منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المتهمة بالارتداد عن الدين الاسلامي مريم واني تصل الى الولايات المتحدة هربا من 'الاكراه الديني' (آخر رد :khabeb sher)       :: مسيحيه مصلاويه (آخر رد :j-alzedan)       :: بالفيديو.. أكبر جريمة في حق الإنسانية: “داعش” تعدم 1500 جندى عراقي رمياً بالرصاص (آخر رد :j-alzedan)       :: النجيفي يعلن قيادته كتائب مسلحة لتحرير الموصل من داعش (آخر رد :فراس والغربة)       :: معمودية الأطفال ضرورة إيمانية وليست مهرجانات ... (آخر رد :ابتهال افو البنا)       :: هذه هي نهاية احمد ديدات المسلم الذي تكلم بالسوء عن ربنا يسوع المسيح .. خرس لسانه لما كان يتلفظ به من الفاظ سيئه عن ديننا (آخر رد :ابتهال افو البنا)       :: سلام يا 'صاحبي'.. الموت ينهي ضحكة سعيد صالح (آخر رد :شميران الاشوتي)       :: بالصور.. 50 عاما على بناء المانش تعرف على اكبر انفاق العالم (آخر رد :Sindibad)       :: سجل حضورك اليومي في المنتدى بآية من الكتاب المقدس (آخر رد :بطرس خوشابا)       :: زواج نبراس صبحي القس & ميرنا بطرس (آخر رد :خالد عبد المسيح)       :: "داعش" يقرر فصل الطلبة عن الطالبات في جامعة الموصل (آخر رد :karemlash-online)       :: راح يزعل الجميع !!! (آخر رد :nissan samo)       :: ☼ ابراج : حظّـك اليــوم / السّبت 02 ـ 08 ـ 2014 ☼ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: "داعش" يحضر لـ"جهاد نكاح جماعي" في الموصل (آخر رد :محمد الداؤد)       :: النبي يونس لايمكن ان يكون مدفونا في المكان المعروف في الموصل....اليك الدليل (آخر رد :المهندس عمار يوحنان)       :: الملاكَه حلو من بعد طول غياب (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: محمد الضيف قائد القسام الذي يؤرق اسرائيل (آخر رد :mozahem tawfeek)       :: الرئيس الفرنسي يدعو نظيره العراقي الى حماية المسيحيين (آخر رد :khalid taha)       :: مايك تايسون ينتقد تقاعس المسلمين عن نصرة غزة (آخر رد :khalid taha)       :: «مهلة عربية» لاستكمال الإبادة الجماعية في غزة (آخر رد :khalid taha)      


العودة   منتديات كرملش لك > المنتدى المسيحي > الثقافة المسيحية †

الثقافة المسيحية † مواضيع تثقيفية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2009, : 23:35   #1
بطرس خوشابا
عضو لجنة ادارة الموقع
 
الصورة الرمزية بطرس خوشابا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
العمر: 43
المشاركات: 5,520
معدل تقييم المستوى: 63
بطرس خوشابا has a spectacular aura aboutبطرس خوشابا has a spectacular aura about
Post نبذة عن حياة كتبة الأنجيل - القديس لوقا الأنجيلي

