منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: 5 لغات و13 طائفة وقومية.. وثيقة ترسم صورة كردستان “في حال الانفصال” (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: انتقلت الى رحمة الله السيدة مريم ساوا اوراها (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: اليوم موضوعنا من عمل كنسيا (آخر رد :bassam &siham)       :: انتقل الى رحمة الله نجيب بولص اسحق البوتاني (آخر رد :Arriya)       :: اذكروا اسماء اخوة واخوات وابناء وامهات الاشخاص التالية اسماؤهم (آخر رد :فريد بطرس)       :: الولايات المتحدة تشعر بخيبة الأمل من اجراء الإستفتاء (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: صورة امرأة كرمشيثة فلمن هذه الصورة ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: شاب كربلائي .. مارس عمله كبائع لـ “الشاي” لتبتعد عنه حبيبته [صور] (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: تعليق وتبرير صادم من المتهمة بممارسة الزنا مع حماها في مصر! (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: يا اعلام البطريركيه الكلدانيه ما هكذا يكون بعض النشر . (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: وقفة في القوش لرفض شمول ناحية القوش في استفتاء كردستان (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: نستطيع أن نقول أن لإسرائيل حدود مباشرة مع إيران. (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: هوار ملا محمد : شاركت بالتصويت وكتبت ( لا )للأنفصال (آخر رد :facebook 4u)       :: مضيت ثلاثة عشر يوما ونصف في استراليا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالفيديو: فتاة منشغلة بهاتفها.. تتعرض للدهس تحت عجلات قطار (آخر رد :dawood)       :: شراح ناكل برمضان (آخر رد :dawood)       :: سندس مرّوگي طبيبة أسنان عراقية من ابناء شعبنا المسيحي مقيمة في أميركا (آخر رد :salem hanany)       :: الحسين لم يطلب الانفصال (آخر رد :رسل جمال)       :: مغاسل البيوت العراقية احواض داخل البيوت واجمل الذكريات . (آخر رد :حجي راضي)       :: كل شيء مفخخ... مناطق غرب الموصل تعاني من المتفجرات وتكليف لجنة لغرض رفعها (آخر رد :باب الطوب)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الثقافي العام > تاريخ العراق

تاريخ العراق تاريخ قديم و حديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2017, : 18:30   #1
ابو فهمي
عضو منتج
 
الصورة الرمزية ابو فهمي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,358
معدل تقييم المستوى: 22
ابو فهمي is on a distinguished road
افتراضي روح فهم احمد أغا.. من هو هذا الأغا؟

روح فهم احمد أغا.. من هو هذا الأغا؟


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ذاكرة عراقية
اشتهر في التراث الشعبي البغدادي قولهم : روح فهم احمد اغا، ويذكرون قصة طريفة اقرب الى النكتة عن هذا الاغا المتغطرس الذي سام الناس السوء والتنكيل والطغيان، كما تنقل عنه العديد من الروايات والطرائف واغلبها من صنع الخيال الشعبي. فمن هو هذا الاغا؟

لقد تعددت الروايات في حقيقة هذا الرجل، وسبب اللبس يعود الى تعدد اسمائه في حوادث عصره، فمن اسمائه : احمد بك، احمد اغا، احمد المهردار، احمد الكهيا، احمد الكتخدا، وكثيرا ما تذكر وظيفته دون ذكر اسمه. وقد ذكره عثمان بن سند البصري في كتابه (مطالع السعود) ان اسمه هو احمد الزكي بن الخربندة، وقد اشتهرت اخباره ايام ولاية سليمان باشا الكبير (1870 ــ 1802)، وهذه اطول فترة لوال ببغداد في العهد العثماني. كان احمد هذا بمنصب (المهردار) اي حامل الاختام، وهو منصب لم يوجه الا الى من هو موضع ثقة الوالي كما هو معروف. ثم عينه سليمان باشا الكبير بمنصب مساعد والي البصرة ومنحه لقب (بك).
عرف احمد اغا بدهائه وملاحة وجهه وصورته الحسنة المهيبة، وقد صار مرهوب الجانب، وسيطر على كل مصالح حكومة بغداد وجعلها تحت يده لمدة تقرب من عشر سنوات، بدءا من سنة 1875م. كان وقع امره سيئا لدى الاشراف والاعيان وخاصة الحاج سليمان الشاوي، وذكر المؤرخون ان سليمان باشا استشار الشاوي في امر تنصيب احمد اغا نائبا للوالي (كتخدا)، وكان ذلك سببا رئيسا للنفرة اذ كان الشاوي يرى نفسه الشخص المناسب للمنصب، فتأصلت العداوة واتسعت يوما بعد يوم. ولدهائه، استطاع احمد اغا استمالة الوالي وجعله يرتاب بالشاوي فصادر امواله ونفاه، وقد ذكر رسول حاوي الكركوكلي في كتابه (دوحة الوزراء ص182) الاسباب التي دفعت الوالي الى اضطهاد الشاوي.ويذكر المؤرخون ان اهم اعمال احمد اغا كانت حربه ضد سليمان الشاوي وحربه على عشائر الخزاعل.
يقول سليمان فائق في كتابه : مرآة الزوراء، الذي طبع باسم تاريخ بغداد ان احمد اغا حمل الوالي على ترك فكرة تزويج ابنته (لابنة الوالي) خديجة خانم من الخزندار علي اغا، فامتلأ الاخير غيضا وحقدا، فاتفق مع بعض المماليك على التخلص من احمد اغا. كتب الكثير عن اغتيال احمد اغا على أيدي عدد من منتسبي السراي من المماليك الكولمند. صاحب دوحة الوزراء يتهم الوالي بالتواطؤ مع بعض الاغوات بسبب شموخ احمد اغا وتعاليه والتفاف السفلة حوله، فضلا عن استخفافه بالناس من الوجوه والاعيان واسرافه البالغ، هذا بالاضافة الى عدم اهتمامه باوامر الوالي. انتهت حكاية احمد اغا ابن الخربندة بمقتله غيلة سنة 1796م وهو يهم بصعود السلم في سراي الوالي بحضور علي اغا نفسه الذي عين بعد هذا الحادث نائبا للوالي (كتخدا) خلفا للاغا المقتول. كما تزوج ابنة الوالي خديجة خانم.
ولم يبق من اثار احمد اغا الا ماذكرته الكتب والمدونات من اخباره ومؤامراته وغطرسته وطغيانه، والجامع الفخم الذي بناه في منطقة الميدان ببغداد الذي سمي جامع احمد الكهيا او جامع الاحمدية المشهور بقبته السامقة، وقيل أن اخاه عبد اله بك هو الذي اكمل بناءه ووقف له الاوقاف الجسيمة. غير ان التراث الشعبي حفظ لنا لاحمد اغا مثلا شعبيا سائرا وروايات طريفة عن اطواره الغريبة.
-
ابو فهمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.