منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: واحد راح للمصرف (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: وفاة نافع بهنام حودي ال قطا .. (آخر رد :dawood)       :: المرحومة أميرة عريز بابكة .. أول معلمة كرمليسية (آخر رد :dawood)       :: معالم كرمليسية شهيرة المكتب او كنيسة مار يونان (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: قداس الهي بمناسبة الاحد الاول للمرحوم عادل كلو في شتوتكرت بالمانيا (آخر رد :Sameer aldaoudi)       :: هجوم انتحاري على كنيسة بوقع ثمانية قتلى على الأقل بجنوب غرب باكستان (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: البطريركيه الكلدانيه تشجب ..وانا ايضا اشجب.. (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: ما حقيقة ترشح سهير القيسي للانتخابات البرلمانية ؟ (آخر رد :akhbar)       :: كيف هربت أميركا البغدادي من العراق إلى سوريا واين يتواجد حاليا؟ (آخر رد :news.4u)       :: "المراسلة الجنسية" بديلا عن الزواج في العراق.. شباب عراقيون يكشفون عن تجاربهم (آخر رد :super news)       :: بالفيديو.. هكذا ستحتل السعودية إيران.. وقاسم سليماني معتقل ! (آخر رد :CNN.karemlash)       :: مقتل القائد الميداني لحزب الله اللبناني المدعو “أبو مهدي” في سوريا (آخر رد :اخر خبر)       :: إلغاء الإحتفال بمناسبة يوم علم كردستان ﻷول مرة منذ اعوام في كركوك (آخر رد :baghdad4u)       :: مسيحيون عراقيون في الأردن يقولون أنهم فقدوا كل أمل بالعودة إلى بلادهم (آخر رد :mercure)       :: العراق كما لم تشاهده من قبل (آخر رد :حجي راضي)       :: تقرير: تصنيف عشرات النساء والمراهقين في ألمانيا كإسلامويين خطيرين (آخر رد :hafana)       :: البطريرك ساكو يفتتح كاتدرائية مار يوسف في بغداد باحتفال مهيب (آخر رد :shamasha)       :: وماذا يجري بالموصل ونينوى بعد الانتصار المعلن على داعش؟ (آخر رد :kitabat)       :: مصدر أمني: اشتباكات مسلحة بين ايزيديين وقبائل عربية في سنجار (آخر رد :اخبار اليوم)       :: المدافع عن الاقليات سعد سلوم يغادر الوطن على وقع تهديد (آخر رد :asad babel)      


العودة   منتديات كرملش لك > الكتاب والمقالات > كتاب .ادباء . ومقالات

كتاب .ادباء . ومقالات اصحاب القلم الشريف والفكر النير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2017, : 12:28   #1
مايكل سيبي
VIP-karemlash4u
 
الصورة الرمزية مايكل سيبي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,226
معدل تقييم المستوى: 20
مايكل سيبي will become famous soon enough
افتراضي هـموم الكـهـنة الشباب الكلـدان في أيام البطـرك لـويس الـولهان الحـلـقة الرابعة..مايكـل سـيـﭘـي