من هو القديس لوقا ؟
هو الوحيد بين كتاب العهد الجديد الذي لم يكن يهودياً بل أممياً . وغالباً هو من إنطاكية سوريا ، َقبِلَ الإيمان المسيحي دون أن يتهود ، ويعلل الدارسون ذلك بأن الرسول بولس حين أشار إليه في رسالته إلى كولوسي ( 4 : 14 ) لم يضمه إلى من هم من أهل الختان ، مثل أرسترخس ومرقس . ورأى البعض أنه كان من السبعين رسولاً وهو أحد تلميذي عمواس ولم يذكر أسمه اتضاعاً ، ولكن الرأي الغالب أنه لم يكن من الرسل بل قبل الإيمان على يدي بولس الرسول ، وذلك لأن لوقا نفسه يعترف أنه لم يعاين المسيح بنفسه ، بل كما ذكر في بداية أنجيله ( كما سلمها إلينا الذين كانوا من البدء معاينين وخداماً للكلمة ) لوقا ( 1 : 2 ) ، وكان القديس لوقا طبيباً ، كولوسي ( 4 : 14 ) ، وكان الرومان لا يسمحون لأحد أن يمتهن مهنة الطب إن لم يجتاز إمتحانات عديدة صعبة ودقيقة ، لذلك فشخصية لوقا كطبيب نرى فيه شخصية العالم المدقق ، والرجل العملي المحقق ، وإضافة لذلك فأسلوبه رقيق وجميل ، ويضيف التقليد أنه أيضاً فنان ، رسم صورة للسيدة العذراء أم الرب يسوع ، ولقد ارتبط القديس لوقا بالقديس بولس الرسول ، رسول الأمم في صداقة قوية وأول مرة إلتقيا فيها في السفر ، وذكر الرسول بولس ذلك بكلمة ( نحن ) كانت في أعمال الرسل ( 16 : 10 ) أثناء وجودهما في ترواس في خلال الرحلة التبشيرية الثانية ، ثم صاحبه في الرحلة الثالثة ، وكان لوقا هو الوحيد الذي ظل مرافقاً بولس في أسره وحتى النهاية ، كما ذكر في رسالة بولس الرسول الثانية الى تيموثاوس ( 4 : 11 ) ، وبسبب هذا الارتباط سجل لنا لوقا كثيراً من أعمال بولس الرسول وكرازته ودعاه بولس بـ ( الطبيب الحبيب ) في رسالتيه الى كورنثوس ( 4 : 14 ) وفيلبي ( 24 ) ، وقيل أنه عاش بتولاً ، وعمل في إخائية باليونان ، وهو الذي كتب أيضاً سفر أعمال الرسل ووجه إنجيله وسفر الأعمال لنفس الشخص ( العزيز ثاوفيلس ) ( لقب العزيز هو لقب شرف فهو أحد أشراف الإسكندرية ) ، بل يأتي سفر الأعمال في بدايته كتكملة للإنجيل ، ولأنه طبيب يصف الأمراض بدقة ، ولا يهاجم الأطباء احتراماً لمهنة الطب ، وبولس إذ يكتب لأممي مثله ( ثاوفيلس ) يريد نفعا لكل الأمم ، القديس لوقا الإنجيلي كان يصحب الرسولين بطرس وبولس ويكتب أخبارهما ، وبعد إستشهاد هذين الرسولين مكث هذا القديس يبشر في نواحي رومية ، فاتفق عابدو الأوثان واليهود فيما بينهم وتوجهوا الى نيرون الملك ، ووشوا له بأنه قد رد بسحره جماعة كثيرة الى تعليمه ، فأمر باحضاره ولما علم القديس لوقا بذلك أعطى ما كان عنده من الكتب لرجل صياد وقال له :
إحتفظ بهذا عندك فانها تنفعك وتريك طريق الله .
ولما مثل أمام نيرون الملك قال له الملك : الى متى تضل الناس ،
أجابه القديس : أنا لست ساحراً ولكني رسول يسوع المسيح ابن الله الحي .
فأمر أن يقطع ساعده الأيمن قائلا ً اقطعوا هذه اليد التي كانت تعلم .
قال له القديس : نحن لا نكره الموت والإنطلاق من هذا العالم ، ولكي تعرف قوة سيدي ، تناول يده المقطوعة وألصقها في مكانها فالتصقت ثم فصلها فانفصلت ، فتعجب الحاضرون . عند ذلك آمن الوزير وزوجته وجمع كثير قيل أن عددهم مائتان وست وسبعين ، فكتب الملك قضيتهم وأمر بأن تؤخذ رؤوسهم وتقطع مع الرسول لوقا ، واستشهد في سن الرابعة والثمانين ، وهكذا تمت شهادتهم وجعل جسد القديس في كيس شعر ، وألقيَّ في البحر وبتدبير الله قذفته الأمواج الى جزيرة فوجده رجل مؤمن فأخذه وكفنه ودفنه .
