منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلوي كارداشيان تهين العرب في هالويين (آخر رد :dawood)       :: داعشي يشجع طفله الرضيع على ركل رأس رجل مقطوعة في الرقة ! (آخر رد :dawood)       :: ▲ روسيا تجـري تجربـة ناجحـة لصاروخ عابر للقارات ! ► (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: غبطة البطريرك ساكو هل سيكون گورباتشوف الكنيسة الكلدانية ؟ (آخر رد :نزار ملاخا)       :: تأريخ مدينة السليمانية .. مطاعم الكباب (آخر رد :جلال جرمكا)       :: الفروقات بين أنواع الكوكا كولا الثلاثة بالتجربة (آخر رد :julia)       :: كيف ردت وزيرة الخارجية السويدية على تصريحات نظيرها الاسرائيلي؟ (آخر رد :اسد بابل)       :: كيف يقوم "اوباما" بسطو على محل تجاري!!! (آخر رد :news.4u)       :: علي حاتم السليمان ومشتقاته هم من نفذ جريمة قتل ابناء البونمر (آخر رد :فرنسيس زاخولي)       :: شخصيات سُنية تعرضت للاستهداف فـي عهد المالكي ستحضر مؤتمر مصالحة (آخر رد :اخر خبر)       :: مسيحيو بغداد يستذكرون في صلاتهم مذبحة كنيسة سيدة النجاة +صور (آخر رد :karemshaia_4u)       :: الجمعية الكلدانية الاسترالية تلتقي بمسؤول رفيع المستوى في وزارة الهجرة الاسترالية (آخر رد :holmez)       :: جمعية الرحمة الكلدانية تقوم بتوزيع الملابس الشتوية للنازحين من موصل وسهل نينوى (آخر رد :mercure)       :: مع بدء نفاذ صبرهم... نازحو أبناء شعبنا يتجهون صوب المهجر (آخر رد :karemshaia_4u)       :: الكنيسة الكلدانية: 120 ألف مسيحي نزحوا من نينوى و50 منهم ما زالوا مفقودين (آخر رد :karemshytha)       :: مسيحيون يصلون من أجل السلام في العراق (آخر رد :karemlisi)       :: بالصور…أساليب التعذيب الأكثر عنفا في العصور الوسطى (آخر رد :kahramana)       :: موقع “فيسبوك” يخسر 25 ألف دولار بالدقيقة حال تعطله (آخر رد :peter pan)       :: كلوديا حنا تستعرض سحرها في مارينا (آخر رد :arts.4u)       :: الجنرال سليماني يحمي بغداد بحياته من البغدادي (آخر رد :kitabat)      


العودة   منتديات كرملش لك > القسم الرياضي > اخبار كرة القدم

اخبار كرة القدم نشاطات عراقية .عربية.عالمية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-12-2009, : 15:29   #1
capten
عضو منتج
 
الصورة الرمزية capten
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 1,334
معدل تقييم المستوى: 21
capten is on a distinguished road
افتراضي ذكريات رياضية مع حامد فوزي حارس مرمى العراق الدولي

ذكريات رياضية مع حامد فوزي حارس مرمى العراق الدولي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

