منتديات كرملش لك

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الرابطة الكلدانية فرع ملبورن تحضر اجتماع الاب ماهر كورئيل راعي مع عضو البرلمان الفدرالي الاسترالي (آخر رد :يوحنا بيداويد)       :: البطريرك ساكو : كان الفريسيون دائما يحرجون يسوع بأسئلتهم !!! (آخر رد :يوسف ابو يوسف)       :: احتفالية في بغديدا بمناسبة إعادة إعمار وتأهيل أثني عشر مدرسة وبناية لتربية الحمدانية (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: في شوارعها، سكن اليهود!.ساهرة الكرد. (آخر رد :bassam &siham)       :: وفاة هناء نعيم متي ال قطا (آخر رد :Rami Waadallah)       :: بنتنا وبنتهم (آخر رد :ميدو مشاكل)       :: مع إقتراب الإنتخابات تَتحرك أَحجار الشطرنج (آخر رد :وسام موميكا)       :: بالفيديو: نساء كرد تجاوزن الـ85 عاماً يستلمن رواتب كعناصر في البيشمركة (آخر رد :CNN.karemlash)       :: العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 73 ضحية من الكورد الإزيديين غرب الموصل (آخر رد :باب الطوب)       :: بن سلمان يحسم قضية الأمراء المعتقلين: لن تروا النور حتى تقوموا بهذه الخطوة!! (آخر رد :بغدادي 2)       :: أين يذهب الحكام بعد الإطاحة بهم؟ (آخر رد :akhbar)       :: ما هي الهدية التي قدمها الأسد لبوتين ؟ (آخر رد :news.4u)       :: أين نجد النزيه في الاحزاب الطائفية ؟ ؟ (آخر رد :kitabat)       :: بنزيما ينقلب على رونالدو وزيدان (آخر رد :socratees)       :: الهجرة تعلن إعادة 446 لاجئاً عراقياً من مخيم الهول في سوريا (آخر رد :holmz)       :: العبادي: أمام ‏الفاسدين خيارين.. إما تسليم أنفسهم والأموال التي نهبوها أو السجن (آخر رد :اسد بابل)       :: ملادينوف: توقيت سقوط الموصل كان معروفا في 2013 (آخر رد :المصلاوي 2012)       :: في مشهد لا أخلاقي.. زوجان يمارسان علاقة حميمية على شرفة منزلهما (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: لماذا تجاهل صدام معلومات البشير عن غزو قادم للعراق ؟ (آخر رد :حبيب حنا حبيب)       :: المرأة الحديدية ورحلة 444 دلهي - بغداد (آخر رد :ماجد برشلوني)      


العودة   منتديات كرملش لك > جديد الاخبار > اللاجئون وقضايا الهجرة

اللاجئون وقضايا الهجرة كل مايتعلق باللاجئين وشؤون الهجرة الدولية وليس التهجير داخل العراق

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-26-2007, : 09:34   #1
الشماس يوسف قطا
Guest
 
الصورة الرمزية الشماس يوسف قطا
 
المشاركات: n/a
افتراضي دائرة الهجرة السويدية: سيحصل اللاجئيين العراقيين على الاقامة بشكل اسرع

