منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة مروّعة لأم بعد لحظات من ولادتها.. هكذا شطرها المصعد إلى نصفين! (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: أنجيلا ميركل محمد (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: مسلح من داعش: ذبحتُ خمسة مقاتلين من البيشمركة تلبية لأوامر "الملا شوان" (آخر رد :dawood)       :: الديكتاتور الظالم.... بشار الأسد (آخر رد :sam123456)       :: السيسي يتصدر قائمة الرؤساء الأعلى أجرًا في العالم (صورة) (آخر رد :sam123456)       :: اذكروا كرملش بهذه الاشياء (آخر رد :جورج شابا)       :: المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالصور /دير مار بهنام الشهيد من ظلام داعش الى النور (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: من ذكريات زواج المرحوم هرمز يونان عبو الحكيم - 1919م (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالفيديو ..مرة أخرى تَتَضح النوايا الخَبيثة لقيادات الحركة الديمقراطية الآشورية تجاه القضية القومية لشعبنا " السريان الآراميون " !! (آخر رد :وسام موميكا)       :: صورة لرجل وامرأة فمن هما ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: تصميم وتنفيذ مشبات بكافه الاشكال المبتكرة (آخر رد :kamelm)       :: الحلقة الثانية (آخر رد :نزار ملاخا)       :: اختفاء رايات “الدولة الاسلامية” من مركز تلعفر تجنبا للقصف الجوي (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: الحوثيون يتهمون حليفهم صالح بتبني "صفقات مشبوهة" (آخر رد :news.4u)       :: مشادات كلامية وضرب بقناني الماء داخل قبة البرلمان العراقي (آخر رد :المحرر)       :: اتحاد الكرة يعتمد نضام المجموعتين لدوري الموسم الجديد (آخر رد :capten)       :: وفد من تيار الحكمة الوطني يزور مقر البطريركية (آخر رد :shamasha)       :: قمة الطرافة.. كيف تتصرف الحيوانات وقت الكسوف؟ (آخر رد :shakoo makoo)       :: اسبانيا / برشلونة : مقتل الإرهابي يونس ابو يعقوب (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2017, : 06:22   #1
مايكل سيبي
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية مايكل سيبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,190
معدل تقييم المستوى: 19
مايكل سيبي will become famous soon enough
افتراضي تعـقـيـب عـلى مقال الـدكـتـور جـعـفـر الحـكـيم ورأيه في يسوع المسيح الحـلقة الأولى