هـموم الكـهـنة الشباب الكلـدان في أيام البطـرك لـويس الـولهان
الحـلـقة الرابعة
بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ
الكلام موجّه إلى مَن يهـمه الأمر :
جاء في الحـلـقة الأولى من سلسلة المقالات هـذه (( ليس سهلاً أنْ يكـون الإنـسان كاهـناً حـقـيـقـياً )) بمعـنى أنّ كاهـناً ذو إيمان ، يتحـدى قـوى الشر وسلطانه في كل مكان .... وبعـكسه فالكاهـن الكـلـداني الشاب الـيـوم ، يراوده الخـوف من بطركه أكـثر مما يخاف من مطرانه المباشر ومن الله...... ولا شك حـين يقـرأ ساكـو كلامنا هـذا ، قـد يفـتـخـر قائلاً : هـذا من فـضل ربي .
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ورغـم براءة هـذا الكاهـن الشاب نـراه متـردداً حـتى عـنـد تمتعه بـبعـض حـقـوقه الشخـصية الطبـيعـية المألوفة في الحـياة والتي لا تمس أحـداً إطلاقاً ، أما كـيف ولماذا ؟ سأدرج أمثـلة لا حـقـيـقـية من أجـل إيصال الفـكـرة ، ومَن له عـيـون فـلـيُـبـصِر ولـيتـذكــّـر ! .............. لـنـفـتـرض المَشاهـد التالية :
(1) أنّ البطرك لا يسـرّه المشي أمام محـلات معـينة لـبـيع الأجهـزة الكهـربائية أو الـخـضراوات المحـلية ، أما الكاهـن سيتجـنـب السير من أمام تلك المحلات ، بل ولا يمشي في ذلك السوق أو الزقاق ، تـوقعاً وخـوفا من واشٍ يلـتـقـط له صورة أو يوصِل الخـبر إلى البطرك ! وسوف لا يرضى عـنه ! إنها ظنـون سرابـية عـنـد الكاهـن المتـرعـرع عـلى الكـيك والـنستلة والمعـكـرونة ، وليس عـلى الـﮔـُـرﮔـُـر والـﭘـقــّـوتا وخـبـز الـتـنـور ... وربما لم يـؤدّ الخـدمة العـسكـرية التي تجعـله أصلـب من الحـديـد .
(2) أنّ البطرك يحـب الفاصوليا ، فالكاهـن يطبخ لـنـفـسه وجـبة منها وحـين يأكـلها يصوّرها بالـﭬـيـديـو وينـشره ، مفـتـرضاً بالبطرك أن يشاهـده فـيرضى عـنه .
(3) أن البطرك تعـجـبه أغـنية ــ أنت المعـلم ومنـك نـتعـلم ــ ! فـيسجـلها الكاهـن عـلى سي دي ، ويكـرر سماعها كـلما رافـقه أحـد في سيارته ، كي يـصل خـبـره إلى صاحـب الغـبطة والسلطة ، فـيعـجَـب بالكاهـن ........ أوهام في أوهام .
والخلاصة أن مرض ــ الشعـور بالـنـقـص ــ يكـون قـد إنـتـقـل من البطرك المريض إلى الكاهـن السليم .
إنّ متابعاتي بالوسائل المتاحة ومصادفاتي مع الكهـنة الكـلـدان الشباب المنـتـشرين في العالم خلال السنين القـريـبة الفائـتة ، أوصلـتـني إلى هـذه الـنـتـيجة ...
رُب سائل يريـد معـرفة مسبّـبات تخـوّف الكاهـن الـبريء ، فأجـتهـد وأقـول :
أولاً : إن مرحـلة طفـولة الكاهـن قـد تـلعـب دورا رئيسياً فـينمو مكـسور الخاطر فاقـد الشجاعة قـبل أن يصير كاهـناً .
ثانيا : الكاهـن ذكي ، تابعَ وسمعَ وإخـتـبرَ فإكـتـشفَ أنّ البطرك مُحـب للإنـتـقام من مرؤوسه الـذي لا يقـتـفي آثار قـدميه ويتبعه ! وذلك حـين جـسّـد كـراهـيته وإنـتـقـم من فلان وفلان ، فـزرع الـرعـب فيقـلـوب الـكـثيرين سـواءاً عـن بُـعـد أم عـن قـرب عـلى طريقة (( أهِـن صغـيرَ الـقـوم يهابُـك كـبـيـرُهم ! )) ، فـصار الباقـون الأبرياء يخافـون بطشه ... وحـذرين من تأيـينه وتأيّـنه ــ تـفـلـيشه الكـيمياوي ــ وبـديعـياته وحـواراته ومُـمَجّـدِه ، و يعـني يعـنيّاته ، فـيُـقـبّـلـون يـده صاغـرين ...... في حـين أن الـحَـبر الأعـظم هـو الـذي يُـقـبّـل يـد الكاهـن ! ويغـسّل أرجـل بُـسـطاء الناس ويُـقـبّـلها .نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



