منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صور مؤثرة لوفاة كويتي وطفله عطشاً في الصحراء (آخر رد :akhbar)       :: جنيفر أنيستون..أربعينية في جسد فتاة عشرينية في أحدث ظهور لها (آخر رد :NELLA)       :: لماذا نعاني من تقطّع النوم خلال الليل؟ (آخر رد :ana.4u)       :: ماذا لو استخدم الأبطال الخارقون قوتهم في الرياضة! (آخر رد :melli)       :: بالصور: العثور على جثة صانع أحذية وزوجته فقدا قبل 75 عاما في سويسرا.. هكذا كانت حالتهما! (آخر رد :angel1)       :: شاهد: هذا ما يحدث لأمتعتك بعد تسليمها بالمطار (آخر رد :AIDA)       :: انتقل الى رحمة الله المرحوم (رعد بهنام جرجيس بردى) . (آخر رد :FARID_YOUSIF)       :: ما الذي يجعل السعودية تطلق اسم امرأة عراقية على أحد شوارعها؟ (آخر رد :news.4u)       :: "حسناء الموصل" قناصة داعشية؟ كيف وصلت الى العراق (آخر رد :CNN.karemlash)       :: اعتقال داعشية فرنسية في الموصل.. وحكومة بلادها: يجب محاكمتها بالعراق (آخر رد :اخبار اليوم)       :: بين المخيمات وأنقاض المدينة المدمرة..لاحياة للمدنيين في الموصل (آخر رد :ابن الحدباء)       :: العبادي يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس الحكومة التركية (آخر رد :اسد بابل)       :: بيان حول سهل نينوى (آخر رد :karemshytha)       :: استفتاء الاقليم ودسائس الخونة (آخر رد :نهرو)       :: ماذا فعل داعش بمختطفاته قبل ساعات من تحرير الموصل القديمة (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: النائب رائد اسحق يلتقي المطران بطرس موشي ويطّلع على نتائج لقائه مع العبادي (آخر رد :المكتب الاعلامي للنائب رائد اسحق)       :: بعد رفض طلبات لجوءهم.. مسيحيون يتعرضون لمضايقات من مهاجرين مسلمين خارج مخيمات اللجوء في اليونان (آخر رد :hafana)       :: المئات من ابناء القوش يتظاهرون ضد اقالة مدير الناحية (آخر رد :hnnona)       :: اسود الرافدين يمطرون شباك افغانستان بثمانية أهداف ضمن التصفيات الآسيوية (آخر رد :socratees)       :: شرطة أربيل تعتقل "شبكة دعارة" في عنكاوة مؤلفة من 11 امرأة (آخر رد :وليد حنا بيداويد)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-27-2017, : 13:37   #1
Faraj Zakaria
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية Faraj Zakaria
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
العمر: 49
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
Faraj Zakaria is on a distinguished road