إنجيل لوقا
هنا نرى وجهة نظر أخرى عن المسيح ، فلقد رأينا في إنجيل متى المسيح الذي أتى ليخلص من الخطية ، الملك المشرع ، ورأينا في إنجيل مرقس المسيح القوي الجبار ، أما هنا فنتقابل مع المسيح الذي أتى ليشفع في البشرية فاتحاً لها طريق السماء .
1 - أول ما نتقابل في إنجيل لوقا نتقابل مع الكهنوت ، مع زكريا الكاهن أمام مذبح البخور ، والملاك يخبره بقدوم السابق للمسيح ، وكأن الملاك يقول لزكريا : هل تدري يا زكريا معنى ما تقوم به من طقوس ، لقد قدمت لتوك ذبيحة محرقة ودخلت للقدس لتقدم البخور فيرضى الله عن شعبك ، ما هذا إلا شرح لما أتيت أخبرك به ، كل هذا كان رمزاً للمسيح ، وإبنك الذي ابشرك به هو سابق للمسيح الذي سيقدم ذبيحة على الصليب ثم يشفع في البشرية أمام الآب .
2 - أول ما نتقابل مع المسيح ، لا نتقابل معه في معجزة بل في مجمع يقرأ فيه المسيح من سفر إشعياء ، وأكرز بسنة الرب المقبولة ، ثم طوى السفر ولقد طوى المسيح السفر فهو لم يرد أن يقرأ الآية التالية ( وبيوم إنتقام لإلهنا ) فالمسيح الحبيب أتى يكرز لنا بسنة الرب المقبولة .
3 - نسمع في إنجيل لوقا عن المسيح السامري الصالح ، وعن السماء المفتوحة للفقراء البسطاء ( لعازر في حضن إبراهيم ) ، وعن الإبن الضال في حضن أبيه وهي صورة كم جذبت البشر للتوبة ، ونسمع عن إقامة إبن أرملة نايين ، حقاً لقد ذكر باقي الإنجيليون معجزات إقامة من الأموات ، ولكن هذه هي المعجزة الوحيدة التي تقدم فيها المسيح ليقيم الميت دون أن يسأله أحد ، فهو أتى لهذا .
4 - وحتى بعد القيامة نجد المسيح يسعى وراء تلميذي عمواس ، وبالرغم من عدم فهمهم لقضية الخلاص والشك فيمن هو المسيح ، نجد المسيح يشرح لهم ليفهموا ، ثم يتظاهر بأنه منطلق ليطلبوا منه أن يمكث معهما فيمكث ، فهو يريد أن يمكث ولكن ليس رغماً عنا بل يمكث إذا طلبنا منه ذلك ، وإذا مكث معنا يفتح عيوننا كما فعل مع تلميذي عمواس .
الإنجيل بحسب لوقا البشير
كتب القديس لوقا إنجيله المقدس الموحى إليه من الروح القدس لليونان أصحاب الفلسفات والأدب اليوناني ، لذا جاء هذا السفر في أسلوب أدبي رائع ، يقدم لنا حياة السيد المسيح في تاريخ بطريقة لاهوتية تعلن عنه كمخلص البشرية كلها المتعلم والأمي ، الفيلسوف والبسيط ، الغني والفقير ، الخاطئ والوثني ، إنه لا يخلص بالحكمة البشرية والفلسفات بل بذبيحة الحب ، علامة للمصالحة مع الآب
تم جمع الموضوع من عدة مصادر .
تقبلوا محبتي وإحترامي.
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بطرس خوشابا غير متواجد حالياً  
قديم 11-24-2009, : 19:17   #2
sabah qutta
VIP
 
الصورة الرمزية sabah qutta
 
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: California
المشاركات: 4,642
معدل تقييم المستوى: 54
sabah qutta is on a distinguished road
افتراضي

الطبيب فعلا هو كذلك لانه يستاصل الجزء التالف ويمنحنا قدرة على استيعاب الانجيل بشكل بسيط كان رسام يفال انه جسد صورة العشاء السري ولااعرف ان كانت المعلومة صحيحة ام لا وصورة امنا العذراء طوبى لذلك الرجل الذي كفنه ودفنه عندما لقاه
__________________
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
sabah qutta غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.