منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: انتقلت الى رحمة الله السيدة مريم ساوا اوراها (آخر رد :ابو وسام)       :: انتقال المغفور له المرحوم ايشا داود الى الاخدار السماوية (آخر رد :ابو وسام)       :: اليوم موضوعنا من عمل كنسيا (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: انتقل الى رحمة الله نجيب بولص اسحق البوتاني (آخر رد :ابو وسام)       :: الواوي و الانتخابات العراقية القادمة (آخر رد :iraq2017)       :: مو تشبه خالي سلمان الله يرحمه (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: يا اعلام البطريركيه الكلدانيه ما هكذا يكون بعض النشر . (آخر رد :مايكل سيبي)       :: واحد اسمة ( عودة ) (آخر رد :paules)       :: عبدالرحمن عارف وحاتم العراقي (آخر رد :Kees)       :: ما معنى كلمة كاريزما وما خصائصها وصفات الشخصية الكاريزمية (آخر رد :Dheia naaoum alshabi)       :: مضيت ثلاثة عشر يوما ونصف في استراليا (آخر رد :شمعون كوسا)       :: كرمشايا وكرمشيثة تبدأ اسماؤهم بحرف ت (آخر رد :habibshabiحبيب الشابي)       :: العراق / اقليم كوردستان : الزعيم الكوردي بارزاني : نحن مستعدون لدفع اي ثمن للحرية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: أنجلينا جولي تكشف تفاصيل فقدانها لعذريتها.. هل والدتها كانت موافقة !! (آخر رد :نوري بطرس مروكي)       :: دعوة للاحتفال في يوم 25 أيلول من كل سنة بيوم العائلة (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: لماذا يريد الكتالونيون الانفصال عن إسبانيا؟.. قصة المعركة التي أغضبتهم منذ 300 عام (آخر رد :sunday)       :: إذا كنت من أصحاب العيون الزرقاء.. اقرأ هذا الخبر (آخر رد :sunday)       :: موسم الهجرة الى خليج البنغال الأميركيون يحشدون والسعوديون ينفّذون وكردستان حصان طروادة...! (آخر رد :sunday)       :: مغاسل البيوت العراقية احواض داخل البيوت واجمل الذكريات . (آخر رد :اسد بابل)       :: بالفيديو .. مواطن مصرى يعود من العراق فيكتشف وفاته منذ 20 عاما (آخر رد :super news)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-11-2017, : 11:36   #1
عمار جبار الكعبي
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية عمار جبار الكعبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
عمار جبار الكعبي is on a distinguished road
افتراضي المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية ثالثاً : لا تتجاوزوا على اموالكم !عمار جبار الكعبي

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية

ثالثاً : لا تتجاوزوا على اموالكم !
عمار جبار الكعبي
يقول احد المفكرين العرب ( ان الشعوب العربية تتميز بان بيوتها نظيفة، بينما شوارعها ليست كذلك، والسبب يعود الى انها تعتقد بان بيوتها تعود اليها، بينما الوطن فهو ملك الحكومة ! )، هذه الثقافة التي تجذرت وترسخت، جعلت من المواطن العربي ومنهم العراقي ينظر الى المال العام بانه مال الحكومة، وما دامت الحكومة غاصبة لحق هذا المواطن فان كل ما يأخذه منها فهو من حقه، ودليل شجاعة وقدرة ورجاحة عقل، لان سرقة السارق امر محبب بثقافة البعض، واموال الحكومة لا بواكي عليها، لانها ستعود وتسرق غيرها، بغض النظر عن التساؤل ممن تتكون الحكومة؟!، ومن الذي يقوم بالسرقة؟، وكيف ومتى وأين ولماذا؟! ، كلها تساؤلات لا يجب طرحها لانها تعكر صفو المزاج وتجعلنا نشعر بالذنب تجاه وطننا الذي نسرقه بضميراً مرتاح !
الحكومة ليست مالكة للاموال العامة، فضلاً عن اموالها، الحكومة مجرد هيئة منتخبة لادارة مقدرات واموال البلد، وتنظيم سيره واعماله والدفاع عنه، فهي لا تملك شيئاً لان وجودها يعتبر تفويضاً من المجتمع وليس وجوداً اصيلاً يوازي الاخير او يشاركه، وبالتالي فالتعدي على أموال الحكومة ( كما يُزعم البعض ) ليس مبرراً بأي شكل من الاشكال، وانما يعتبر سرقة من أموال الشعب، واقناع المجتمع بغير هذه الحقيقة يجعله يسرق نفسه تحت حجج واهية وأدلة باطلة ! .
هذا المعنى أكدت عليه المرجعية الدينية العليا، في خطبتها يوم الجمعة الموافق ٢٠١٧/٩/٨ ، حيث أكدت على وجوب الحفاظ على الأموال العامة، لانها ملك الشعب وكل الشعب، وان اي سارق في ثقافة المجتمع يعتبر منبوذاً مهما كانت صفته او اسمه او مكانته، فكيف بمن يسرق من (٣٥) مليون مواطن، الا ان يكون اكثر جرماً، لان الشعب هو الخصيم لانه هو المالك والمسروق، وهذه المعاني يجب ان يتم ترسيخها في جميع مناهج التدريس وبمختلف المراحل، لكي لا يسرق أحدٌ نفسه وان تم إقناعه بغير ذلك !.
عمار جبار الكعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.