منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كرمشايا متزوج بنت خالته (آخر رد :جورج شابا)       :: هذه سيدة كرمشيثة من هي ومن معها ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: التسجيل الكامل للندوة التي اقامتها الرابطة الكلدانية فرع ملبورن لسيادة المطران مار اميل نونا السامي (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: تعقيب على تقرير (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: گبل 3 سنوات عود رايحين للزيارة بكوستر (آخر رد :عبسي وبس)       :: رؤية الصورة في الحلم (آخر رد :julia)       :: تقديم القهوة فى بسكويت الايس كريم بدلا من الفناجين (آخر رد :karo)       :: الحلاقة في بغداد حتى منتصف القرن العشرين (آخر رد :ابو فارس)       :: ست حقائق مدهشة من حياة الروائية البريطانية جين أوستن (آخر رد :Martina)       :: كيف توظبين فستان زفافك بعد انتهاء الحفل؟ (آخر رد :قيثارة عشتار)       :: وصفه مصوره مناقيش لبنانية بالزعتر (آخر رد :sara87)       :: شركة "كاسبرسكي" توزع نسخ مجانية من برنامجها في أنحاء العالم (آخر رد :yosif)       :: هيفاء وهبي تدفع الجمهور لتساؤل مُضحك في أحدث صورها (آخر رد :NELLA)       :: حالات تسمم بين مهاجرين جراء تناول فطر سام في ألمانيا (آخر رد :holmez)       :: بالفيديو: محلل أردني يخلع البنطلون أثناء حديث لقناة الجزيرة القطرية (آخر رد :ruby)       :: كيف انتهى كأس من الخمر بالسجن 8 سنوات لهذين الزوجين؟ (آخر رد :justine)       :: السكوت عن ظاهرة الإعدام يشرع القتل العشوائي بالموصل (آخر رد :اخبار اليوم)       :: سكان الموصل يبحثون عن المفقودين في المشارح وبين الانقاض (آخر رد :ابن الحدباء)       :: ليس من بينها جنسية عربية.. سي إن إن تنشر قائمة بـ"أروع" جنسيات العالم (آخر رد :AIDA)       :: فشل ألأسلام السياسي في حكم العراق (آخر رد :kitabat)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2017, : 18:51   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 226
معدل تقييم المستوى: 5
نهرو will become famous soon enough
افتراضي هزمهم الحشد والجيش في الموصل وسيدخلون بغداد فاتحين

هزمهم الحشد والجيش في الموصل وسيدخلون بغداد فاتحين


عباس العزاوي


اعتاد العراقي دائما على الحزن والالم فان كان هناك شواذ في يومه او شهره استعاذ بالله من شرور الفرحة التي منحها اياه القدر في سياق مؤامرة وتواطئ مريب لايلبث ان يهشمها في صدره بعد حين بأناة واناة، بيد اعداءه او ابناءه المغفلين والخونة، لم يمنحه القدر قائداً يقدّر تضحياته وصلابته او سياسي حصيف يمتلك المهارة على لم شتاته وفرقته واصطحابه لبر الامان عبر بحر الحروب والازمات، لم تمهله الاقدار قدراً وان ضئيلا من الاستقرار طوال العقود الماضية، اما لماذا وكيف؟ فللتاريخ بوح مرّ يوزع الاسباب له وعليه!! والنتيجة في الغالب واحدة...الموت والخراب!!، حتى حبانا الله بعد صبر طويل وبَعْدَ اللَّتيَّا والَّتي وبعد ان مُني بسنين قهر وجوع ،جاءت الحكومة الحالية كمنقذ خارق للعادة لما خلّفه السابق والاسبق من ازمات واضطرابات وخيم عهر ومسافدات سياسية واخرى طائفية في بزار السقوط العروبي وسياسة التطفل الدائمة على قضايا العراق، وان كنت واثقا مسبقا واوردتها في مقالات سابقة بان المعادلة لم ولن تتغير سيما والعدو واحد واطماعه لاتتبدل وان استبدلنا الف رئيس ورئيس للحكومة.

فحكومتنا تبني قصورا وطنية شاهقة من الورق وتنشر احلاما وردية لاتتحقق وتعد الناس بما لايمكن حدوثة، لانها عاجزة اساساً عن ان تردع فاسداً او تسجن ارهابيا او تعدم سفاكا للدماء معترف بذنبة كالارهابي ليث الدليمي ـ على سبيل المثال لا الحصرـ بل تخرجه من السجن بصفقة مشبوهه بعيداً عن الاعلام ويتلقى التهاني من اعلى سلطة تشريعية في البلاد بشخص رئيس البرلمان نفسه ، فهي لاتجيد التعامل مع الشرفاء والمعتدلين من الاخوة السنة ، بل تعمد للجري مسافات طويلة خلف امراء الحرب ومرتزقة وابواق الطائفية القذرة!! وتدعم تطلعاتهم ومشاريعهم التخريبية واجندات الدول التي تقف ورائهم!!.

الدعوة التي اطلقها رئيس البرلمان المفدى السيد سليم الجبوري لعقد مؤتمر لانعرف ان سمي بمؤتمرالمصالحة كالمؤتمرات السابقة ام مؤتمر مناكحة لاغتصاب الشرعية وتصفيرالمشاكل وتجفيف الدماء الطاهرة التي سالت جراء العمليات الارهابية واعادة تاهيل الدواعش السياسية والمسلحين بعد ان اخفقوا في اسقاط العراق والعملية السياسية ،هذه الدعوة اللئيمة وبمحض الصدفة تزامنت مع الهزيمة النكراء لجراوي البعث الداعشي في المحافظات السنية وكذلك ذكرى انقلاب البعث الفاشي اي بتاريخ السابع عشر من تموز القادم!!،

الملاحظ ان قادة السنة وممثليهم في كل مرة يثيرون فيها موجة عنف وقتل وتشريد وبعد معرفتهم بفشل مخططاتهم يعمدون وبطريقة ماكرة للعودة عن طريق المؤتمرات واللقاءات وغيرها من المشاريع الاستهلاكية للوقت والمال وتسويق الارهابيين الكبار ضمن صفقات سوف لن ولم تغيّر الواقع قيد انملة، فحكومتنا تعترف ضمنا بان السبيل الوحيد للخلاص من الارهاب حسب فهمها الساذج يمر عبر رضى الساسة الدواعش والدول الداعمه لهم وهي ايضا وبنفس العقلية الضحلة تمنح الدواعش الشرعية الدستورية في ذبح المواطن والاستمرار بالتدمير والتمرد كلما سنحت الفرصة، اي ان ابنائنا يقدمون التضحيات الجسام لطرد الارهابيين من الموصل وغيرها من المناطق وحكومتنا المبجلة تستقبلهم في بغداد كفاتحين منتصرين رغم انوفنا...
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.