ww6 أنجيل مرقس الاصحاح الاول

أنجيل مرقس 1 : 1 + 8
يوحنا يعد الطريق ليسوع - رسالة يوحنا في البرية
بَدءُ بِشارَةِ يسوعَ المسيحِ آبنِ الله كُتِبَ في سِفرِ النَّبِيِّ أَشَعيا هاءنذا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ لِيُعِدَّ طَريقَكَ صَوتُ مُنادٍ في البَرِّيَّة أَعِدُّوا طَريقَ الرَّبّ وَاجعَلوا سُبُلَه قَويمة تَمَّ ذلكَ يَومَ ظَهَرَ يوحَنَّا المَعمَدانُ في البَرِّيَّة يُنادي بِمَعمودِيَّةِ تَوبَةٍ لِغُفرانِ الخَطايا وكانَت تَخرُجُ إِليه بِلادُ اليَهودِيَّةِ كُلُّها وجَميعُ أَهلِ أُورَشَليم فيَعتَمِدونَ عن يَدِه في نَهرِ الأُردُنِّ مُعتَرِفينَ بِخطاياهم وكانَ يوحنَّا يَلبَسُ وَبَرَ الإِبِل، وزُنَّاراً مِن جِلْدٍ حَولَ وَسَطِه وكانَ يَأكُلُ الجَرادَ والعَسلَ البَرِّيّ وكانَ يُعلِنُ فيَقول يَأتي بَعدي مَن هو أَقوى مِنيِّ مَن لَستُ أهلاً لِأَن أَنَحنِيَ فأَفُكَ رِباطَ حِذائِه أَنا عَمَّدتُكم بِالماء وأَمَّا هُوَ فيُعَمِّدُكم بِالرُّوحِ القُدُس
9 + 11
اعتماد يسوع
وفي تلِكَ الأيَّام جاءَ يسوعُ مِنَ ناصِرَةِ الجَليل وآعتَمَدَ عن يَدِ يوحَنَّا في الأُردُنّ وبَينَما هو خارِجٌ مِنَ الماء رأَى السَّمَواتِ تَنشَقّ والرُّوحَ يَنزِلُ علَيه كَأَنَّهُ حَمامةَ وانطَلَقَ صَوتٌ مِنَ السَّمَواتِ يقول أَنتَ ابنِيَ الحَبيب عَنكَ رَضيت
12 + 13
يسوع في البرية
وأَخَرجَه الرُّوحُ عِندَئِذٍ إِلى البرِّيَّة فأَقام فيها أربَعينَ يَوماً يُجَرِّبُهُ الشَّيطانُ وَكانَ معَ الوُحوش وكانَ المَلائِكَةُ يخدُمونَه
14 + 15
رسالة يسوع في الجليل
رجوع يسوع الى الجليل وبَعدَ اعتِقالِ يوحَنَّا، جاءَ يسوعُ إِلى الجَليل يُعلِنُ بِشارَةَ الله، فيَقول تَمَّ الزَّمانُ وَاقْتَرَبَ مَلَكوتُ الله. فَتوبوا وآمِنوا بِالبِشارة
16 + 20
دعوة التلاميذ الاولين
وكانَ يسوعُ سائراً على شاطِئِ بَحرِ الجَليل فرأَى سِمعانَ وأَخاهُ أَندَراوس يُلقِيانِ الشَّبَكَةَ في البَحر ِلأَنَّهما كانا صَيَّادَيْن فقالَ لَهما اِتبَعاني أَجعَلْكما صَيادَي بَشَر فتَركا الشِّباكَ لِوَقتِهما وتَبِعاه وتَقَدَّمَ قَليلاً فَرأَى يَعقوبَ بْنَ زَبَدى وأَخاهُ يوحَنَّا وهُما أَيضاً في السَّفينَةِ يُصلِحانِ الشِّباك فدَعاهُما لِوَقتِه فتَركا أَباهُما زَبَدى في السَّفينَةِ معَ الأُجَراءِ وتَبِعاه
21 + 28
يسوع يعلم في كفرناحوم ويقهر الشيطان
