّوأَم لم يَكُنْ مَعَهم حِينَ جاءَ يسوع فقالَ لَه سائِرُ التَّلاميذ رأَينا الرَّبّ فقالَ لَهم إِذا لم أُبصِرْ أَثَرَ المِسمارَينِ في يَدَيهِ وأَضَعْ إِصبَعي في مَكانِ المِسمارَين ويدي في جَنْبِه لن أُومِن وبَعدَ ثَمانِيةِ أَيَّامٍ كانَ التَّلاميذُ في البَيتِ مَرَّةً أُخْرى وكانَ توما معَهم. فجاءَ يسوعُ والأبوابُ مُغلَقَة فوَقَفَ بَينَهم وقال السَّلامُ علَيكم ثُمَّ قالَ لِتوما هَاتِ إِصبَعَكَ إِلى هُنا فَانظُرْ يَدَيَّ وهاتِ يَدَكَ فضَعْها في جَنْبي ولا تكُنْ غَيرَ مُؤمِنٍ بل كُنْ مُؤمِناً أَجابَه توما رَبِّي وإِلهي فقالَ له يسوع أَلِأَنَّكَ رَأَيتَني آمَنتَ ؟ طوبى لِلَّذينَ يؤمِنونَ ولَم يَرَوا وأتى يسوعُ أَمامَ التَّلاميذ بِآياتٍ أُخرى كثيرة لم تُكتَبْ في هذا الكِتاب وإِنَّما كُتِبَت هذه لِتُؤمِنوا بِأَنَّ يسوعَ هو المسيحُ ابنُ الله ولِتَكونَ لَكم إِذا آمَنتُمُ الحياةُ بِاسمِه
شماشا سمير كاكوز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.