فيْ صباح يوم شتوي بارد من ايام كانون اول عام 2004 وبالتحديد يوم 30 من ذلك الشهر ، ذهبت الى منطقة الفضل لاجراء لقاء صحفي مع حامي هدف العراق السابق حامد فوزي الذي لقبه الجمهور بـ(حامد كمل)وبالقرب من مقهى فالح الرياضي في احد فروع منطقة الفضل وجدت لاعبنا الكبير حامد فوزي بلباسه الشعبي التقليدي الدشداشة الشتوية ذات اللون الرصاصي وستره صوف غامقة اللون ، يجلس على كرسي بجانب قفص كبير من الحمام ، يتدفأ بحرارة الشمس الكانونية ونظر الى الحمام ويسمع هديله لينسى همومه واوجاعه وكان يبدو على وجهه تعب الزمان واعياء المرض الذي الم به في الفترة الاخيرة من حياته حيث ارتفعت نسبة السكر في دمه ارتفاعاً عالياً جداً ، اثرت على بصره وكليته ، مما ادى ذلك لى انهاك جسمه الرياضي ، وبعد ان سلمنا عليه رحب بنا واخبرنا بان وضعه الصحي سيئ جداً ، وانه زار الطبيب قبل ايام ونصحه بان لا يتكلم كثيراً ، الا انه لم يلتزم بذلك حسب ما ذكره لنا ، حيث زارته احدى القنوات الفضائية العراقية قبل يومين من ذلك واجرت معه لقاء مطولاً اتعبه وارهقه واثر ذلك على صحته ، فاعتذر منا عن اجراء اللقاء وطلب تاجيله الى صباح يوم الخميس 6 كانون الثاني 2005 على ان يكون في الساعة العاشرة في مقهى فالح بعدها ودعناه على امل اللقاء به في ذلك الموعد ، وفي صباح ذلك اليوم وعندما كنا نروم عبور شارع الكفاح في منطقة الفضل الى الجهة الاخرى لنذهب الى مقهى فالح لنلتقي به وحسب الموعد توقفت سيارة اوبل استيشن بيضاء اللون وعليها نعش ، توقفنا احتراماً واجلالاً ، بعد ان هرع شباب منطقة الفضل الغيارى وانزلوا النعش وحملوه على الاكتاف وهم يرددون باعلى اصواتهم (لا الله الا الله ،محمد رسول الله) والبعض منهم كان يبكي بحرقة وكأن المتوفى اخوه او ابوه وكنا نسير ضمن المشيعين ولم نعرف من هو المتوفى الا ان احد المارة سأل عن اسم المتوفى فقالوا له انه حامد فوزي تفاجأنا بالخبر وقلنا مع انفسنا انا الله وانا اليه راجعون ،البقاء لله ..ثم واصلنا المسير مع المشيعيين والحزن يعصر قلوبنا على هذا البطل الرياضي الذي اعطى كل حياته لكرة القدم العراقية حيث لقب بحامي هدف العرب في تصفيات كأس العرب في الستينيات ،ومازال صدى اسمه يتردد في ملاعب كرة القدم العراقية ، الاسم الذي حمل اسم العراق عالياً في المحافل الرياضية الاقليمية والعالمية.ووفاء منا لابد من ان نستذكر حياة هذا الراحل المغوار الذي حمى عرين العراق لفترة طويلة ، انه حامد فوزي عبد الجبار الجبوري المولود عام 1939 في بغداد منطقة الفضل كان يعمل نائب ضابط في القوة الجوية ، متزوج وله ولد اسمه ظافر من مواليد 1972 يعاني من اعراض مرضية.بدأ حامد فوزي مشواره الرياضي في فترة الخمسينيات حيث لعب كحامي هدف في فريق الفرقة الثالثة ثم انتقل الى نادي القوة الجوية بعدها الى نادي الشرطة حيث انتهى به الامر الى ان يكون حامي هدف المنتخب الوطني العراقي ، كما سبق له وان لعب ضمن فريق نادي القوة الجوية المصرية في القاهرة لمدة سنة واحدة لحصوله على احتراف سنة واحدة.رحل عن عالمنا المتفجر الملتهب بعد ان ادى ما عليه من امانة ومسؤولية رياضية وطنية وانسانية اتجاه بلده الذي ما زال ينزف دماء رحل حامد كمل فقير الحال لايملك شيئا من الدنيا حيث ولد وعاش ومات في منطقته الشعبية الفقيرة(الفضل) ولم يغادرها ابداً ..سيبقى اسمه خالداً في الذاكرة العراقية تتذكره الاجيال تلو الاجيال.
capten غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.