منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شلون تخلين زوجك يجيب المسواك للبيت بدون مايصيح وميضوج . (آخر رد :Kees)       :: وفاة السياسي العراقي الاسبق الاستاذ تايه عبد الكريم (آخر رد :akhbar)       :: ملوك الأكل الشعبي.. أشهر 12 مطعما في مصر (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: مزارع يقدم طفلته قربانا للجن: «لازم أفتح المقبرة وألاقي الكنز» (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: شوف الفرق بين تربيتي وتربيتك (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :رجل الظل)       :: قرار بطريركي بتجريد كاهن سرياني من الكهنوت المقدّس (آخر رد :وسام موميكا)       :: رهان الشمس والريح (آخر رد :لوليتا)       :: إذا رأيت وجوهاً سعيدة ومؤتلقة (آخر رد :julia)       :: جسر ميناء سيدني الفريد من نوعه (آخر رد :karo)       :: العراق في سنوات الحرب العالمية الثانية.. مشاهد مطوية من الحياة في (معتقل الفاو) (آخر رد :ابو فارس)       :: عشرة اختراعات علمية وتاريخية.. قتلت أصحابها! (آخر رد :Martina)       :: الوصايا الست ..! (آخر رد :mayss)       :: في خزانتك قطع يجب أن تكون لمواكبة موضة 2018!! (آخر رد :عشتار)       :: الدجاج بالباذنجان على الطريقة اليابانية بالصور (آخر رد :paradise)       :: سمية الخشاب في أحضان زوجها في الثلج (آخر رد :NELLA)       :: تعرف على الفنانة التي وصفتها رجاء الجداوي بآخر هوانم السينما المصرية؟ (آخر رد :nahreen)       :: طريقة حذف رسائل واتسآب من الطرفين حتى بعد مرور 7 دقائق (آخر رد :peter pan)       :: مفخرة عراقية ...الدكتور الجراح العالمي عبداللطيف البدري (1921-2013) .... (آخر رد :facebook 4u)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :راصد)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-25-2017, : 20:33   #1
kitabat
عضو منتج
 
الصورة الرمزية kitabat
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,240
معدل تقييم المستوى: 20
kitabat is on a distinguished road
افتراضي الأزمة القطرية الى أين بعد تولّي محمد بن سلمان لولاية العهد؟


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأزمة القطرية الى أين بعد تولّي محمد بن سلمان لولاية العهد؟
ساهر عريبي

sailhms@yahoo.com


إندلعت وللمرة الثانية خلال ثلاثةاعوام أزمة حادة بين قطر بين جهة والسعودية والأمارات والبحرين من جهة أخرى. إذ أعلنت تلك الدول الثلاث بالإضافة الى مصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر اوائل شهر يونيو الجاري وفرضت حصارا جويا وبحريا وبريا عليها, مع سن جملة من التشريعات في تلك الدول تجرّم أي تعاطف شعبي مع قطر مع مطالبة رعاياها بمغادرة تلك الدول خلال اسبوعين.

وتختلف هذه الأزمة في شدتها عن سابقتها التي اندلعت في العام 2014 والتي اقتصرت على سحب الدول الثلاث لسفراءها من الدوحة ,إذ حُلّت بعد استجابة قطر لعدد من المطالب ومن بينها غلق فضائية الجزيرة مباشر من مصر, ومغادرة بعض قادة جماعة الأخوان المسلمين الدوحة متوجهين نحو تركيا. لكن علاقات تلك الدول مع قطر ظلت متوترة وبقيت الأزمة تتصاعد كالنار تحت الرماد حتى تفجرت في يوم الخامس من شهر يونيو الحالي, ولاتبدو في الأفق اليوم بوادر تشير الى حلّها في القريب العاجل بل يبدو أن الأزمة تتجه الى مزيد من التصعيد.

وقد ظهرت بوادر هذا التصعيد بعد كشف وكالة ”آسيوشيتدبرس“ لبنود قائمة مطالب الدول الثلاث المقدمة لقطر والتي تضمنت مطالب تعجيزية لايمكن لقطر الإستجابة لها الا عبر تنازلها عن سيادتها وتحولها الى محمية سعودية. فجميع المطالب الثلاثة عشر اذا استثنينا منها المطلب الثاني عشر والمتعلق بالمهلة المحددة للإستجابة لها, إما تمثل تدخلا في شؤون قطر الداخلية وتجاوزا على سيادتها أو انها إجراءات يجب على الدول التي تطالب بها ان تطبقها بشكل مماثل قبل مطالبة قطر بتنفيذها.

ولعل أهم مطلب على هذا الصعيد هو وقف الدعم القطري للجماعات الإرهابية, إذ ان الأولى بالسعودية أن تبادر الى تنفيذه قبل مطالبة قطر خاصة وأن دورها في نشوء الجماعات الإرهابية لم يعد خافيا على احد سواء عبر الترويج للتفكير المتطرف في مختلف أرجاء العالم من خلال المساجد والمدارس التي تمولها السعودية, او عبر دعمها للجماعات الإرهابية بدءا من حركة طالبان في أفغانستان التي لم تعترف بدولتها سوى ثلاث دول هي قطر والسعودية والإمارات, ومرورا بتنظيم القاعدة الذي ترعرع في ظل حكومة طالبان وانتهاءا بتنظيم داعش الإرهابي الذي يحمل ذات الفكر التكفيري .

وتبدو تلك المطالب وللوهلة الأولى قابلة للمساومة خاصة وأن سقف أي مطلب يبدأ عاليا لينتهي الى مستوى تتفق عليه الأطراف المتنازعة,وهو مايفسر تريّث قطر في الرد على تلك المطالب التي حملها امير الكويت الى الدوحه في خطوة يمكن تفسيرها على انها تترك الباب مفتوحا امام الجهود الدبلوماسية لحل الأزمة. لكن التطورات التي حصلت في السعودية مؤخرا لا تبعث على التفاؤل في قرب حل الأزمة بل إن سحبا قاتمة بدأت تلقي بظلالها على هذه الأزمة المتجدّدة.

فقد شهدت السعودية انقلابا أبيضا اطاح بولي العهد السعودي محمد بن نايف ليحل محله محمد بن سلمان , نجل الملك السعودي, فهذه التطورات تعني أن القرار السعودي أصبح وبشكل مطلق بيد محمد بن سلمان نظرا لكبر سن والده ومايتداول من أخبار عن مرضه. وعند النظر الى سيرة محمد بن سلمان منذ صعود نجمه بعد إقصاء عمه مقرن بن عبدالعزيز من ولاية العهد قبل أكثر من عامين, فإن الأزمة القطرية دخلت في طريق مسدود ولن تحلّ في القريب العاجل الا عبر استجابة قطر لمعظم تلك المطالب التعجيزية.

فمحمد بن سلمان ينطلق في قيادة السعودية اليوم من نظرة راسخة لديه بان السعودية لم تلعب في عهد أسلافه دورا يتناسب مع حجم قدراتها ومواردها الإقتصادية الهائلة, وإن كان هناك من دور فكان يجري من وراء الكواليس وبشكل غير علني . فالسعودية لم تخض حربا خارجية ومنذ نشأة دولتها الحديثة, وحتى إعلان الحرب على اليمن في شهر مارس من العام 2015. وقد أعلنت الحرب بعد مرور ثلاثة شهور على تعيين محمد بن سلمان وزيرا للدفاع ولازالت متواصلة الى اليوم.

الحرب على اليمن التي أعلنتها السعودية تشكل خروجا غير مألوف
kitabat غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.