منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: معالم على طريق وحدة المسيحيين ـ بمناسبة اسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين (آخر رد :الشماس يوسف حودي)       :: بطريرك الكلدان التيودوري- النسطوري لويس ساكو يُعادي السريان (آخر رد :موفق نيسكو)       :: أول «بيت دعارة» للدمى الجنسية في ألمانيا (صور) (آخر رد :dawood)       :: تنزيلات نهاية موسم برلمانية - الكرسي بفلس !احسان جواد كاظم (آخر رد :احسان جواد كاظم)       :: نجل فنان موصلي يفقد حياته نتيجة خطأ طبي لمضمد صحي بعد زرقه بحقنة (خلط) .. صور (آخر رد :maslawi)       :: الرئيس العراقي الاسبق المهيب أحمد حسن البكر 1968-1979 يقدم تعازيه بوفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين (آخر رد :ابو عماد)       :: 4 فنانات فاشلات في الفن .. وجمالهن أنقذهن (آخر رد :bala)       :: الحبيبة السابقة للنجم التركي"أوزجان دنيز" تفجر مفاجأة: "ليس رجلاً" (آخر رد :arts.4u)       :: خالة وجيران أطفال"منزل الرعب"يكشفون فظائع الجريمة الصادمة التي هزت أمريكا (آخر رد :justine)       :: صور| هذه هي البلدة الأشدّ برودة في العالم. (آخر رد :melli)       :: "على شفا حفرة".. البغدادي ينجو من "خطأ" اكتشفه أمن كوردستان لأقل من دقيقة (آخر رد :CNN.karemlash)       :: تباين بين ميركل والمستشار النمساوي بشأن تقاسم اللاجئين في الاتحاد الأوروبي (آخر رد :hafana)       :: بالفيديو .. معلومات قد لا تعرفها عن الذئب (آخر رد :rotana)       :: جواز السفر الألماني الأقوى على مستوى العالم (آخر رد :AIDA)       :: بالفيديو..الاولمبي العراقي يفوز على الاردن ويتأهل الى ربع نهائي أسيا (آخر رد :sport.4u)       :: نيجرفان بارزاني الى بغداد قريبا ..ماسر دعوة الجبوري لرئيس حكومة الاقليم ؟ (آخر رد :baghdad4u)       :: الراديو الكلداني في خدمة شعبنا في جميع انحاء العالم (آخر رد :عكد النصارى)       :: عراقيون عائدون من ألمانيا- قصص اللجوء والعودة لأحضان الوطن (آخر رد :münchen.de)       :: موصليون يباشرون حملة لتنظيف اقدم المدارس المسيحية بالمدينة (آخر رد :باب الطوب)       :: "أئتلاف الكلدان" تحالف جديد يدخل معترك الانتخابات المقبلة (آخر رد :hnnona)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اخبار الموصل

اخبار الموصل خاص لاخبار محافظة نينوى وقضاياها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-23-2017, : 22:25   #1
اخبار اليوم
عضو نشط
 
الصورة الرمزية اخبار اليوم
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 845
معدل تقييم المستوى: 13
اخبار اليوم is on a distinguished road
افتراضي تجار المدينة القديمة في الموصل يرممون محلاتهم المدمرة

تجار المدينة القديمة في الموصل يرممون محلاتهم المدمرة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الموصل (العراق)(أ ف ب) – قرر تجار سوق السراي التراثي في المدينة القديمة وسط الموصل اعادة ترميم محلاتهم المدمرة بانفسهم اثر نفاد صبرهم ازاء انتظار مساعدات لم تصل من السلطات المركزية العراقية.

وبعد اشهر من الصمت، انتعشت عمليات اعادة الاعمار وعادت الحركة التجارية اخيرا الى هذا الحي التراثي الذي دمر بشكل كامل اثر حرب الشوارع التي خاضتها القوات العراقية ضد جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية.

ويقول الحداد ذنون يونس رجب (44 عاما) في سوق باب السراي لفرانس برس “كنت اول من اعاد فتح محله قبل شهرين بعد ان قمت بتنظيفه بمساعدة تجار اخرين”.

وجمع الرجل، وهو اب لخمسة اولاد، مع تجار اخرين مبلغ 25 الف دينار (20 دولار) لرفع الانقاض والمخلفات من السوق وون اي مساعدة من الجهات البلدية المختصة بالتنظيف.

ويتميز سوق باب السراي، اقدم واكبر اسواق الموصل ، بازقته الضيقة المتعرجة التي تختص كل منها بمهنة وحرفة معينة مثل الصفارين والحدادين والنجارين والسراجين والسمكرية والعطارين والصرافين. وهناك ايضا شوارع للحبالين والخفافين والفحامين والقهوجية وتجار الاقمشة اضافة الى محلات بيع الالبسة والاغذية والاحذية والحلويات وغيرها .

-الاوضاع لا تزال خطرة-

ويعود تاريخ السوق الى قرابة 1300 عام الى حقبة الخلافة الاموية، ولا تزال اثار المعارك العنيفة التي انتهت بطرد الجهاديين من المدينة في تموز/يوليو الماضي ماثلة في المباني.

وفجرت واجهات المحلات وتقوست السقوف وتحطمت الاعمدة الخشبية ودمرت البضائع.

ولا تزال جثث متفسخة للجهاديين الذين قتلوا في حرب الشوارع او من خلال القصف الجوي لطيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تحت الانقاض.

ولم يبق الكثير صامدا داخل هذه الاسواق التي كانت من الاحياء الاكثر نشاطا تجاريا في السابق.

اما المداخل المؤدية إلى السوق، فقد لحقت بها اضرار والوصول الى بعض المناطق لايزال خطرا بسبب الذخائر غير المنفجرة أو المفخخات التي تركها مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية غم تطمينات رجال الامن.

لكن هذا لم يمنع التجار من محاولة اعادة الحياة الى هذا الحي.

ويواصل عمال البناء عمليات ترميم الاسطح وتعبيد الطرق المدمرة.

ويقول ابو احمد وهو بائع توابل “لم ننتظر السلطات المحلية نظرا لبطئها الشديد. سيستغرق قيامها باعادة الاعمار اشهرا طويلة”.

-“الحكومة المركزية لم تبدا اعمار الموصل”-

من جهته، يقول قائمقام المدينة زهير الاعرجي ان السلطات المحلية تبذل كل ما في وسعها بواسطة “الامكانيات القليلة التي لديها”.

وقد تعرضت معظم الاليات للسرقة او التدمير، كما ان شبكات الكهرباء والماء لاتزال خارج الخدمة في عدد من مناطق المدينة في حين ان بعض الطرق غير قابلة للاستخدام.

والقى المسؤول المحلي باللوم على على بغداد في تاخر عمليات اعادة الاعمار.

واضاف ان “الدوائر الخدمية في نينوى حتى الان تعمل بامكانياتها الذاتية فقط، والحكومة المركزية لم تبدأ عملها في اعمار مدينة الموصل ونواحيها”.

بدوره، لم يستطع ابو نبيل (65 عاما) الانتظار فترة اطول بعد الاعلان رسميا عن استعادة السيطرة على الموصل.

فقد ورث هذا الرجل محلا للسجاد في اقدم اسواق المدينة ابا عن جد منذ عدة اجيال ضمن عائلته.

ويقول “لا استطيع ان اتخيل العيش من دون عملي والمحل، واليوم انظفه لكي اعيد كل ما انقذته قبل المعارك”.

وتابع ان “محلنا هو روحنا، لا نستطيع العيش بسلام من دونه”.
اخبار اليوم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.