منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتقل الى رحمة الله زكريا اوغسطين الكدو (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: الموهوب يوسف رائد النجار يحصل على لقب افضل حارس مرمى (آخر رد :رياض توما حداد)       :: كرمشيثة متزوجة اجنبي او غير كرمشايا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: نصرٌ مخضّبٌ بالدماءِ الزكيةِ ـ ـ فمتى نتعض؟!! سالم إيليا (آخر رد :سالم ايليا)       :: بطرك الكلدان ساكو للمطران سرهد جمو: نحن والآشوريين أصلنا يهوداً إسرائيليين (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: 22/7 ذكرى أستشهاد ( عدي وقصي صدام حسين ) رحمهم الله (آخر رد :ابو عماد)       :: كرمشايا متزوج بنت عمه هل تعرفون من هم (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: كيف انقلب مصير الشابة البغدادية "زينب" من مهندسة واعدة إلى بائعة هوى ضمن شبكة للدعارة بأربيل؟ (آخر رد :dawood)       :: هيونداي تعِد بتغيير دراماتيكي في "تجميل" سوناتا (آخر رد :dawood)       :: ترة احنا بالعراق وبعدنا بخير (آخر رد :ابو فارس)       :: جمال باشا السفاح في بغداد (آخر رد :ابو فارس)       :: 3 أسماء مطروحة بديلاً للجنة تحكيم The voice (آخر رد :bala)       :: صور صادمة لأيمن زيدان تثير غضب جمهوره (آخر رد :nahreen)       :: كيف طارد حسن مختار رجاء الجداوي وتزوجها في 6 أيام؟ (آخر رد :arts.4u)       :: ألمانيا: واقعة الضابط فرانكو المنتحل لصفة لاجئ "حالة فردية" (آخر رد :hafana)       :: شاهد: هذا ما يحدث لأمتعتك بعد تسليمها بالمطار (آخر رد :mayss)       :: خطوات بسيطة حتى تبدو أكثر أناقةً ورجولةً.. اهتم بالجسم والملابس (آخر رد :yara)       :: كوكتيل البطيخ والفراولة بالصور (آخر رد :زيزينيا)       :: كيف تتعامل مع ابنتك من برجها؟ (آخر رد :melli)       :: قصة رحلة البالونة العجيبة (آخر رد :zaya)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2017, : 19:36   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 225
معدل تقييم المستوى: 5
نهرو will become famous soon enough
افتراضي أحمر الشعب دماء الشهداء .. وأحمر الفاسدين ماء الطماطة ..!

أحمر الشعب دماء الشهداء .. وأحمر الفاسدين ماء الطماطة ..!


فيمايواصل ابناء الشعب العراقي معاركهم الضارية ضد الارهاب في عموم مدن العراق واريافه منذ سقوط الدكتاتورية البغيضة، وبالتواقت مع اقتراب موعد الحسم النهائي لاكبر واشرس المواجهات في الموصل، يفتح (جيش) الفاسدين جبهةً جديدة في معاركه غير المقدسة ضد الشعب، ويختار لها (الطماطة) عنواناً للضرب تحت الحزام، في تمرين أول يرد به على قرار (حماية المنتج المحلي) الذي صوت عليه البرلمان مؤخراً ، تمهيداً لرميه في سلة المهملات مع قانون (حماية المستهلك) وقانون ( التعرفة الكمركية) بعد التصويت عليهما في البرلمان .
لم يقدم التاريخ الحديث تجربة مشابهة لمايحدث في العراق الآن، يؤدي فيها الشعب واجباته في انتخاب ممثليه في البرلمان، ويدعم حكوماته المتعاقبة، ولايحصل على ابسط حقوقه، ويزيد عليها قوافلاً من الشهداء في مواجهة الارهاب الذي يستهدفه، نتيجة صراع السياسيين الذين انتخبهم لتحقيق الامن والتنمية التي يستحقها، والتي افتقدها طوال الخمسة عقود الماضية، ليكون البديل حرباً شعواء تدمر كل امانيه، وصولاً الى التحكم في لقمة عيشه .
لقد قلب الفاسدون معادلات التاريخ والجغرافية العراقية المعتمدة على مدى التاريخ البشري، حين حولوا العراق الى مستورد للغذاء وقناني الماء من بلدان بلا انهار، خدمةً لمصالحهم ومصالح اسيادهم خارج الحدود، وتحول السوق العراقي الى مكب (نفايات) بلدان بعينها في الجوار واسيا، يدفع فيها المليارات من المال العام ، وتُصنّع فيها البضائع (خصيصاً) للعراق، لان ( جودتها) غير مقبولة في كل دول العالم، بمافيها الدول الفقيرة اقتصادياً، والتي لاتسمح انظمتها الوطنية باستيراد بضائع (خردة) مخالفة للمواصفات .
المفارقة في موضوع ارتفاع اسعار (الطماطة)، أن عضو لجنة الزراعة النيابية (فرات التميمي) يؤكد أن (هناك تاثيرات داخلية من خلال ضعاف النفوس والتلاعب بالاسعار)، متناسياً ان التصدي لهؤلاء من صلب عمل لجنته وعموم البرلمان، وان المواطن الذي انتخب هؤلاء ينتظر منهم المعالجات وليس التصريحات الاعلامية .
عندما يدفع الشعب ضرائباً من دماء ابنائه الشجعان في معاركه المصيرية ضد الارهاب الذي يستهدف واقعه ومستقبل اجياله، يكون نزف الدم مقدساً وملزماً للجميع(لوناً ومعنى)، ويكون أحمر الشعب فوق أحمر تجار الحروب السفهاء، المعتقدين ان بديله ماء الطماطة، ومهما احتمى هؤلاء بمظلات الساسة المنتفعين من تلاعبهم بقوت العراقيين، فأن كل الالوان لها عمر افتراضي، الا لون دماء الشهداء القاني والمشع والثابت والدائم في ذاكرة الشعوب، وأن غداً لناظره قريب ..!.

علي فهد ياسين
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.