تعـقـيـب عـلى مقال الـدكـتـور جـعـفـر الحـكـيم ورأيه في يسوع المسيح
الحـلقة الأولى
مايكـل سـيـﭘـي / سـدني
قـرأت مقالاً بعـنـوان ( هل حـقا مات يسوع المسيح عـلى الصليب ؟ وما هي قـصة القـبر الفارغ ؟ ) للكاتب جـعـفـر الحـكـيم http://www.civicegypt.org/?p=72472 والمنـشـور بتأريخ 2 آيار 2017 ، فأود التعـقـيب عـليه وأقـول :
يـبدو من متن المقال أن الكاتب مسلم ملتـزم ، ينـطـلق من مـبـدئه القـرآني لـيعـرض رأيه فـيما يتعـلـق بالمسيح ــ دون أن يـدري بأن أهـل مكة أدرى بشعابها ــ وعـليه فإنه أساساً يرفـض حـقـيقة المعـتـقـد المسيحي بشأن الصلـب فـيستـقـتـل قـلمه من أجـل تـشويه صورة الإيمان المسيحي لـيـقـول للقارىء أن ما جاء في الإنجـيل عـن هـذا الموضوع هـو تـلـفـيق ومفـبرك فلا موت ولا قـبر ، والصحـيح في نـظـره هـو ما ورد في القـرآن أنّ المسيح لم يُـصلـب . كما أنه يتمادى في الـتـشـكـيك بالأمر إلى حـد رفـضه أو إعادة تـفـسيره كما يحـلـو له لـلـنـبـوءات الـواردة في العـهـد الـقـديم . كان بإمكان الكاتب الموقـر إكـتساب إحـتـرام المسيحـيـيـن له لـو أنه كـتـب من موقع المحايـد عـلى الأقـل وليس كـمسلم .
إذا كان الكاتب غـيـر مقـتـنع بحـقـيقة الـقـبر الفارغ معـتـقـداً بأنها مفـبركة ! فـفي ذات الـوقـت يعجـز عـن إثبات فـبركـتها ، بل ويمكـن أن نسأله قائلين : ــ لـو ــ أنّ قـصة الصـلب هي خـيالية كـيـف تعـلل إنـدفاع تلاميـذ المسيح ولـوقا وﭘـولس إلى كـتابة الإنجـيلوالرسائل إلى الـوثـنيـين وغـيـرهم يحـثـونهم فـيها عـلى الإيمان بالمسيح المصلوب الـذي مات ودُفِـنَ وقام من بـين الأموات ؟ كـيف تـفـسر حـماس تلاميـذ المسيح إلى الـتـبشيـر بـذلك ؟ ماذا كان أملهم وهم يتعـرّضون بكامل قـناعـتهم إلى الإضطهاد حـتى الموت ؟ أم هـل كانـوا ذوي مطامع شـخـصية ؟ أم عـملاءَ لـدولة أجـنبـية ؟ أم أعـضاءاً في أحـزاب سلـطـوية ؟ .
يقـول الكاتب في أمره الأول :
(( أنّ مهمة يسوع المسيح التي كلفه بها الله قد إكـتملت ، وأن العـمل الموكـل به قـد أتمه وأداه قـبل الـقـبض عـليه ومحاكمته وتعـليقه عـلى الصليب ، وهـذا ما أكـده يسوع بنفسه في الليلة التي قـضاها في بستان جـثسيماني قـبل إلقاء القـبض عـليه )) .. والكاتب يستـشهـد بقـول المسيح ــ العـمل الـذي أعـطيتـني لأعـمل قـد أكـملـته ــ .... يوحـنا 17 :4 !!!
إن الكاتب يقـتبس ما يحـلـو له من جـزء الآية ، مثـله كمثل الـذي يقـول (( لا تـقـربـوا الصلاة )) ويقـف مستـغـفلاً القارىء الـبـسيط دون أن يكـمل له الآية !!!.
إن المفـروض بالكاتب الـنـزيه أن يُـظهـِر نـزاهـته للقارىء كي تـزداد الـثـقة به ..... أما تـكـملة الآية التي أدرجـها الكاتب ، هي كما يلي :
ــ العـمل الـذي أعـطيتـني لأعـمل قـد أكـملـته ، والآن مجّـدني أنت أيها الآب عـنـد ذاتك بالمجـد الـذي كان لي عـنـدك قـبل كـون العالم ــ
فإذا كان المسيح قـد أكـمل رسالته الـتعـلـيمية عـلى الأرض بنجاح كـمعـلم ، فإنه لم يصل إلى غايته التي بعـدُ والتي خـططها الله له ! هـناك تمجـيـداً ينـتـظره !!!! وأي مجـد ؟؟ المجـد الـذي كان عـنـده منـذ الأزل لم يعـرفه الناس ! إذن لا يزال هـناك شيئاً يتـطـلـب عـمله أمام الملأ ليخـتمه !!!!
ومن أجـل المقارنة لـتـقـريب الفـكـرة فـقـط وليس للـتـطابق ! نـقـول : حـين يستـلم طالب جامعي نـتـيجة إمتحانه الـنهائي وتخـرجه بالنجاح من دائرة التسجـيل في الجامعة ، فإنه ناجـح نعـم ، ولكـن ليس ذلك خاتمة الطـقـوس وإنما يتـطـلب إعلان ذلك بحـضور عـميـد الكـلية أو رئيس الجامعة في إحـتـفال التـكـريم وتـوزيع الشهادات أمام جـمع مِن المحـتـفـلـين كي يُـعـتـرف به رسمياً ، وعـنـدئـذ يصبح الطالب مؤهلاً لممارسة مهـنـته أو مهمته التي من أجـلها درسَ ونجـحَ .
وتأكـيـداً عـلى أن رسالة المسيح لم تـنـتهِ عـنـد جـبل جـثـسيماني ، نـقـرأ في إنجـيل يوحـنا 19: 29 والمسيح معـلـقاً عـلى الصلـيب (( فـلما أخـذ يسوع الخـل قال قـد أكـمل ، ونـكـس رأسه وأسلم الروح )) !!! إذن قـد أكـمل وهـو عـلى الصليب ثم أسلم روحه وليس عـلى جـبل جـثـسيماني .
كـذلك نـقـرأ في إنجـيل لـوقا 23 : 46 والمسيح معـلقاً عـلى الصلـيب (( ونادى يسوع بصوت عـظيم وقال يا أبتاه في يـدَيـك أستـودع روحي ، ولما قال هـذا أسـلم الروح )) !!! إذن ، أسلم الروح وهـو عـلى الصليب وليس عـلى جـبل جـثـسيماني .
********
أكـتـفي الآن بهـذا الـقـدر ... أنـتـظر رد الكاتب الموقـر ، وعـنـدها أنـتـقـل إلى أمره الثاني الوارد في مقاله المشار إليه .
مايكل سيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2017, : 22:16   #2
مايكل سيبي
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية مايكل سيبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,190
معدل تقييم المستوى: 19
مايكل سيبي will become famous soon enough
افتراضي

صديـق كـتب رداً عـلى هـذا المقال في عـنكاوا . كـوم :
قـرأت مقالكم الجميل ... الرب يـبارك حياتكم هـذا ما سعـينا لـنقـوله دائماً (( أن يكـون للعـلمانيـين دور في البشارة بالرب يسوع المسيح )) .
الرب يـبارك حـياتك وخـدمتك .
فأجـبته : أخي
إن تـوصية المسيح بشأن الـتـلـمـذة والـتـبـشـيـر (( بل كـل وصاياه )) ليست محـتـكـرة عـلى رجـل الـدين فـقـط وإنما لجـميع المؤمنين.... وإلاّ !! نجـلس في دارنا ، ورجـل الـدين يتـكـفـل بحـجـز مكان لـنا في الملـكـوت بـفـلـوسـنا .
****
صديق آخـر كـتب ، فـحُـذِف ردّه وكـذلك تعـلـيقي عـليه :
ما اأحلى ما كـتبت استاذ مايكل ، فاستمر بذلك واترك البطريرك لشأنه كما دعى يسوع : (( دعـوا الموتى يدفـنون موتاهم )) ... وإلى امام ! الرب يـباركك مع التقدير .


فأجـبته : أخي
ما عـنـدنا مشكـلة مع الموتى ، ولكـن الأمر يقـتـضي أن نهـيّء لهم الـقـبـور بإحـتـرام .

التعديل الأخير تم بواسطة مايكل سيبي ; 06-12-2017 الساعة : 22:20
مايكل سيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.