منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الموصليون يستعدون لاضاءة اكبر شجرة ميلاد في الساحة الرئيسية لاحتفالاتهم (آخر رد :سعد نجم)       :: هل تعرف من اين اتت كلمة o.k ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: ما قصة لاجئي حادثة الحافلة ومن أي قومية ومنطقة هم في العراق وبماذا علقت بغداد؟ (آخر رد :louis ganni)       :: جواز السفر الألماني الأقوى على مستوى العالم (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: معالم على طريق وحدة المسيحيين ـ بمناسبة اسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: بطريرك الكلدان التيودوري- النسطوري لويس ساكو يُعادي السريان (آخر رد :موفق نيسكو)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :dawood)       :: تنزيلات نهاية موسم برلمانية - الكرسي بفلس !احسان جواد كاظم (آخر رد :احسان جواد كاظم)       :: نجل فنان موصلي يفقد حياته نتيجة خطأ طبي لمضمد صحي بعد زرقه بحقنة (خلط) .. صور (آخر رد :maslawi)       :: الرئيس العراقي الاسبق المهيب أحمد حسن البكر 1968-1979 يقدم تعازيه بوفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين (آخر رد :ابو عماد)       :: 4 فنانات فاشلات في الفن .. وجمالهن أنقذهن (آخر رد :bala)       :: الحبيبة السابقة للنجم التركي"أوزجان دنيز" تفجر مفاجأة: "ليس رجلاً" (آخر رد :arts.4u)       :: خالة وجيران أطفال"منزل الرعب"يكشفون فظائع الجريمة الصادمة التي هزت أمريكا (آخر رد :justine)       :: صور| هذه هي البلدة الأشدّ برودة في العالم. (آخر رد :melli)       :: "على شفا حفرة".. البغدادي ينجو من "خطأ" اكتشفه أمن كوردستان لأقل من دقيقة (آخر رد :CNN.karemlash)       :: تباين بين ميركل والمستشار النمساوي بشأن تقاسم اللاجئين في الاتحاد الأوروبي (آخر رد :hafana)       :: بالفيديو .. معلومات قد لا تعرفها عن الذئب (آخر رد :rotana)       :: بالفيديو..الاولمبي العراقي يفوز على الاردن ويتأهل الى ربع نهائي أسيا (آخر رد :sport.4u)       :: نيجرفان بارزاني الى بغداد قريبا ..ماسر دعوة الجبوري لرئيس حكومة الاقليم ؟ (آخر رد :baghdad4u)       :: الراديو الكلداني في خدمة شعبنا في جميع انحاء العالم (آخر رد :عكد النصارى)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار وقضايا شعبنا المسيحي

اخبار وقضايا شعبنا المسيحي اخبار الشعب المسيحي في كل مكان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2017, : 14:11   #1
shamasha
عضو منتج
 
الصورة الرمزية shamasha
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 2,746
معدل تقييم المستوى: 38
shamasha is on a distinguished road
افتراضي رائحة الكليجة تعود الى أزقة وشوارع برطلي

رائحة الكليجة تعود الى أزقة وشوارع برطلي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بهنام شمني

بعد غياب عن البلدة دام لثلاث سنوات وبعد مرور ثلاثة أعياد ميلاد، عادت رائحة الكليجة لتملأ البيوت والازقة والشوارع في برطلة. أهلها العائدون اليها من جديد منهمكين في الاستعداد للاحتفال بعيد يسوع المسيح بعد فترة ثلاث سنوات تهجير عاشوها قسرا منتشرين في قرى ومدن اقليم كوردستان والعراق جميعا.

عيد الميلاد من الاعياد التي تسمى بالمارانية بحسب طقس الكنائس الشرقية نسبة الى كلمة (ماران) بالسريانية وتعني (الرب ـ السيد) بالعربية اي السيد المسيح، وهو من الاعياد الكبيرة التي تحظى باهتمام كبير لدى البرطليين كما لدى اتباع كنيسة المشرق دينيا واجتماعيا ولازالوا يحتفظون بالكثير من العادات والتقاليد القديمة التي تمارس في هذا العيد مع بعض العصرنة.

عادت رائحة الكليجة وعادت أجواء اجتماعات الاهل والاقارب والجيران للمشاركة في تهيئة لوازمها وإعداد متطلباتها فعادت لقاءات النسوة والجدال حول الافضل والاحسن واكثرهن مهارة في إعدادها وصوت الجدال والنقاش يملأ المكان.

عادوا للاجتماع والى هذه الاجواء الجميلة ثانية بعد ان فارقتهم ظروف التهجير وجعلهم كالريش الذي تمر به الريح فيحملها بعيدا حتى تستقر كل ريشة في مكان بعيدة عن الاخرى بعد ان تهدأ.

عاد التنور وعاد الشوبك ( كروما ) واللوح ( فرشا) الى فقرات إعداد الكليجة بعد ما كادت أن تنسى لتكتمل بذلك طقوس العملية، وأخذت تتلقاها النسوة وتتبادل الادوار مبدية كل منها مهارتها في إتقان استخدامها لكل أداة وسط جو من الفرح والسرور.

إتسع المكان وأخذ الحضور يتحركون بحرية فيه منهيا حياة الضيق والاختصار في كل شيء بعدما كانوا يعيشون في الكرفانات او الدور المؤجرة الضيقة التي تسكنها اكثر من عائلة. فغرفة النوم هي غرفة المعيشة وهي ذاتها لاستقبال الضيوف.

برطلة التي تحررت في تشرين الاول من العام الماضي لا زال الكثير من اهلها لم يعودوا اليها حيث بلغت نسبة العائدين ٤٠ % بينما هاجر اكثر من ٢٥ % من اهلها الى خارج البلاد منهم من استقر ومنهم من ينتظر مصيره في بلدان الجوار، وخلاف في وجهات النظر هؤلاء واولئك حول العودة. ولكن في كل الاحوال العودة الفعلية بدأت بعد سنة من التحرير وبالتحديد بعد مباشرة الكنيسة بمساندة المنظمات حملتها في الاعمار.

مع عودة الاطفال من المدرسة يزداد الصخب في المكان وهم يتراقصون حول النسوة ومع حضور الجيران لتفقد الوضع ينتهي العمل بالاتفاق على الاجتماع في بيت قريبٍ أو جارٍ آخر ومعاونتهم في إعداد كليجة العيد.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
shamasha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.