منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: إلى اسقف كندا المرتقب، وضعنا لا يتحمل اخطاء أخرى (آخر رد :زيد ميشو)       :: بطرك السريان الشرقيين لويس ساكو يتكلدن لأغراض سياسية (آخر رد :موفق نيسكو)       :: الابتسامة في ألمانيا ..عملة نادرة! (آخر رد :فراس والغربة)       :: مواقع التواصل الاجتماعي تستهجن فعل هادي العامري (آخر رد :سالم ايليا)       :: فيديو فاضح: رفعت فستانها أثناء التسوّق وهذا ما فعلته! (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: سؤالنا لهذا اليوم من هذا الرجل ؟ (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: لماذا يُمنع تصوير برج إيفل ليلاً؟ (آخر رد :ana.4u)       :: رجاء الجداوي تكشف لأول مرة سر زواج تحية كاريوكا 17 مرة (آخر رد :nahreen)       :: مؤتمر دولي في الدوحة يناقش عوامل البقاء والتهجير لمسيحيي الشرق الاوسط (آخر رد :holmz)       :: الخلاف حول حدود الانسحاب ينذر باندلاع مواجهات فـي سهل نينوى (آخر رد :shamasha)       :: لغز مطعم أميركي تميل مقاعده وتقع من دون أن يلمسها أحد (آخر رد :rotana)       :: موصليات نسين شكل السعادة وهن جامعيّات (صور) (آخر رد :CNN.karemlash)       :: هذا مكان البغدادي.. وانتظروا خبر قتله قريباً (آخر رد :asad babel)       :: قرار صادم للاجئين في الولايات المتحدة (آخر رد :hnnona)       :: بالصور | سمية الخشاب تدخل القفص الذهبي للمرة الخامسة (آخر رد :arts.4u)       :: بالصور | جريمة مروعة .. نجمة The Voice قتلها زوجها وانتحر! (آخر رد :holmez)       :: بافل طالباني يرد على اتهامه بـ”الخيانة”: هؤلاء هم الخونة (آخر رد :اسد بابل)       :: الحكم يهدي برشلونة هدفا بخطأ فادح (آخر رد :gooool)       :: الفيصل: السعودية ترفض تجزئة العراق (آخر رد :news.4u)       :: إعادة إفتتاح فروع مصرف الرافدين في الموصل (آخر رد :المصلاوي 2012)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > مقالات مختارة

مقالات مختارة مقالات لاعضائنا ومقالات منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-28-2017, : 14:59   #1
kitabat
عضو منتج
 
الصورة الرمزية kitabat
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 1,217
معدل تقييم المستوى: 19
kitabat is on a distinguished road
افتراضي سهل نينوى والانتهاكات

سهل نينوى والانتهاكات

بقلم عصمت رجب
هرب غالبية سكان سهل نينوى من مناطقهم ودورهم في الشهر الثامن من سنة 2014 بسبب دخول داعش الارهابي المجرم اليها، وقد استمرت عصابات داعش الارهابي ثلاثة سنوات وهي متحكمة بهذه المنطقة تقتل وتنهب وتصول وتجول وتسرق وتبيع وتكسر بالمقتنيات الثمينة من ممتلكات الاهالي والاثار النفيسة تحت ذرائع اختلقها التنظيم الارهابي ليبرر مايفعله من خراب ودمار ، وقد استطاعت قوات البيشمركة البطلة بقيادة الرئيس مسعود بارزاني قصم ظهر الارهاب الداعشي في اغلب مناطق سهل نينوى والقضاء عليه في جميع المعارك التي خاضتها ، عندما كان الجيش العراقي في سبات، وغير مؤهل لخوض مثل هذه الحروب كونه كان قد سلم جميع معداته الثقيلة والخفيفة التابعة لخمسة فرق عسكرية للارهاب الداعشي وهرب من الموصل في الشهر السادس من 2014 ، وربما في اكبر انكسار وخيبة لجيش منظم في القرن الواحد والعشرين ، وعلى اثر تلك الاحداث ولحماية العاصمة بغداد تم اعلان الجهاد الكفائي من قبل المرجعية الشيعية الموقرة، ليخرج ابناء الشعب العراقي من محافظات الوسط والجنوب لمقاتلة داعش الارهابي الذي استطاع بساعات وايام قليلة احتلال اكثر من نصف البلاد مساحة ، واستطاع متطوعي الجهاد الكفائي حماية بغداد العاصمة العراقية وبعض المناطق حولها تحت اسم الحشد الشعبي ، لكن ماحصل مع الاسف لم يكن بحسابات حكومة بغداد بان يكون هذا الحشد بديلا لمؤسسة وزارة الدفاع العراقية ويعمل بعيدا عن اوامر الحكومة متخذا من احدى الدول الاقليمية مرجعا له ، وينتشر في جميع المناطق السنية وخصوصا في محافظة نينوى ويستلم مهام الملف الامني في بعض مناطق سهل نينوى ليكون الآمر والناهي فيها بدون دراية او معرفة بمهامه وواجباته التي تختص بالحماية فقط ، لكنه تجاوز الامر الى التدخل بالحياة العامة للمواطنين ومنع الوفود الرسمية من الدخول الى مناطق سلطته، ومحاسبة الاهالي على اللغة والملبس وربما الكثير من عمليات الاختطاف والسرقات التي تحدث في تلك المناطق له يد فيها وربما هو المنفذ بحسب الاقاويل التي نسمعها من سكان تلك المناطق ، وعلى قيادات ومقاتلي الحشد الشعبي ان يعلموا بان هذه السياسة التي يتبعها هي سياسة فاشلة وقد جربها داعش الارهابي المجرم وحاول فرض القوة والسلطة المتغطرسة على الاهالي لكنه فشل وسقط ، فتصرفات الحشد الشعبي في سهل نينوى تذكرنا بافعال داعش الارهابي المجرم ، وهناك الكثير من الناس يشتكون من السرقات والاختطاف والانتهاكات الموجودة وحجز البيوت بتهم شتى والتدخل حتى بالامور الادارية .
في الختام نؤكد بعد تحرير محافظة نينوى والكثير من المناطق الاخرى ، وانتهاء الحاجة الى الجهاد الكفائي عودة فصائل الحشد الشعبي الى مناطقهم وتسليم الملفات الامنية الى الجيش العراقي والشرطة المحلية في مدينة الموصل وجنوبها ، والى البيشمركة والاسايش في المناطق الكوردستانية خارج ادارة الاقليم ليعود الامن والامان اليها .
kitabat غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.