ودَخلوا كَفَرناحوم وما إن أَتى السَّبْتُ حتَّى دَخَلَ المَجمَعَ وأَخَذَ يُعَلِّم فأُعجِبوا بِتَعليمِه لأَنَّه كانَ يُعَلِّمُهم كَمَن له سُلْطان لا مِثلَ الكَتَبَة وكانَ في مَجمَعِهِم رَجُلٌ فيهِ رُوحٌ نَجِس فصاحَ ما لَنا ولكَ يا يَسوعُ النَّاصِريّ؟ أَجِئتَ لِتُهلِكَنا؟ أَنا أَعرِفُ مَن أَنتَ أَنتَ قُدُّوسُ الله فانتَهَرَه يسوعُ قال اِخْرَسْ واخرُجْ مِنه فخَبَطَه الرُّوحُ النَّجِس وصرَخَ صَرخَةً شَديدة وخَرجَ مِنه فدَهِشوا جَميعاً حتَّى أَخذوا يَتَساءَلون ما هذا ؟ إِنَّهُ لَتعليمٌ جَديدٌ يُلْقى بِسُلْطان حتَّى الأَرواحُ النَّجِسَةُ يأمُرُها فَتُطيعُه وذاعَ ذِكرُهُ لِوَقتِه في كُلِّ مَكانٍ مِن ناحِيَةِ الجَليلِ بِأَسْرِها
29 + 31
شفاء حماة بطرس
ولَمَّا خَرَجوا مِنَ المَجمَع جاؤُوا إِلى بَيتِ سِمعانَ وأَندَراوس ومعَهم يَعقوبُ ويوحَنَّا وكانَت حَماةُ سِمعانَ في الفِراشِ مَحمومة فأَخَبَروه بأمرِها فدنا مِنها فأَخَذَ بِيَدِها وأَنَهَضَها ففارَقَتْها الحُمَّى وأَخَذَت تَخدمُهُم
32 + 34
شفاء من علل كثيرة
وعِندَ المَساء بَعدَ غُروبِ الشَّمْس أَخَذَ النَّاسُ يَحمِلونَ إِلَيه جَميعَ المَرْضى والمَمَسوسين وَاحتَشَدَتِ المَدينةُ بِأَجمَعِها على الباب فَشَفى كثيراً مِنَ المَرْضى المُصابينَ بِمُخَتَلِفِ العِلَل، وطرَدَ كثيراً مِنَ الشَّياطين ولَم يَدَعِ الشَّياطينَ تَتَكَلَّم لأَنَّها عَرَفَتهُ
35 + 39
يسوع يخرج من كفرناحوم ويسير في الجليل
وقامَ قَبلَ الفَجْرِ مُبَكِّراً فخَرجَ وذهَبَ إِلى مَكانٍ قَفْر وأَخذَ يُصَلِّي هُناك فَانَطَلَقَ سِمْعانُ وأَصْحابُه يَبحَثونَ عَنه فوَجَدوه وقالوا له جَميعُ النَّاسِ يَطلُبونَكَ فقالَ لَهم لِنَذهَبْ إِلى مَكانٍ آخَر إِلى القُرى المُجاوِرَة لِأُبشِّرَ فيها أَيضاً فَإِنِّي لِهذا خَرَجْت وسارَ في الجَليلِ كُلِّه، يُبَشِّرُ في مَجامِعِهم ويَطرُدُ الشَّياطين
40 + 45
ابراء ابرص
وأَتاه أَبرَصُ يَتَوَسَّلُ إِليه فجَثا وقالَ له إِن شِئتَ فأَنتَ قادِرٌ على أَن تُبرِئَني فأَشفَقَ عليهِ يسوع ومَدَّ يَدَه فلَمَسَه وقالَ له قد شِئتُ فَابرَأ فزالَ عَنهُ البَرَصُ لِوَقِته وبَرِئ فصَرَفَهُ يسوعُ بَعدَ ما أَنذَرَه بِلَهْجَةٍ شَديدَة فقالَ له إِيَّاكَ أَن تُخبِرَ أَحَداً بِشَيء بَلِ اذهَبْ إِلى الكاهن فَأَرِهِ نَفسَك ثُمَّ قَرِّبْ عن بُرئِكَ ما أَمَرَ بِه موسى شَهادةً لَدَيهم أَمَّا هو فَانصَرَفَ وَأَخَذَ يُنادي بِأَعلى صَوتِه ويُذيعُ الخَبَر فصارَ يسوعُ لا يَستَطيعُ أَن يَدخُلَ مَدينةً عَلانِيَةً بل كانَ يُقيمُ في ظاهِرِها في أَماكِنَ مُقفِرَة والنَّاسُ يَأتونَه مِن كُلِّ مَكان
Faraj Zakaria غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.