منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: لبطريرك مار ساكو يدعو الى التصويت بكثافة ويعلن دعمه الائتلاف الكلداني (آخر رد :فراس والغربة)       :: هدية رائعة من الأمم المتحدة في يوم اللغة نُهديها إلى المطرانين سرهد جمو وميلس زيا وإلى كل مغامِر! (آخر رد :وسام موميكا)       :: ماذا سيحصل لو تناولت المرأة حبوب الفياغرا ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: امثلة شعبية عراقية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: إختراق صفحة " نوري المالكي " السمية على الفيس يوك (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الزعيم عبدالكريم قاسم اول حاكم عراقي بعد ثورة 14 تموز (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الحمد لله على نعمة العقل .... (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: الرئيس اللبناني السرياني ميشيل عون، بين أبناء قومه السريان الآراميون في العراق (آخر رد :وسام موميكا)       :: حدث في مثل هذا اليوم / 22 ـ 02 (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: الكويت : بعد تفاصيل جديدة بشأن إعدامه .. استنفار امني بسبب " عاش صدام " (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: مجلة امريكية : رجلان يغيران موقف ترامب من الأزمة الخليجية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: وفاة الفنان المصري محمد متولي عن عمر ناهز 73 عاماً (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البطريركان مار لويس ساكو ومار كيوركيس صليوا يشتركان في مأدبة غداء أقامها الرئيس العراقي . (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: يعني بيچ دوده (آخر رد :zaya)       :: العملاق الأناني (حكاية من التراث الإنجليزي) (آخر رد :fun4fun)       :: لقب كل برج في الحب (آخر رد :julia)       :: صور ما بين الماضي والحاضر لأغنياء العالم! (آخر رد :karo)       :: من هو اللواء الركن غازي الداغستاني ؟؟ (آخر رد :ابو فارس)       :: قصة أوغست لاندمسر الذي رفض تحية هتلر (آخر رد :Martina)       :: امثلة وحكم عربية وعالميـة (آخر رد :mayss)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-14-2017, : 15:28   #1
احمد جابر محمد عمران
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية احمد جابر محمد عمران
 
تاريخ التسجيل: Jul 2017
المشاركات: 9
معدل تقييم المستوى: 0
احمد جابر محمد عمران is on a distinguished road
افتراضي في سجننا ...أبرياء

احمد جابر محمد
بلحظة دون اختها اصفاد تطوق المعصم، وضيافة باجبار على كرسي الاعدام ، سلاسل واثقال تغير نهاية الحياة ، تقتل الشهيق والزفير، فيحتد صراع الدماغ مقلبا كمشهد تصوير، بسرعة هدهد سليمان او اكثر بكثير، كي لاتكون العلاقة طردية بينه وبين تنفيذ القرار، بلا رشفة ماء، نداء صوت به صرير، ماهي امنيتك الاخيرة، انهم لديهم ذوق حتى في اصعب الامور .

لم اجب ، ولكني سالته: لحظة من فضلك؟! ماجرمي؟ ولما كل هذا التهيؤ والضجيج؟ أيعقل ان اكون طاغية دون شعور؟! فلم يحدثني الا بنظرة حادة كنصل سكين، اضطررت بعدها الى اعتناق مشانق الصمت بوجهه لايحتاج الى تفسير .

تجلس الامنيات على كرسي المشاهدة تنتظر تنفيذ حكم الوداع الابدي، بعيون يملاها الحزن، وستعلن حدادها دهرا، مهيئةًوشاحا أسودا لانه سيكون زيها الرسمي ورفيقها منذ اليوم.

اطفال العقول امسكت بكلتا يديها معاولاً، في حال ان لم يمر الاعدام بشكل يسير، ستخاطب راسي وهي مصابة بمرض السواد، من ركام الايام في منجم الفكر العفن فهو بالقرب من منطقة الاعدام.

وعلى جانبي الايمن ممرضة فاقت شراستها لبوة شرسة، وقد تتساءلون انها ربما وجدت لتلقي على راسي تحيةالحياة؛ لا ياسادتي ..انتم مخطئون فليس اليمين دوما يسر الحال، أو يدل على الايجاب ،فهي تمسك بيدها ابرة زرنيخ، لتكون اول من يتناول وريدي ان اخطاؤا التنفيذ، نظرت ليدها الاخرى علني التمس من ملائكة الرحمة اي دليل، فذهلت حينما شاهدت عدة تشريح لتغني اغنية الوداع وهي تقتلع اعضائي كالقلائد والاساور لتهبها لمحتاج امام حفنة دنانير.

وعلى جانبي الايسر رجل بهيئة بناء، يحمل بيديه سكة حديد اظنه اقتلعها من مسير قطار، متأهب لان يشطرني نصفين، فلامانع لديه ابدا، فالشرر يتطاير كالجمر من عينيه، وكأن بينه وبيني ثأر قديم، ينتظر بلهفة التسديد.

خاطبتهم بكل حواسي ولم يجدنفعا، فالصمت خيم على المكان، يكسره وقع دموع الماء على وجنات الارض رهبةً، فهذا حال الكثير في سجوننا من الابرياء، حينما تطالهم يد بعض المتنفذين ليكونوا قرابين لنشر الرعب، وكبش فداء.
احمد جابر محمد عمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.