منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة مروّعة لأم بعد لحظات من ولادتها.. هكذا شطرها المصعد إلى نصفين! (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: أنجيلا ميركل محمد (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: مسلح من داعش: ذبحتُ خمسة مقاتلين من البيشمركة تلبية لأوامر "الملا شوان" (آخر رد :dawood)       :: الديكتاتور الظالم.... بشار الأسد (آخر رد :sam123456)       :: السيسي يتصدر قائمة الرؤساء الأعلى أجرًا في العالم (صورة) (آخر رد :sam123456)       :: اذكروا كرملش بهذه الاشياء (آخر رد :جورج شابا)       :: المغربي الذي سرق هوية أخيه ليرعب إسبانيا دهساً بالعجلات (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالصور /دير مار بهنام الشهيد من ظلام داعش الى النور (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: من ذكريات زواج المرحوم هرمز يونان عبو الحكيم - 1919م (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: بالفيديو ..مرة أخرى تَتَضح النوايا الخَبيثة لقيادات الحركة الديمقراطية الآشورية تجاه القضية القومية لشعبنا " السريان الآراميون " !! (آخر رد :وسام موميكا)       :: صورة لرجل وامرأة فمن هما ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: تصميم وتنفيذ مشبات بكافه الاشكال المبتكرة (آخر رد :kamelm)       :: الحلقة الثانية (آخر رد :نزار ملاخا)       :: اختفاء رايات “الدولة الاسلامية” من مركز تلعفر تجنبا للقصف الجوي (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: الحوثيون يتهمون حليفهم صالح بتبني "صفقات مشبوهة" (آخر رد :news.4u)       :: مشادات كلامية وضرب بقناني الماء داخل قبة البرلمان العراقي (آخر رد :المحرر)       :: اتحاد الكرة يعتمد نضام المجموعتين لدوري الموسم الجديد (آخر رد :capten)       :: وفد من تيار الحكمة الوطني يزور مقر البطريركية (آخر رد :shamasha)       :: قمة الطرافة.. كيف تتصرف الحيوانات وقت الكسوف؟ (آخر رد :shakoo makoo)       :: اسبانيا / برشلونة : مقتل الإرهابي يونس ابو يعقوب (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2017, : 19:03   #1
عمار جبار الكعبي
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية عمار جبار الكعبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
عمار جبار الكعبي is on a distinguished road
افتراضي 1700 شروكي يا ليتهم كانوا يهود ! عمار جبار الكعبي

١٧٠٠ شروگي يا ليتهم كانوا يهود !
عمار جبار الكعبي


الهولوكوست او المحارق اليهودية التي قام بها هتلر ضد اليهود ، اصبحت رمزاً لمظلومية ومنطلقاً لظلم الآخرين بحجة الدفاع عن انفسهم لكيلا تتكرر هذه المحارق ، لتكون دليل حقانية ورمز مظلومية تتحدث بها الامة اليهودية امام العالم ، لتقاضي بها ليس فقط من اشترك بها ، وانما حتى من أنكرها او حاول تبريرها بعد عشرات السنين .
حينما تكون السلطة مغنماً ، وكل فكر ومتبنى المتصدي يتبع الحصول على السلطة ، وليس هنالك ما ينافس هذه الاولوية او الغاية الغائية ، التي تجعله يضحي بالوطن من اجل رئاسته ، حتى وان حكم الخرائب ، فالأمور تنذر بالكثير ، ليس كثيراً فقط وانما مريعاً ومرعباً ، لأجل ذلك يُقرب الفاسدون ، ويتم ابعاد كل من تبقى له قليل من ضمير ، ليُكون حاشيةً لائها (لا) نعم وان ارادت العكس ! ، في ظل ضياع البوصلة ومحاولة تقليد الزعامة القاسمية والحبروت الصدامي ضاع وطنٌ بين حطام الهزائم والدماء التي سالت في طريق الحصول على السلطة !
شرق اوسط ساخن ، وخليجٌ أسخن ، وصراعٌ سياسيٌ واقتصاديٌ وثقافي ارتدى أثواب الصراع الطائفي ، ليس لغرض الدين او الفرقة الناجية او نشر كلمة الله سبحانه ، وانما القضية ببساطة نفوذ مهدد ، لأجله تحرق الاوطان وتنتهك الانسانية وتصرف الأموال ، لكيلا تملئ منطقة الفراغ ، في الوقت الذي أعجز عن ملئه ، فالعراق ان لم يكن لي فلن يكون لإيران ! ، وبين شد هذا وجذب ذاك ، وصراع هذا وتنازل ذاك كان الوطن بين المطرقة والسندان ، يصارع الموت وحيداً ، لكنه لم يكن وحيداً أبدا ، فمن يملك رجلاً صامتاً لا ينطق عن الهوى ليس بوحيد !
بعد ان تم نقل صراع النفوذ الى الداخل ، الذي اتخذ الشكل الطائفي الصريح ، كان كونك شيعياً فأنت مستباح الحقوق والدماء ، وانت مكسورة عصاتك ! ( مقولة شعبية ) ، بعد ان تجمعت عناصر الجهل والتعصب والحقد التي اكتست المظهر الطائفي المدعوم خارجياً ، والتشبث بالسلطة حتى وان كان كرسي الحكم على جبلٍ من الجثث ، والفساد الذي نخر عظام المؤسسات الامنية التي كان سقوطها حتمياً حتى وان تركت بدون اي تهديد ، اضافة الى عدم وجود او تغييب المشروع الوطني الجامع ، فالنتائج كانت مخيفة ، شباب تقتل لانها تحمل اسم ( علي والحسين والمهدي ) وتذبح وترمى في الأنهار ، وتلون المياه بألوان أحلامها البريئة التي أطفئها الظالمون بظلمهم ، في ظل صمت عالمي تم ذبح ( ١٧٠٠ ) شاب ولم نسمع اي استنكار او تنديد او اتهام او محاكمة دولية كونها تعتبر من ابشع جرائم الحروب التي عرفتها البشرية ، ولكن السؤال هل كان قاتلهم اجنبياً وبأستطاعته ان يميز لهجتهم لتكون دليل شروگيتهم المحرمة دولياً ؟!.
عمار جبار الكعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.