منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ترة احنا بالعراق وبعدنا بخير (آخر رد :ابو فارس)       :: جمال باشا السفاح في بغداد (آخر رد :ابو فارس)       :: هيونداي تعِد بتغيير دراماتيكي في "تجميل" سوناتا (آخر رد :farfesh)       :: 3 أسماء مطروحة بديلاً للجنة تحكيم The voice (آخر رد :bala)       :: صور صادمة لأيمن زيدان تثير غضب جمهوره (آخر رد :nahreen)       :: بطرك الكلدان ساكو للمطران سرهد جمو: نحن والآشوريين أصلنا يهوداً إسرائيليين (آخر رد :وسام موميكا)       :: كيف طارد حسن مختار رجاء الجداوي وتزوجها في 6 أيام؟ (آخر رد :arts.4u)       :: ألمانيا: واقعة الضابط فرانكو المنتحل لصفة لاجئ "حالة فردية" (آخر رد :hafana)       :: شاهد: هذا ما يحدث لأمتعتك بعد تسليمها بالمطار (آخر رد :mayss)       :: خطوات بسيطة حتى تبدو أكثر أناقةً ورجولةً.. اهتم بالجسم والملابس (آخر رد :yara)       :: كوكتيل البطيخ والفراولة بالصور (آخر رد :زيزينيا)       :: كيف تتعامل مع ابنتك من برجها؟ (آخر رد :melli)       :: قصة رحلة البالونة العجيبة (آخر رد :zaya)       :: جريمة جديدة في العراق! (آخر رد :شرشور)       :: أغرب الصيحات التي انتشرت على إنستجرام (آخر رد :karo)       :: القصص خلف أشهر الصور عبر الإنترنت! (آخر رد :kahramana)       :: معتقدات خاطئة عن اللياقة البدنية (آخر رد :مرام 1)       :: لماذا لا يمكننا الوصول إلى نهاية قوس قزح؟ (آخر رد :shakoo makoo)       :: بشار رسن جاهز للقاء السعودية وغياب علي كاظم بسبب الاصابة (آخر رد :sport.4u)       :: بالصور.. ظهور وحش "لوخ نيس" في اسكتلندا (آخر رد :AIDA)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2017, : 18:28   #1
عمار العكيلي
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية عمار العكيلي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
عمار العكيلي is on a distinguished road
افتراضي لموصل نصر باللون الأحمر. عمار العكيلي

الموصل نصر باللون الأحمر

عمار العكيلي

دماكم جسر إلى النصر أحمرُ
وبوابة منها إلى الخلد يعبروا


كان لسقوط الموصل بيد الدواعش، تداعيات كبيرة على العراق، إذ توالى سقوط المحافظات الغربية، ووصل التهديد إلى بغداد، وإستعادة الموصل اليوم، تمثل إنتكاسة كبرى للدواعش، في العراق والمنطقة.

هذا النصر العظيم ماكان يتحق، لولا تضحيات الأبطال، من أبناء القوات المسلحة، وحشدنا الشعبي، فلم تكن ضريبة تحرير الموصل هينة، بل كان الثمن باهضا، فقدنا كثيرا من الشهداء، وأضعافهم من الجرحى، عدا التكلفة المالية الكبيرة، فهولاء الأبطال رفعوا رؤوسنا عاليا، وجعلوا دول العالم تنظر بإعجاب، وإحترام للعراق؛ لما قدمه الأبطال من إنتصارات متتالية، في جبهات القتال، على أكبر منظمة إرهابية في العالم، من حيث العدد، والتسليح، والعقيدة المشوهة التي يؤمنوا بها، والاعداد الكبيرة من الإنتحاريين ، والأسايب الوحشية، والقذرة التي أستخدمت في القتال.
من هنا تأتي أهمية هذا النصر الكبير، إذ لا يوجد في العالم جيش يقاتل، كما يقاتل الجندي العراقي، في مناطق سكنية مفخخة، وأنفاق محصنة، وقنابل بشرية متحركة، وأساليب شيطانية لم يعرف التاريخ لها مثيل، فاليوم إكتسبت القوات الأمنية، خبرة كبيرة في القتال، وأصبحت قوات ضاربة، على مستوى المنطقة، فضلا عن القوات العقائدية، المتمثلة بالحشد الشعبي.

إن الإسترايجية التي إستخدمت،، في معركة الموصل تتمثل في سحق الدواعش، مع الحفاظ على أرواح المدنيين، ما أدى إلى خسائر كبيرة في صفوف قواتنا الأمنية، لتحقيق هذا الهدف، لذلك فالنصر لم يكن "أبيضا" بعقد إتفاقية مع العدو، أو إستسلامهم، ولكن كان النصر :أحمرا: بلون الدماء الطاهرة التي سالت هناك.
لا بد أن نشيد في هذا النصر، بالمرجعية العليا وبالإدارة السليمة للمعركة، التي إتبعها السيد رئيس الوزاراء، في تحقيق التوازن، بين بين الجانب الأمريكي، والإيراني، وكان لتلك الدولتين، دورا في تحقيق هذا النصر، إلى جانب القوات العراقية بمختلف صنوفها، والحشد الشعبي.

العراق بعد تحرير الموصل، سيستعيد موقعه الطبيعي، في الخارطة الإقليمية، ويصبح رقما صعبا، في تلك المعادلة المعقدة، وبإحترام كل دول العالم، وصرنا نملك أفضل المقاتلين، الذين يتسلحون بالعقيدة، والخبرة العالية في القتال، في أصعب الضروف، وأخطرها، وتلك من محاسن الإرهاب الداعشي، فرب ضارة نافعة.
عمار العكيلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.