منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة نافع بهنام حودي ال قطا .. (آخر رد :Noah Matti)       :: ليش انهزم ابو اللغة العربية (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: موظفي أحد الدوائر الحكومية في بغداد في السبعينات .... (آخر رد :ابو عماد)       :: هذا ما فعله العاكوب مع اعضاء مجلس نينوى (آخر رد :باب الطوب)       :: الدعارة وبيع المخدرات في العراق (البتاوين) (آخر رد :akhbar)       :: نائب عن نينوى يرد على خشية تحالف القوى من "امراء حرب سنة" في المناطق المحررة (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: هذه قصتي: مراهقة عراقية تهاجر من بلدها الى كاليفورنيا بهذه الطريقة صور (آخر رد :GEORGI)       :: شاهد الرد الإسرائيلي على سؤال فيصل_قاسم بما يخص خوف إسرائيل من الشارع العربي والإسل (آخر رد :farfesh)       :: ارتكبا أكثر من 1000 حالة اغتصاب لأطفال بالسويد (آخر رد :justine)       :: أخيرا.. فيسبوك تطلق ميزة جديدة طال انتظارها (آخر رد :soraya.1985)       :: طلبات اللجوء في ألمانيا - المترجم الجيد يُحدثُ فرقًا (آخر رد :holmez)       :: البيت الأبيض: ساعدنا روسيا على إحباط هجوم إرهابي "كبير" (آخر رد :news.4u)       :: الحشد الشعبي :سلاحنا إيراني ولن نسلمه للدولة!! (آخر رد :iraq.4u)       :: سهير القيسي ابنت العوجه (آخر رد :نهرو)       :: ناظم شاكر ينفي انباء استقالته من تدريب النجف (آخر رد :socratees)       :: (350) من تلاميذ التعليم المسيحي بتورونتو يحتفلون باعياد الميلاد والسنة الجديدة (آخر رد :hnnona)       :: فيديو.. تنظيم داعش جرف الكنائس واتخذها مقرات لمعاقبة المواطنين في الموصل (آخر رد :maslawi)       :: تقرير سوري: مخطط أمريكي لإطالة أمد الحرب بإعادة تصنيع «داعش» (آخر رد :سياسي)       :: هل أن مَنصب مَجلس أُمناء شبكة الاعلام العراقي أعطي لجماعة يونادم كنا مكافأة من العبادي لموقفهِ ضد حكومة إقليم كوردستان ! (آخر رد :وسام موميكا)       :: الجزائر : لعيد الميـــلاد (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-23-2017, : 22:02   #1
نهرو
عضو شغال
 
الصورة الرمزية نهرو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 253
معدل تقييم المستوى: 5
نهرو will become famous soon enough
افتراضي حكومة بغداد عميلة لاسرائيل


حكومة بغداد عميلة لاسرائيل

عباس العزاوي
ليس في اختياري لهذا العنوان اي نوع من الاثارة او محاولة للقفز على الواقع او حتى التلاعب بالمفردات,فكل الدلائل تشير بما لايقبل الشك باننا امام حكومة تُقاد كالاغنام ولا تقود الا هذا الشعب المتعب الى حتوف ومهالك رسمت له في اماكن اخرى غير العاصمة بغداد.
هذا الشعب الذي ارهقته الحروب والمجاعات منذ فجر التاريخ مازال يترنح بين شعارات صاخبة النبرة تصم الاذان , اسلامية كانت ام تقدمية متحضرة عالية الجودة وبين واقع يكاد يُعمي العيون بريق حقيقته, ففي كل حقبة تتسلط عليه عصبة من الاشرار او الحمير المدجنة , حكومات خائنة او خانعة وبمرافقة كمية جيدة ومختارة من المهرجين يصفقون لها على نغمات متنوعة وفي كل مرحلة فاشلة واداء هزيل يتبرعون بتقييم رائع يليق باخطائها واخفاقاتها وتتحول الهزائم الى انتصارات والانبطاح الى حكمة وعبقرية!! حكومات مستورده او حكومات مستهترة, تدفع به لحافة الجنون او الموت المجاني لتذهب خيراته وامواله دون ان ينال منها حتى الفتات اليسير , بل جلّ مايلحقه هو الموت والقهر والالم ليس في سبيل تحقيق اهدافه, بل في سبيل لاشي..!!!.
سوف لن اتحدث عن سياسة حكومتنا الانبطاحية الخجولة حيال عجرفة دول الخليج وعداوتها المعلنة ضد العراق وتدخلاتها المستمرة سوى على المستوى الاعلامي او على المستوى السياسي ورغم تبني هذه الامارات الصحراوية لسياسات تتقاطع وتختلف تماما والمعلن من شعاراتنا الرسمية في العراق بكل انواعها, الاسلامية منها والقومية,ناهيك عن علاقاتهم ـ اي دول الخليج ـ المشبوه مع العدو المفترض اسرائيل.
وسوف لن اتحدث عن سياستها مع الاردن "المتسول الوقح" الذي يحتفل ويحزن ويحتفي بكل الطغاة والارهابيين وجراوي المقبور وبشكل علني ورسمي دون مراعاة لمشاعر العراقيين مع استمرارهم بقبض الاتاوة من نفط العراق وتبادل تجاري كبير رغم انف حكومة بغداد والشعب العراقي , دون ان يفهم احد السبب الحقيقي وراء هذا الكرم المفرط!!!, علاوة على علاقات الاردن العلنية مع شقيتهم اسرائيل!!. وكذلك الامر مع مبراطورية السلطان اوردكان.
كل مامر يمكن ادارجه في خانة الشؤون الداخليه لهذه الدول وتمرير ذلك بحجة انهم لايعنون لنا شي ولايؤثرون على سياستنا الداخلية ورغم عدم دقة هذا المنحى سنخضع له جدلا, ولكن الامر حتما سيكون مختلف تماما عندما يتعلق بسياسة الزعيم الانفصالي الكوردي ملا مسعود البرزاني الابتزازية تجاه الحكومة المركزية, فالرجل كان واضحا منذ البداية بانه لايعترف بحكومة بغداد ولايشتريها " بفلسين " الا فيما يتعلق بتصويت مجلس النواب على نسبة الاقليم " الدولة " من النفظ العراقي مع حصة تسليح البيش مركه اسوة بوحدات الجيش العراقي ودفع رواتبها ضمن منتسبي وزارة الدفاع العراقية دون ان يخضع جندي واحد لهذه الوزارة!!.
والانكى من ذلك تهديداته وغضبه الدائم من "صبيان بغداد, حسب وصفه" وعلاقاته الصريحة والوثيقة مع اسرائيل الممتدة جذورها الى ايام البرزاني الاب والتي لم تعد تخفى على احد واحتفالاتهم المستمرة سوية في شمال العراق او خارجة والترويج لاقامة دولة كرستان!!. فما هو سر تمسك حكومة بغداد؟؟ بهذا الشريك الغريب الذي ماأنفك يهدد ويرعد بمناسبة وبدونها ولم يرض يوما عن حكومة بغداد وحكمهم" الشوفيني " فهل قلب ساسة بغداد القواعد السياسية المعروفة وسيقدمون للعالم نموذج جديد مفاده " حليف عدوي حليفي " ام انهم فعلا عملاء لاسرائيل ولكن بشكل غير معلن!!!؟.
عباس العزاوي
22.8.2017
نهرو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.