منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وفاة (متي حنو متي)في لبنان (آخر رد :alsalam)       :: هل تعرف احدا من هذه الشخصيات؟ (آخر رد :fatin)       :: صوم وطلبات الباعوثة استجيبت في نينوى والموصل بتحريرهما من أعداء الانسانية (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: العراقية آلاء العوادي نجمة برنامج “صباح الخير ياعرب ” في ذمة الله (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالفيديو.. "خلاف وعراك" بين عشيرتين حول تأجير كافتريا في بغداد ! (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: بالصور.. والد غاضب يحرق مدرسة بكاملها في البصرة بسبب خلاف بين إبنه ومدرسيها (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: أكثر 10 نساء عربيات مؤثرات في مواقع التواصل الإجتماعي (آخر رد :راصد)       :: بعد أعمال عنف.. مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين (آخر رد :justine)       :: بالصور.. تعرف على مشاهير العالم ضمن صفوف "داعش" (آخر رد :akhbar)       :: ادعى أنه عريسها .. اغتصبها ليلة زفافها (آخر رد :shakoo makoo)       :: دولة عربية تتجه لإلغاء المهور في الزواج.. فمن هي؟ (آخر رد :angel1)       :: هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ (آخر رد :نهرو)       :: اربع ادوات في جوجل كروم "تفضحك".. إحذرها ! (آخر رد :soraya.1985)       :: محكمة عراقية تحكم بإعدام المانية من اصول مغربية بعد ادانتها بالانتماء لداعش (آخر رد :baghdad4u)       :: بالوثائق.. مدير رعاية الاحتياجات بالموصل عمل بحقبة داعش وعاد لمنصبه معززا (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: شباب الموصل يترشحون في الانتخابات (آخر رد :ابن الحدباء)       :: زيدان يرفض التعليق على امكانية ضم نيمار لريال مدريد (آخر رد :socratees)       :: اعــلان نــتــائــج الاجــتــمــاع بـيـن الـعـبـادي والـبـارزانـي (آخر رد :iraq.4u)       :: البطريرك ساكو يحتفل بأول قداس في تلكيف بعد تحريرها (آخر رد :shamasha)       :: لمذا تحدث البراكين ؟ وما آثارها وفوائدها ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-11-2017, : 12:36   #1
عمار جبار الكعبي
عضو متطور
 
الصورة الرمزية عمار جبار الكعبي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
عمار جبار الكعبي is on a distinguished road
افتراضي المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية ثالثاً : لا تتجاوزوا على اموالكم !عمار جبار الكعبي

المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية

ثالثاً : لا تتجاوزوا على اموالكم !
عمار جبار الكعبي
يقول احد المفكرين العرب ( ان الشعوب العربية تتميز بان بيوتها نظيفة، بينما شوارعها ليست كذلك، والسبب يعود الى انها تعتقد بان بيوتها تعود اليها، بينما الوطن فهو ملك الحكومة ! )، هذه الثقافة التي تجذرت وترسخت، جعلت من المواطن العربي ومنهم العراقي ينظر الى المال العام بانه مال الحكومة، وما دامت الحكومة غاصبة لحق هذا المواطن فان كل ما يأخذه منها فهو من حقه، ودليل شجاعة وقدرة ورجاحة عقل، لان سرقة السارق امر محبب بثقافة البعض، واموال الحكومة لا بواكي عليها، لانها ستعود وتسرق غيرها، بغض النظر عن التساؤل ممن تتكون الحكومة؟!، ومن الذي يقوم بالسرقة؟، وكيف ومتى وأين ولماذا؟! ، كلها تساؤلات لا يجب طرحها لانها تعكر صفو المزاج وتجعلنا نشعر بالذنب تجاه وطننا الذي نسرقه بضميراً مرتاح !
الحكومة ليست مالكة للاموال العامة، فضلاً عن اموالها، الحكومة مجرد هيئة منتخبة لادارة مقدرات واموال البلد، وتنظيم سيره واعماله والدفاع عنه، فهي لا تملك شيئاً لان وجودها يعتبر تفويضاً من المجتمع وليس وجوداً اصيلاً يوازي الاخير او يشاركه، وبالتالي فالتعدي على أموال الحكومة ( كما يُزعم البعض ) ليس مبرراً بأي شكل من الاشكال، وانما يعتبر سرقة من أموال الشعب، واقناع المجتمع بغير هذه الحقيقة يجعله يسرق نفسه تحت حجج واهية وأدلة باطلة ! .
هذا المعنى أكدت عليه المرجعية الدينية العليا، في خطبتها يوم الجمعة الموافق ٢٠١٧/٩/٨ ، حيث أكدت على وجوب الحفاظ على الأموال العامة، لانها ملك الشعب وكل الشعب، وان اي سارق في ثقافة المجتمع يعتبر منبوذاً مهما كانت صفته او اسمه او مكانته، فكيف بمن يسرق من (٣٥) مليون مواطن، الا ان يكون اكثر جرماً، لان الشعب هو الخصيم لانه هو المالك والمسروق، وهذه المعاني يجب ان يتم ترسيخها في جميع مناهج التدريس وبمختلف المراحل، لكي لا يسرق أحدٌ نفسه وان تم إقناعه بغير ذلك !.
عمار جبار الكعبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.