وبهـذه المناسبة أذكــّـر الـبـطرك بتـصريح له : (( إنـني لن أحـيد عـن نهج الـاا فـرانسيس وهـو نهج المسيح في تـنـقـية الكـنيسة )) ..... طيب ، هـذا نهج الـاا فـرانسيس تـراه أمامك ، أما أنتَ فلا تكـن إنـتـقائياً ! بل لـتـكـن لـديك الشجاعة الكافـية لـتـفي بتصريحـك وتـنهـج نهج البابا حـسب قـولك وتـتـقـدم وتعـتـرف عـلى يـد الأب نـوئيل وتـُـقـبّـل يـد الأب ﭘـيـتـر ؟ أم أنـك تـثـرم الـبـصل عـلى ذقـون المثـقـفـين السـذج فـيصدّقـوك ؟ .
إقـرأ وإنـدهـش من هـذه أيضاً :
**إعـتراف البابا يوحـنا بولس الثاني عـلى يـد ــ كاهـن مفـصول ــ ... !!!!
نعـم مفـصول وأصبح متسولاً في الفاتيكان ، فأعاده البابا إلى ممارسة كهـنـوته ........ وأنت مْـﭼَـلــّـبْ قال الإعـتـذار وحـكى نـوئيل ، جاءتْ المغـفـرة وذهـب ﭘـيـتـر ، في حـين أن الـمتـلـبّسة بالـزنى لم تـطـلـب الغـفـران من المسيح لكـنه غـفـر لها وإنـتهى الأمر بكـل عـفـوية دون عُـقـد .
ثالثاً : قـد يُـثار سؤال / ماذا يتـوقع الكهـنة بعـد خـوفهم وهم أبرياء ؟ السؤال منـطقي جـداً والجـواب هـو :
إن خـوفهم هـو تمثيل إضطراري متـقـن يهـدف إلى أخـذ الإحـتياطات تحـسّباً لـتـوقعات ، فالبطرك يخـزن الحـقـد في قـلبه ! لـذا يـفـضلـون الإبتعاد عـن كـل ما يُـزعـجه من إحـتمالات ، وكل ذلك من أجل مصالح مستـقـبلية ــ غـير واردة ــ لكـنها ليست مستحـيلات !... إنهم يـهـيّـئـون أرضية مناسِبة :
(1) ــ أمام مَن يطمح إلى تـرشيحه لـرسامته مطراناً ... معـتـبـرينه سباق ماراثـون الموالاة في ساحة الأبرشيات ، فالأكـثر تـقـرّباً من الخـط الأمامي لـلـبطرك يكـون أوفـر حـظاً بالـفـوز .
(2) ــ وآخـر تـراه متلهـفاً ينـتـظر فـرصة لـنـقـل خـدماته إلى أبرشية خارج العـراق للم الشمل مع أهـله أو حُـباً بالـربـيع الغـربي و زنابق نـيسانه الـوردي !! .
(3) ــ وثالث يطمع في بعـثة دراسية إلى روما أو أي بـلـد آخـر ، ولسان حاله يقـول ، بعـد إتمام الـدراسة ألـْـفْ عـمامة تـنـﮔـُـلـُـب وربّـك يحـلها .
(4) ــ وهـناك كاهـن ضعـيـف الشخـصية والإيمان ، يعـتـقـد بأنْ ليس له مَـفـر داخـل الكـنيسة إلاّ الإستـقـواء بالبطـرك عـن طريق تـقـديم الولاء المفـرط له والـتـظاهـر بأنه عـبـد أمامه ، دون أن يتـذكــّـر تلاميـذ المسيح الأحـد عـشر لم يخافـوا مار ﭘـطـرس ولم يستـشيروه حـتى الرمق الأخـير وهم منـتـشرون في أقاصي الأرض ، بل بالعـكس عاتبوه ــ أمام الناس ــ حـين إستحـق الـلـوم ؟...... كل ذلك سبـبه ضعـف إيمان الكاهـن .
رابعاً : والحـق يُـقال ، هـناك كهـنة إيمانهم هـو من أولـوياتهم ، عالية كـفاءتهم ، قـوية ثـقـتهم بأنـفـسهم .. تجاوزوا الماديات ، مستعـدون للمساهمة في بناء مستـقـبل الكـنيسة بما يملكـونه من طاقات ، إلاّ أن البطرك بحججه المألـوفة ، وضَعَهـم في بـيئة صخـرية جافة لا مجال لإستـثمار إمكانياتهم فـيها .... فخـسرتهم الكـنيسة ..... فـداءاً لخـطة البطرك الهـدّامة .

التعديل الأخير تم بواسطة مايكل سيبي ; 10-08-2017 الساعة : 13:17
مايكل سيبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.