دائرة الهجرة السويدية: سيحصل العراقيين على الاقامة بشكل اسرع

قررت دائرة الهجرة الاسراع في منح حق الاقامة لطالبي اللجوء العراقيين. وحددت الدائرة مدة اسبوعين للبت في طلبات اللجوء التي يتقدم بها العراقيين الذين يملكون كل الاسباب التي يحق لهم بموجبها الحصول على اللجوء في السويد.
هذا بعد ان كانت دراسة مثل هذه الطلبات اللجوء تأخذ وقتا طويلا يصل الى الستة اشهر. ومن اجل تسهيل هذه المهمة شكلت دائرة الهجرة مجموعة عمل مهمتها تخص الاجئين العراقيين، بعد ان تجمع معلومات كافية عما يجري في العراق وعن الطرق التي يلجأ اليها العراقيون الي يتركون بلدهم الى اوروبا والسويد تحديدا.
يقول بير لومان الذي يرأس هذه المجموعة عن مهمة مجموعته: نحن نعرف بان لدينا اعداد كبيرة من طلبات الاقامة يتقدم بها لاجئون عراقيون، تصل نسبتها الى 75 % من مجموع طلبات اللجوء، ولهذا ثمة سبب يدفعنا للاسراع اكثر في البت في هذه القضايا. الاسراع بالبت في طلبات اللجوء خلال فترة 14 يوما، بدلا عن 200 يوم يمكن ان يعود بالفائدة للشخص المعنى كما للمجتمع.
يتكون فريق دائرة الهجرة الذي سيعجل في النظر بطلبات اللاجئين العراقيين من عشرين موظفا اضافيا، وسيبدأ عملة في تشرين ثاني القادم. ولهذا الهدف طلبت دائرة الهجرة دعما ماديا من المفوضية الاوروبية، لكن فريق العمل سيباشر اعماله حتى لو لم يحصل على مساعدة الاتحاد الاوروبي. وسيقوم الموظفون الاضافيون باختيار طلبات اللجوء المقرر البت بها ايجابيا، اي ان اصحابها سيمنحون حق اللجوء، وهي الحالات التي تلبي ثلاثة شروط يودرها بير لومان: يجب ان يكون هناك سبب شحصي لطب اللجوء، ان يكون طالب اللجوء معرضا لان يكون مطاردا في بلده الاصلي وان يثبت هويته باعلى درجة.
الاجراء الجديد لدائرة الهجرة هو في سبيل تسهيل مهمة منح الاقامة لطالبي اللجوء العراقيين سيتحدد باسبوعين لطلبات اللجوء المقرر منحها الاقامة، اي التي تلبي الشروط المذكورة، اما الطلبات الاخرى فستأخذ طريقها الى الموظفين الآعتياديين في دائرة الهجرة لتأخذ طريقها ووقتها الاعتيادي.
يتحدث بير لومان من دائرة الهجرة عن الهدف وراء ذلك: الهدف من توظيف مجموعة عمل للاسراع من مسألة منح الاقامة لطالبي اللجوء الذين تتوفر فيهم شروط اللجوء، هو للتخفيف من عمل قنوات دائرة الهجرة التي تتابع وتنظر في الطلبات المقدمة اليها.
هذه الطريقة لم يسبق لدائرة الهجرة ان تعاملت بها في السابق ولكنها يمكن ان تشكل نموذجا في حال الهجرة الجماعية الى اوروبا مستقبلا. لكن هذا الاجراء لايخلو من بعض المخاطر، كما يوضح بير لومان، فسيل اللاجئين العراقيين يمكن ان يخف وبهذا تكون قد صرفت الاموال بلا فائدة، مع ان الوضع الحالي لايشجع على هذا الافتراض. فالعراق يملك اكبر ازمة لجوء متنامية في العالم، يأتي الى السويد 1500 طالب لجوء عراقي شهريا. واليوم هناك 10000 شخص ينتطرون قرار من دائرة الهجرة للبت بطلبات لجوئهم، ويشار الى ان نصف هؤلاء سيحولون الى مجموعة العمل الجديدة التي ستنظر سريعا بطلباتهم.
لكن هنالك خطورة اخرى، يتحدث عنها بير لومان من دائرة الهجرة، وهي ان هذا النظام يمكن ان يجذب الناس لشراء وثائق مزورة. للاسف لا يقدم الجميع اوراقا حقيقية، وهذا يمكن ان يشكل خطورة.
يقول، لومان ويجيب على سؤال حول فيما اذا يمكن ان يكذب بهدف ان تسرع دائرة الهجرة الهجرة من عملية البت بطلبه: نعم هكذا يمكن ان يكون عليه الحال، هذا واضح من ان هناك ثمة خطورة، لكن الفائدة من وراء الاسراع في البت بطلبات اللجوء كبيرة.

EKOT

قسم الاخبار في الاذاعة السويدية
 
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بلدة سودرتيليا السويدية استقبلت أكبر عدد من اللاجئين العراقيين في الغرب منذ 2003 socratees اللاجئون وقضايا الهجرة 0 05-29-2008 : 14:12
وزير الهجرة السويدي: 400من طالبي اللجوء العراقيين سيبعدون قسرا/ نص اللقاء be اللاجئون وقضايا الهجرة 0 02-20-2008 : 12:04
الاردن ستمنح الاقامة لكل العراقيين على اراضيها gardenia اللاجئون وقضايا الهجرة 0 10-12-2007 : 15:31
احتمال ابعاد عدد كبير من العراقيين من السويد بشكل قسري Brond-Karemlash اللاجئون وقضايا الهجرة 1 08-22-2007 : 10:57
قبول الطلاب العراقيين في المدارس الحكومية في الاردن دون شرط الاقامة be اللاجئون وقضايا الهجرة 0 08-08-2007 : 13:02


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.


-->

   تطوير شركة توماس فور هوست - Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.